ألم الظهر خلال الحمل: 7 نصائح لتخفيف الألم

آلام الظهر أثناء الحمل ليس أمراً جديداً، لكنه يستحق الاهتمام، وهذه 7 أساليب لتخفيف آلام الظهر خلال الحمل، من الوضع السليم للجسم أثناء النشاط البدني وصولاً إلى طرق العلاج التكميلي.

ألم الظهر خلال الحمل: 7 نصائح لتخفيف الألم
محتويات الصفحة

الام الظهر أثناء فترة الحمل مشكلة معتادة وهذا أمر طبيعي، حيث إن زيادة الوزن وتغيير مركز الجاذبية والهرمونات تعمل على إرخاء الأربطة الموجودة في الحوض، ومع ذلك، ففي كثير من الأحيان، يمكنك منع الام الظهر أو تخفيفها خلال فترة الحمل. ولتحقيق ذلك، يجب مراعاة سبعة أساليب للتخلص من الام الظهر أثناء فترة الحمل.

الأسلوب الأول: وضعية سليمة للجسم

أثناء نمو الطفل، ينتقل مركز الثقل إلى الأمام، لتجنب الوقوع إلى الأمام، قد توازني نفسك بإحناء الظهر - مما قد يجهد العضلات الموجودة أسفل الظهر ويتسبب في آلام الظهر خلال فترة الحمل. لذا، فاحرصي على اتباع مبادئ الوضعية السليمة للجسم كما يلي:

  • الوقوف بشكل مستقيم منتصبة القامة.
  • رفع الصدر لأعلى.
  • إبقاء الكتفين للخلف باسترخاء.
  • عدم تقييد الركبة.

عند الوقوف، باعدي بين القدمين بمسافة مريحة لكِ للحصول على أفضل دعم. إذا كان الوقوف لفترات طويلة لا مفر منه، فضعي إحدى القدمين على مقعد منخفض - مع التبديل مع القدم الأخرى بين الحين والآخر.

الوضعية السليمة للجسم تعني أيضاً الجلوس بعناية. اختاري المقعد الذي يوفر الدعم لظهرك، أو ضعي وسادة صغيرة خلفك عند أسفل الظهر، يجب مراعاة سند قدميكِ على مقعد منخفض.

الحذاء المناسب

ارتدي أحذية منخفضة الكعب ـ ولكن ليست مسطحة ـ مزودة بدعامة مقوسة جيدة.

يمكنكِ أيضاً التفكير في ارتداء حزام دعم الحمل، على الرغم من قلة الأبحاث التي أجريت حول فعالية أحزمة دعم الحمل، إلا إن بعض النساء يستفدن من الدعم الإضافي.

حمل الأشياء

عند رفع شيء صغير، اجلسي في وضع القرفصاء ثم انهضي بدعم من الساقين، لا تنحني عند الخصر أو تنهضي مستعينة بظهرك، ومن المهم أيضاً ألا تحملي نفسك فوق طاقتها، واطلبي المساعدة إذا كنتِ بحاجة إليها.

النوم السليم

استلقي أثناء النوم على جانبك وليس ظهرك، احرصي على ثني إحدى الركبتين أو كلتيهما، يمكنكِ التفكير في استخدام وسائد الحمل أو الوسائد الدعامة بين ركبتيكِ المثنيتين، وتحت بطنك وخلف ظهرك.

كمادات التدليك

استخدمي الكمادات الدافئة لإيصال الحرارة إلى ظهرك أو استخدمي الكمادات الثلجية، كما قد يكون تمسيد الظهر مفيداً أيضاً.

أنشطة بدنية

ممارسة النشاط البدني بانتظام يمكن أن يحافظ على قوة الظهر بجانب التخفيف الفعلي لآلام الظهر خلال فترة الحمل. بعد موافقة موفر الرعاية الصحية، جربي ممارسة الأنشطة الخفيفة - مثل المشي أو ممارسة الرياضة المائية.

يمكنك أيضًا ممارسة تمارين إطالة الجزء السفلي من الظهر. اتكئي على يديك وركبتيك مع مراعاة أن يكون الرأس مستويًا مع الظهر. اسحبي البطن، مع تدوير الظهر قليلاً. اثبتي لعدة ثوانٍ، ثم أرخي البطن والظهر - مع جعل الظهر مسطحًا قدر الإمكان. كرري للتمرين بالتدريج حتى 10 تكرارات. اسألي مقدم الرعاية الصحية عن تمارين الإطالة الأخرى.

العلاج التكميلي

تشير بعض الأبحاث إلى أن العلاج بالإبر الصينية يمكن أن يساعد في تخفيف آلام الظهر خلال فترة الحمل. كما أن العلاج اليدوي للعمود الفقري يبدو أنه يوفر الراحة لبعض النساء كذلك. إذا كنتِ تفكرين في طرق العلاج التكميلي، فناقشي الخيارات مع مقدم الرعاية الصحية.

استشارة الطبيب، متى؟

إذا كنت تعانين من آلام بالغة في الظهر خلال فترة الحمل أو إذا استمرت آلام الظهر أكثر من أسبوعين، فاستشيري مقدم الرعاية الصحية. فقد يوصيكِ بأدوية مثل عقار أسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى) أو غيرها من العلاجات.

يجب مراعاة أن آلام الظهر خلال فترة الحمل قد تكون علامة على المخاض المبكر، كما أن آلام الظهر خلال فترة الحمل المصحوبة بنزيف مهبلي أو حمى أو حرقة أثناء التبول تكون علامة على وجود مشكلة كامنة تستلزم الاهتمام الفوري. إذا كنتِ قلقة بخصوص آلام الظهر، فاتصلي بمقدم خدمات الرعاية الصحية على الفور.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 16 مايو 2017
آخر تعديل - الأحد ، 28 مايو 2017