المأكولات البحرية للأطفال: دليلك الشامل

هل من الآمن تقديم المأكولات البحرية للأطفال؟ وما هي الكمية المسموح بها؟ إليك الإجابة على كافة تساؤلاتك:

المأكولات البحرية للأطفال: دليلك الشامل

هل تفكر في مدى أمان تقديم المأكولات البحرية للأطفال، وتتساءل حول الوقت المناسب لتضمينه في وجباتهم اليومية؟ نقدم لك كافة المعلومات التي قد تهمك حول هذا الموضوع:

فوائد المأكولات البحرية للأطفال

هناك فوائد عدة للمأكولات البحرية تعود على صحة الأطفال بالفائدة، من بينها:

1. غنية بالمغذيات 

تعد الأسماك الدهنية والمأكولات البحرية من الأطعمة التي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، إذ تصنف الأسماك من ضمن قائمة المأكولات منخفضة الدهون المشبعة، والغنية بفيتامين د، والبروتينات، والفيتامينات.

2. مفيدة لصحة الجلد

خلصت دراسات ومراجعات إلى أن الأطفال الذين يبدأون بتناول الأسماك قبل بلوغهم تسعة أشهر هم أقل عرضة للإصابة بالأكزيما.

3. مصدر لأحماض أوميغا 3 الدهنية

تعد المأكولات البحرية من الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي بدورها تعزز من نمو دماغ طفلك، ومناعته، وتحسن الرؤية لديه، ويعد سمك السالمون من أغنى المأكولات البحرية بحمض أوميغا 3 الدهني الأساسي.

أفضل وأسوأ المأكولات البحرية لطفلك

إليك أفضل مأكولات بحرية يمكنك تقديمها لطفلك، وأسوءها والتي ينصح بتجنبها:

  • مأكولات بحرية يوصى بتجنبها

توصي إدارة الأغذية والعقاقير، بتجنب إطعام الأطفال والمرضعات مأكولات البحر مرتفعة الزئبق، والتي تشمل:

  1. سمك القرش.
  2. سمك أبو سيف.
  3. سمك الإسقمري.
  4. سمك القرميد. 
  • مأكولات بحرية آمنة

تعد المأكولات البحرية الجيدة لصحة طفلك، تلك التي تحتوي على نسبة منخفضة من الزئبق، تشمل:

  1. الجمبري.
  2. التونة المعلبة.
  3. سمك السلمون.
  4. سمك بولوك.
  5. سمك السلور.

الكمية الموصى بها من المأكولات البحرية للأطفال

من الممكن للأطفال الذين يتناولون الأطعمة الصلبة التدرج في تضمين وجباتهم بكميات صغيرة من المأكولات البحرية منخفضة الزئبق مرة أو مرتين في الأسبوع.

كما يمكنك مزج المأكولات البحرية مع الخضار التي يحبها طفلك الرضيع، بعد هرسها والتأكد من خلوها من الشوك.

علامات الحساسية من المأكولات البحرية

يمكن أن تسبب المأكولات البحرية الحساسية لبعض الأطفال الرضع، لذلك ينبغي عليك الحذر عند إدراج طعام جديد إلى قائمة طفلك ومراقبته جيدًا.

عادةً ما تبدأ الحساسية الغذائية عند الأطفال في غضون ساعات أو حتى دقائق من تناول الطعام، لذلك خذ طفلك إلى الطبيب إذا شعرت بظهور إحدى هذه العلامات:

  • تورم الوجه.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • ارتفاع الحرارة.
  • التهيج.
  • الطفح الجلدي أو البقع الحمراء.
  • الصعوبة في التنفس.
  • ازرقاق الجلد.
  • الصفير.
  • الاختناق، أو الصفير.
من قبل سلام عمر - الجمعة 28 شباط 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 2 آب 2022