الماء والسكر لحديثي الولادة: خرافة أم حقيقة؟

تقوم الكثير من الأمهات بإعطاء الماء والسكر لحديثي الولادة، لكن ما هي حقيقة هذا الموضوع؟ تعرف على أهم المعلومات حوله.

الماء والسكر لحديثي الولادة: خرافة أم حقيقة؟

هل من الممكن إعطاء الماء والسكر لحديثي الولادة؟ إليك الحقيقة:

حقيقة الماء والسكر لحديثي الولادة

بداية من المهم أن تعلم أن منظمة الصحة العالمية (WHO) تنصح بعدم إعطاء الأطفال حديثي الولادة أي شيء ما عدا حليب الأم أو الحليب الصناعي قبل الستة أشهر من عمرهم، بما في ذلك الماء، وحتى الماء والسكر.

هذا يعني أنه لا يجب أن تقوم بإعطاء الطفل حديث الولادة الماء والسكر، كما من المهم ألا تقوم بتخفيف الحليب بكمية أكبر من الماء، ويجب اتباع التعليمات عند تحضير الحليب الصناعي في حال كان الطفل يرضع صناعيًا.

من المهم أن تتذكر أن الطفل حديث الرضاعة لا يحتاج إلى الماء، فهو يحصل على حاجته من السوائل عن طريق الرضاعة.

تجدر الإشارة إلى أن الماء من شأنه أن يؤثر على عملية امتصاص جسم الرضيع للعناصر الغذائية التي يحتاجها من الحبيب، وذلك لأنه يزيد من شعوره بالشبع.

أضرار الماء والسكر لحديثي الولادة

كما ذكرنا يجب تجنب إعطاء الطفل حديث الولادة الماء والسكر، فذلك ينطوي على مخاطر صحية تشمل ما يأتي:

  • كبح شهية الرضيع: وذلك لأنه غني بالسكر، الأمر الذي يقلل من كمية الحليب التي يشربها الطفل.
  • عدم اتزان أملاح الجسم: وذلك بسبب زيادة كمية الماء والتقليل من كمية الأملاح الأخرى في الجسم.
  • قد يفضل الطفل الأطعمة الحلوة: من الممكن أن يتعود الطفل على الطعم الحلو ويفضله على الأطعمة الأخرى، كما أن هذا الماء لا يحتوي على أي قيم غذائية.
  • ارتفاع خطر الإصابة بزيادة الوزن والسمنة: بالإضافة إلى مشاكل صحية مختلفة مثل تسوس الأسنان والسكري.

متى يستخدم الماء والسكر لحديثي الولادة؟

إذًا قد تتسائل الان حول الأوقات التي يستخدم فيها الماء والسكر لحديثي الولادة، الإجابة تتمثل في العمليات الجراحية والتطعيم.

عادة ما تقوم الفرق الطبية بإعطاء الأطفال الماء والسكر قبل إجراء جراحة أو تطعيم للطفل، وذلك لأنه يساعد في تخفيف الألم المرافق لهذه الأمور.

إلى جانب ذلك، يقوم البعض باستخدام الماء والسكر من أجل علاج المشاكل الهضمية التي قد يعاني منها الطفل، بما في ذلك مشكلة الإمساك

في حين يعتقد البعض أن استخدام الماء والسكر من شأنه أن يخلص الطفل من مشكلة الحازوقة، هذا يعني أنه لا يجب إعطاء الطفل هذا المشروب أبدًا في المنزل ودون استشارة الطبيب.

متى بإمكان الطفل شرب الماء؟

من الممكن البدء بإعطاء الطفل القليل من الماء بعد عمر الستة أشهر، كما من المفضل تجنب إعطاء الأطفال حديثي الولادة المشروبات الاتية:

من قبل سيف الحموري - الخميس ، 22 أكتوبر 2020