الكالسيوم وأهميته للحامل

يُعد الكالسيوم أحد المعادن المهمة جدًا للحامل والتي يجب أن تحصل عليها بكميات كافية، لنتعرّف على الكالسيوم وأهميته للحامل في هذا المقال.

الكالسيوم وأهميته للحامل

يقوم جسد المرأة الحامل بفعل كل ما باستطاعته لرعاية الجنين وإمداده بكل الاحتياجات اللازمة لنموه.

ولأن نمو الجنين يحتاج إلى معدن الكالسيوم بكميات كبيرة لضمان نمو الأسنان والعظام بشكل سليم، فقد يستمد ذلك من جسم الحامل ومخزونه من العظام، والأسنان، وكالسيوم الدم المستمد من العظام.

لذا إن كانت الحامل تريد أن تحافظ على عظام وأسنان قوية خلال الحمل وبعده، وتضمن في نفس الوقت نمو جنينها بالشكل السليم عليها أن تتناول الكالسيوم بكميات كافية.

تعرّف على الكالسيوم وأهميته للحامل في هذا المقال:

الكالسيوم وأهميته للحامل

إليك أهمية الكالسيوم للحامل:

  • يعد الكالسيوم عنصرًا مهمًا لصحة العظام والأسنان كما يعرف معظم الناس.
  • يعد الكالسيوم أحد العناصر المهمة لضمان عملية النمو السليمة، ولتنظيم عمل القلب والعضلات والأعصاب.
  • يلعب الكالسيوم دورًا أساسيًا في نظام تخثر الدم.
  • يساعد تناول الكالسيوم على تقليل الإصابة بأمراض العظام، ومن المعروف أن نقص الكالسيوم على المدى البعيد يسبب الإصابة بهشاشة العظام ويرفع خطر الإصابة بالكسور.
  • يقلل الكالسيوم من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل.

الكالسيوم وأهميته للجنين

يحتاج الجنين إلى كميات كبيرة من الكالسيوم لضمان عملية النمو السليم، ولبناء عظام وأسنان قوية، وتبين أن الجنين يولد بمخزون جسم كلي يقارب 25 غم من الكالسيوم كله مستمد من الأم.

يساعد الكالسيوم أيضًا على نمو قلب الجنين، وأعصابه، وعضلاته، فضلًا عن تطوير إيقاع القلب العادي.

الكمية اللازمة من الكالسيوم أثناء الحمل

تحتاج النساء الحوامل إلى 1000 ملغ من الكالسيوم يوميًا وفقًا لرابطة الحمل الأمريكية (American pregnancy association).

عادة ما تحتوي المكملات العادية التي يتم تناولها من قبل الحامل على كمية تتراوح بين 150 ملغ إلى 200 ملغ من الكالسيوم، وبهذا فهي غير قادرة على أن توفر الكالسيوم بكميات كافية للمرأة الحامل عند تناولها لوحدها.

لذا يجب على الحامل أن تحرص على تناول كميات كافية من المصادر الطبيعية للكالسيوم بالإضافة إلى المكملات الغذائية المخصّصة التي يصفها الطبيب.

المصادر الغذائية للكالسيوم

بعد التعرف على فوائد الكالسيوم وأهميته للحامل، إليك أهم المصادر الغذائية التي تحتوي على كمية وفرة من عنصر الكالسيوم:

  • الحليب ومنتجات الألبان، وهي أحد أغنى المصادر وأشهرها بالكالسيوم.
  • عصير البرتقال المدعّم بالكالسيوم.
  • الحبوب الكاملة ومصادرها، مثل: الخبز الأسمر.
  • الأسماك المعلبة مع العظم، مثل: السردين.
  • اللحوم والدواجن.
  • فول الصويا.
  • الفاصوليا المطبوخة.
  • السمسم.
  • التين.
  • اللوز.
  • الخضروات الورقية الخضراء الداكنة.

الآثار الجانبية للكالسيوم

بعد التعرّف على الكالسيوم وأهميته للحامل والجنين، لنتعرّف على الآثار الجانبية لتناول حبوب الكالسيوم:

  • يسبب تناول مكملات الكالسيوم الغذائية تعرّض الحامل لإضرابات هضمية، مثل: الغازات.
  • تسبب حبوب الكالسيوم الإصابة بالإمساك.
  • يسبب تناول جرعة زائدة من الكالسيوم ما يزيد عن 2500 ملغ يوميًا على زيادة فرصة الإصابة بحصى الكلى.
  • يسبب تناول الكالسيوم بجرعات كبيرة زيادة خطر التعرّض لنوبة قلبية، أو سكتة دماغية.

نصائح للحصول على فوائد الكالسيوم للحامل

إليكِ جملة من النصائح للحصول على كمية أكبر من الكالسيوم والتقليل من أعراضه الجانبية:

  • احرصي على تناول الجرعة المعطى من الطبيب من حبوب الكالسيوم.
  • اشربي الكثير من السوائل للتقليل من حدوث الإمساك.
  • احرصي على تناول الخضروات والفواكه الغنية بالألياف.
  • افصلي بين تناول مكملات الكالسيوم الغذائية والفيتامينات الأخرى، مثل: الحديد لمدة لا تقل عن ساعتين.
  • تجنبي تعدي الجرعة اليومية المطلوبة من الكالسيوم لتجنب أعراضها الجانبية الخطيرة.
من قبل شروق المالكي - الخميس 5 تشرين الأول 2017
آخر تعديل - الأحد 26 حزيران 2022