القرنفل للأطفال: فوائد أم مخاطر

القرنفل أحد الأعشاب المعروفة ومتعددة الاستخدام، لكن هل يمكن استعمال القرنفل للأطفال؟ أم أنه يشكل ضررًا عليهم؟

القرنفل للأطفال: فوائد أم مخاطر

إليك أهم المعلومات حول استخدام القرنفل للأطفال:

القرنفل للأطفال: هل هو امن؟

بالرغم من الاستخدامات الشعبية للقرنفل في تخفيف ألم ظهور الأسنان عند الأطفال، إلا أن الدراسات العلمية الحديثة تحذر من استخدام زيت القرنفل للأطفال تحت عمر السنتين، كما يحذر من ابتلاع الأطفال لزيت القرنفل.

لذا يمكن استخدام زيت القرنفل على اللثة بهدف تخفيف ألم تنبيز الأسنان عند الأطفال فوق عمر السنتين فقط، وليس لمن هم أصغر من ذلك.

فوائد زيت القرنفل للأطفال

إليك أهم فوائد زيت القرنفل على اللثة عند للأطفال فوق عمر السنتين:

1. تخفيف الألم

يمتلك زيت القرنفل المخفف خصائص مسكنة ومخففة لألم اللثة عند تنبيز الأسنان عند الأطفال.

2. يخفف من التهاب اللثة

يؤدي تنبيز الأسنان إلى مشكلة التهاب اللثة، بالتالي قد يساعد تطبيق زيت القرنفل في تخفيف الالتهاب بسبب خصائصه المضادة للميكروبات والجراثيم.

3. تخفيف الصداع والتهاب الحلق

يمكن أن يساعد تطبيق زيت القرنفل على اللثة وحول الفم في تخفيف التهاب الحلق الناتج من تنبيز الأسنان.

كما قد يساعد تطبيقه على منديل ووضعه على رأس الطفل في تخفيف الصداع عندهم.

4. التخلص من رائحة الفم الكريهة

قد يعاني الأطفال من رائحة الفم السيئة أحيانًا بسبب تجمع بقايا الحليب أو الطعام في الفم، لذا يمكن مسح الفم واللسان بخليط زيت القرنفل والماء للتخلص من ذلك.

5. الوقاية من تسوس الأسنان

إن عدم اهتمام الأطفال بأسنانهم جيدًا وعدم متابعة الأهل لذلك يزيد من مشكلة تسوس الأسنان، بالتالي قد يساعد استخدام القرنفل في الحماية من التسوس والحفاظ على نظافة الفم والأسنان.

أضرار زيت القرنفل على الأطفال

كما ذكر فإن تناول زيت القرنفل غير مسموح للأطفال، كما يتوجب التنبيه حول ضرورة استعمال زيت القرنفل المخفف عند مسح اللثة به.

إليك أبرز مضار القرنفل للأطفال المحتملة:

1. الحساسية

قد يؤدي تناول زيت القرنفل أو ملامسته للجلد إلى الحساسية عند بعض الأطفال.

فيؤدي إلى الحكة، والطفح جلدي، وضيق التنفس، وقد يؤدي إلى صدمة الحساسية عند القليل منهم.

كما أن زيت القرنفل قد يهيج اللثة أحيانًا وقد يسبب تلف خلاياها.

2. التسمم

في حال تناول الطفل لكميات كبيرة أو كميات مركزة جدًا من زيت القرنفل فقد يؤدي إلى التسمم، تشمل أعراض التسمم على:

  • الغثيان.
  • قيء.
  • انتفاخ الحلق.
  • نعاس شديد.
  • صعوبة التنفس.
  • التشنجات العصبية.
  • اضطراب مستوى السوائل في الجسم.
  • الفشل الكلوي أو تلف أنسجة الكبد، في حالات نادرة.

3. النزيف

في حال كان طفلك يعاني من مشكلات متعلقة بتخثر الدم، فإن زيت القرنفل قد يزيد الوضع خطرًا ويؤدي إلى النزيف الشديد.

وذلك بسبب احتواء القرنفل على مادة الإيوغينول (Eugenol) التي تؤدي إلى تسبب بطء عملية تخثر الدم. 

تحذيرات وتعليمات حول استخدام القرنفل للأطفال

إليك بعض التحذيرات والتعليمات الأخرى حول زيت القرنفل بشكل عام:

  • يرجى الحذر في حال معاناة طفلك من أية أمراض متعلقة بالدم والتخثر، مثل: الهيموفيليا؛ لأن زيت القرنفل يؤثر على عملية تخثر الدم، وبالتالي قد يزيد من خطر النزيف الحاد.
  • يجب التوقف عن تناول زيت القرنفل قبل أسبوعين على الأقل من إجراء أية علمية جراحية للطفل، بسبب تأثير زيت القرنفل على ميوعة الدم ونسبة السكر فيه. 

كيفية استخدام زيت القرنفل للأطفال

يمكن استخدام زيت القرنفل بالطرق الاتية:

  • مزج زيت القرنفل مع معجون الأسنان الخاص بالأطفال، أو شراء معاجين الأسنان التي تحتوي زيت القرنفل.
  • يمكن شراء زيت القرنفل من الصيدلية وتطبيقه مباشرة على لثة الطفل، لكن بشرط تخفيفه من خلال إضافة بعض النقاط من الزيوت الخفيفة، مثل: زيت اللوز، وذلك لتجنب الاثار الجانبية له.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 3 ديسمبر 2020