القرفة للحامل: تناوليها باعتدال وإلا ... !

ما حقيقة الجدل حول تأثير القرفة على المرأة الحامل وجنينها؟ وهل بالفعل تؤثر القرفة سلبياً على الحمل؟ أم أن الأمر محض إشاعات؟ إليك كافة الحقائق حول القرفة للحامل.

القرفة للحامل: تناوليها باعتدال وإلا ... !

القرفة هي إحدى أنواع البهارات والمنكهات المعروفة واللذيذة حول العالم، وقد تم استخدام القرفة لسنوات وسنوات في الطب البديل والعلاجات المختلفة. ولكن، ما هي حقيقة تأثير القرفة للحامل؟

القرفة للحامل: أضرار جسيمة عند تناولها بإفراط!

إذا كنت من محبي القرفة، فلا داعي للقلق، القرفة عموماً امنة خلال الحمل، ولكن شرط تناولها باعتدال في هيئتها العادية ودون إفراط.

ومع أن فوائد القرفة للحامل بالفعل عديدة وكثيرة، إلا أن الأمر لا يخلو من مخاطر محتملة في حال تم تناولها بإفراط، مثل:

1- منع تخثر الدم

إذا كانت المرأة تتناول أدوية مميعة للدم، فمن المحتمل أن تناولها للقرفة قد يحفز حصول نزيف لديها، الأمر الذي قد يدفع الأطباء إلى اعتبار الأمر طارئ طبي والقيام بتوليدها بعملية قيصرية فورية!

2- عامل محفز للإجهاض

في حالات نادرة، قد تحفز القرفة الإجهاض، إذ أنها تؤثر على بطانة الرحم وتساعد على انسلاخها عند تناولها بكميات كبيرة.

وهذا الأمر قد يحصل بشكل خاص عند قيام الحامل بتناول مكملات القرفة الدوائية، إذ قد تكون الجرعة الواحدة من القرفة في هذه المكملات عالية وتفوق الحد المسموح والطبيعي.

3- تأثير سلبي على سكر الدم

إن تناول القرفة قد يؤدي لخفض مستويات سكر الدم عموماً وبشكل كبير، وهو ما يشكل خطراً بشكل خاص للمرأة الحامل، خاصة المصابة بالسكري.

كما أن تناول القرفة بإفراط قد يتسبب في مشاكل للحامل أثناء الولادة والعملية القيصرية وحتى بعد العملية الجراحية لهذا السبب تحديداً.

4- تفاعل خطير مع الأدوية

إذا كانت الحامل تتناول نوعاً معيناً من الأدوية وبانتظام، عليها أن تستشير الطبيب المتابع لحالتها أولاً بخصوص مدى أمان تناول القرفة للحامل من عدمه في حالتها!

إذ أن القرفة قد تؤثر سلباً على مهام ووظائف بعض الأدوية، خاصة أدوية مرض السكري.

5- زيت القرفة ليس امناً في الحمل

رغم فوائد زيت القرفة العديدة، إلا أنه لا ينصح باستعماله أثناء الحمل، حتى لو اقتصر الأمر على استنشاقه أو استعماله لتعطير الجو، فقد يشكل زيت القرفة خطراً على الجنين.

6- الحساسية المزعجة!

مع أن المرأة قد لا تكون لديها حساسية من القرفة قبل الحمل، إلا أنها قد تطور نوعاً من الحساسية تجاه أمور معينة خلال فترة الحمل، وأكثر أنواع هذه الحساسية شيوعاً هي حساسية القرفة.

كيف تستطيع الحامل الاستمتاع بالقرفة دون خوف؟

تستطيع المرأة الحامل تناول القرفة دون خوف شرط التزامها بالقواعد التالية، أو عليها تجنبها تماماً في بعض الحالات كما يلي:

  • تجنب مكملات القرفة تماماً أثناء الحمل، وتناول القرفة بهيئتها المعروفة العادية.
  • تجنب القرفة تماماً في الفترات الواقعة قبل وبعد العمليات الجراحية، إذ أنها قد تعيق تخثر الدم وتسبب للمرأة النزيف.
  • إذا كانت المرأة تعاني مشاكل صحية عادة أثناء فترة الحمل ولديها سجل بحمل سابق غير مستقر، يفضل أن تتجنب القرفة تماماً خلال حملها الحالي.
  • على المرأة دوماً التأكد من جودة القرفة وأنها قادمة من مصدر موثوق وتجنب الأنواع منخفضة الجودة من القرفة تماماً.
  • على الحامل محاولة تجنب أي وصفات تجميلية تحتوي على القرفة خلال الحمل، حتى لو كانت وصفات تتطلب استخدام القرفة بشكل خارجي.
  • يفضل تناول القرفة فقط ضمن جرعات محددة وامنة يحددها الطبيب.
  • يفضل تجنب تناول شاي القرفة المركز خلال الحمل قدر الإمكان، والالتزام فقط برشة من القرفة على طعام الحامل أو مشروباتها المفضلة خلال اليوم.

فوائد القرفة للحامل

بعد هذا كله، لا يخلو الأمر من فوائد عديدة كذلك لا نستطيع إنكارها عندما يتعلق الأمر بالقرفة للحامل، ولكن بالطبع شرط الالتزام بالقواعد المذكورة أعلاه، وأهم فوائد القرفة للحامل هي:

  • مضاد أكسدة طبيعي يساعد على حماية المرأة الحامل من الأمراض.
  • مضاد طبيعي للالتهابات ويساعد على تسكين الالام، خاصة الام المفاصل.
  • القرفة غنية بالعناصر الغذائية الهامة، مثل: فيتامين سي، فيتامين ي، النياسين.
  • تساعد القرفة على خفض ضغط الدم للحامل المصابة بارتفاع ضغط الدم.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 6 يناير 2019
آخر تعديل - الثلاثاء ، 19 فبراير 2019