العناية بالجسم بعد الولادة القيصرية

تعد الولادة القيصرية من أصعب الأمور التي قد تمر بها المرأة خلال فترة حياتها، فما هي خطوات العناية بالجسم بعد الولادة القيصرية؟

العناية بالجسم بعد الولادة القيصرية

من المهم أن تقوم المرأة باتباع بعض الطرق التي تساعدها في العناية بالجسم بعد الولادة القيصرية التي نلخصها في هذا المقال:

خطوات العناية بالجسم بعد الولادة القيصرية

من المهم أن تعرف أن منطقة البطن التي خضعت لعملية الولادة القيصرية تكون مؤلمة في الأيام الأولى بعد الجراحة وهذا أمر طبيعي، إليك مجموعة من الطرق التي من شأنها أن تساعدك في العناية بالجسم بعد الولادة القيصرية:

  • عدم القيام بالضغط على نفسك: خذي قسطًا من الراحة وتجنب رفع الأشياء الثقيلة قدر المستطاع خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة، كما ينصح بوضع كل ما تحتاجينه بمقربة منك.
  • طلب المساعدة: من الضروري أن تقومي بطلب المساعدة من زوجك أو عائلتك خلال الفترة الأولى من الولادة، فذلك من شأنه أن يساعد في تسريع عملية الشفاء.
  • القيام بدعم منطقة المعدة: خاصة عند العطس أو السعال أو الضحك، ومن الممكن القيام بذلك من خلال وضع يدك على منطقة البطن للإمساك به ودعمه.
  • القيام بمساعدة نفسك في التقليل من الألم: وذلك عن طريق استخدام كمادات ساخنة توضع على منطقة البطن، كما من الممكن تناول بعض مسكنات الألم التي وصفها لك الطبيب.
  • شرب كمية جيدة من السوائل: تذكري أنك بحاجة إلى تعويض السوائل التي فقدها جسمك خلال الولادة القيصرية، لذا اشربي كمية مناسبة من الماء يوميًا.
  • التركيز على تناول مصادر الألياف الغذائية: فذلك من شأنه أن يقلل من خطر إصابتك بالإمساك خلال هذه الفترة.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب الغازات: فهي قد تسبب شعور بعدم الراحة والإزعاج لك ولطفلك في حال الرضاعة الطبيعية.
  • التعبير عن مشاعرك: تلعب المشاعر دورًا كبيرًا في عملية الشفاء، لذا إن شعرت بأي مشاعر سلبية من المهم أن تقومي بمشاركتها مع المقربين لديك.

أمور يجب تجنبها بعد الولادة القيصرية

إن العناية بالجسم بعد الولادة القيصرية تشمل تجنب الأمور التي قد تزيد من الوضع سوءًا أو تلك التي قد تبطئ من عملية الشفاء والتعافي، وهي الأمور تشمل ما يأتي:

  • تجنب استخدام السدادات القطنية بدلًا من الفوط الصحية.
  • تجنب الجلوس في حوض الاستحمام مع ملئه بالماء حتى شفاء منطقة الجرح.
  • ابتعد عن ممارسة الرياضة حتى ينصحك الطبيب بعكس ذلك.
  • لا تقوم بممارسة الجماع حتى ينصحك الطبيب بعكس ذلك.
  • الامتناع عن السباحة أو الجلوس في الجاكوزي.
  • لا تقوم باتباع رجيم من أجل إنقاص الوزن من دون استشارة الطبيب.

متى يجب استشارة الطبيب؟

هناك بعض الأعراض التي يجب أن تعرفيها جيدًا والتي تشير بضرورة استشارة الطبيب في حال ظهورها، وهي تشمل ما يأتي:

  • مشاعر سلبية وحزن واكتئاب.
  • ظهور علامات إصابة الجرح بعدوى، مثل: الألم، والقيح، والتورم، والاحمرار، وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • حمى وارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • صعوبة في التنفس.
  • إفرازات مهبلية ذات رائحة غير محببة.
  • ألم شديد في منطقة البطن.
  • نزيف مهبلي غزير والذي يمتاز بلونه الأحمر الفاتح.
  • تفاقم وضع النزيف المهبلي أو عدم تحسنه بعد 4 أيام من الولادة.
  • وجود علامات للإصابة بتجلطات في الدم، مثل: الألم في منطقة الفخذ، أو العانة، أو خلف الركبة.
  • فتح القطب في جرح الولادة القيصرية.
  • الشعور بالغثيان أو القيء.
  • صعوبة في التبول أو التبرز.
  • صداع شديد لا يخف.
  • تورم في اليدين أو القدمين.
  • صعوبة في الرؤية أو تغير فيها.
من قبل سيف الحموري - السبت ، 24 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 26 يوليو 2021