فوائد العصفر للأطفال: هل هي موجودة؟

للعصفر استخدامات عديدة، تابع المقال الآتي للتعرف على استخدامات العصفر للأطفال تحديدًا.

فوائد العصفر للأطفال: هل هي موجودة؟

تابع المقال الاتي للتعرف على أهمية العصفر للأطفال:

فوائد العصفر للأطفال

قد يستخدم العصفر للأطفال في العديد من الحالات تمامًا مثل البالغين، كالاتي:

1. تخفيض نسبة الكولسترول

تشير بعض الأدلة إلى أن استخدام زيت العصفر كمكمل غذائي يعمل على تخفيض نسبة الكولسترول الضار في الدم، لذلك يمكن استخدامه عند الأطفال الذين يعانون من فرط كولسترول الدم الوراثي.

2. التخفيف من فرط التقرن الجريبي (Phrynoderma)

تشير بعض الأدلة أن تناول زيت العصفر الغني بفيتامين هـ، وحمض اللينوليك (Linolenic acid) لمدة 8 أسابيع مرتين يوميًا، يعمل على التخفيف من اثار الندوب وعلامات التمدد لمن يعاني من فرط التقرن الجريبي.

3. زيادة فرصة نجاح عملية إزالة الورم الحليمي في الحنجرة

يحدث هذا المرض عادةً للأطفال بسبب الإصابة بنوع محدد من الفيروسات ويكون الحل الأمثل في مثل هذه الحالات هو الجراحة، إنما يمكن استخدام بعض العلاجات المساعدة.

فقد أجريت أحد الدراسات على مجموعة من الأطفال بعمر 4 إلى 12 سنة حول استخدام زيت العصفر في مثل هذه الحالة، حيث تم إعطاء مستخلص العصفر لمدة معينة ثم تم إجراء العملية، ولوحظ زيادة نسبة نجاح العملية وتدني الحاجة إلى إجراء عمليات جراحية تليها.

4. التخفيض من مؤشر كتلة الجسم

أثبتت بعض الادلة التي تدور حول استخدام العصفر في حالات السمنة دوره في تخفيض مؤشر كتلة الجسم، حيث تم استخدام زيت العصفر لمدة 8 أسابيع على مجموعة من الذكور الذين يعانون من السمنة ولوحظ انخفاض في مؤشر كتلة الجسم وتحسن في بطانة الأوعية الدموية.

5. زيادة نمو الشعر

تشير بعض الأدلة أن لاستخدام زيت العصفر أثر مماثل لاستخدام المينوكسيديل (Minoxidil) في تطويل الشعر.

6. التخفيف من أعراض التهاب الكبد

تشير بعض الأدلة إلى أن تناول العصفر مع بعض الأعشاب الأخرى لمدة 3 أشهر يقلل من الغثيان والقيء والانتفاخ لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد.

طريقة استخدام العصفر للأطفال

يعد استخدام العصفر من الأمور الامنة نسبيًا لدى الأطفال، حيث يمكن استخدامه عن طريق:

  1. حقن مستحلب زيت العصفر في الوريد تحت إشراف طبيب مختص.
  2. تطبيق العصفر على الجلد 3 إلى 4 مرات في اليوم خصوصًا للأطفال حديثي الولادي، حيث لوحظ حدوث امتصاص جيد له.

من جهة أخرى لا توجد معلومات كافية حول سلامة استخدام زهرة العصفر للأطفال وما هي الاثار الجانبية التي قد تنتج.

حالات يفضل تجنب تناول العصفر فيها

في بعض الحالات يفضل تجنب تناول العصفر، كما يأتي:

  • التحسس من العصفر

قد يسبب تناول العصفر حدوث ردود فعل تحسسية لدى بعض الأشخاص، لذلك يفضل تجنب تناوله إذا كان الطفل يعاني من الحساسية المفرطة.

أن معظم حالات حساسية العصفر التي قد تحدث تكون بعد 30 دقيقة من استخدام العصفر، لذلك يرجى الحذر عند استخدامه لأول مرة.

  • حالات الأمراض النزفية

يعمل العصفر على زيادة تميع الدم، لذلك يفض تجنبه عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في تخثر الدم.

  • مرض السكري

يسبب تناول زيت العصفر زيادة السكر في الدم وبالتالي صعوبة في السيطرة على مستوى السكر في الدم، خصوصًا لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري.

معلومات هامة عن العصفر

يعد العصفر نبات عشبي يشبه الشوك يبلغ طوله 30 إلى 150 سم، ويملك أزهارصفراء أو برتقالية.

وتعد هذه النبتة من أقدم المحاصيل البشرية التي كانت تستخدم بكثرة كنوع من التوابل في الطعام، كما كان يستخدم لونها كصبغة للمواد إضافةً لذلك فقد كانت تستخدم كدواء.

يحتوي العصفر على العديد من المواد، مثل حمض اللينوليك الذي يعطيه العديد من الخصائص المميزة ويجعله ذو فوائد عديدة للأطفال والأشخاص البالغين.

من قبل أفنان السعود - الثلاثاء ، 23 فبراير 2021