مشاكل الطلاب: التدخين والكحول والمخدرات

تشير الدراسات إلى أن الطلاب أكثر عرضة للشرب، والتدخين وتعاطي المخدرات من عامة السكان. كيف تتعامل مع المخاطر التي قد يكونون أكثر عرضة لها؟

مشاكل الطلاب: التدخين والكحول والمخدرات

ضغط الأقران، وحرية العيش بعيداً عن المنزل كلها عوامل تساهم في الخيارات التي يتخذها الطلاب. كن على بينة من المخاطر المرتبطة بالتدخين والشرب وتعاطي المخدرات حتى تتمكن من اتخاذ قرار مستنير بشأن الطريقة التي تعيش حياتك بها وترعى بها صحتك.

الطلاب والكحول

بعض الافكار والتساؤلات لدى الطالب المراهق قد  تدور حول الكحول، حيث تتوسط جمعات الطلاب المراهقين هكذا أحاديث وتساؤلات بخصوص الكحوليات والمسكرات! ان شرب الكحول يمكن أن يكون له اثار مادية واجتماعية وأكاديمية خطيرة. كما يمكن أن يضعك في دائرة الخطر المباشر لأضرار جسيمة. 

الشرب يمكن أن يسبب أمراض الكبد، وزيادة خطر النوبات القلبية، وزيادة الوزن، وعدد من مختلف أنواع السرطان. هذه المشاكل تحدث الان في سن مبكرة نتيجة لزيادة استخدام الكحول.

الاختيار الصحي وتعليم ابنك ذلك وتحذيره، ومساعدته على اختيار أصدقائه، و اتخاذ مزيد من الحذر قليلاً فقط لحمايته!

اقرأ المزيد عن الكحول وأضراره!

الطلاب والتدخين

كما هو الحال مع الكحول، يمكن أن يكون هناك الكثير من الضغط الاجتماعي على الطلاب حتى يدخنوا.

يزيد التدخين من خطر إصابتك بسرطان الرئة وأمراض القلب. ويسبب شيخوخة مبكرة للبشرة ويضاعف فرصتك في الحصول على التجاعيد حول العينين والفم ثلاث مرات. كما أنه يسبب العجز وانخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال، ويقلل من خصوبة النساء.

ويمكن أن يؤدي إلى أمراض اللثة، ويجعل الجسم يخزن الدهون حول الخصر ويزيد من خطر السيلوليت.

لا تفترض أن التدخين سيساعدك خلال ضغوط الامتحانات. تبين الأدلة الطبية أن التدخين لا يهدئك في الواقع. إنه ببساطة الحالة التي تشعرك فيها الرغبة الشديدة للنيكوتين بين السجائر بالتوتر والقلق، لذلك عندما تدخن واحدة تشعر بالهدوء مؤقتاً. سوف تشعر بانخفاض توترك بمجرد إقلاعك ولن تشعر بالرغبة الشديدة بعدها.

إذا كنت مدخناً بالفعل، فكونك طالب يمكن أن يكون الوقت المثالي للإقلاع. الذهاب إلى الجامعة أو الكلية بداية جديدة وأسلوب جديد للحياة، وهذه فرصتك لبدء حياة جديدة بطريقة صحية إيجابية.

 

الطلاب والمخدرات

 المخدرات غير قانونية لسبب ما. فضلاً عن مخاطرها على الصحة العقلية والجسدية، فاستخدامها يمكن أن يجعلك أكثر عرضة لممارسة الجنس دون وقاية، والتي بدورها يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بمرض منقول جنسياً والحمل غير المخطط له.

وهناك نسبة صغيرة لكنها واضحة من متعاطي المخدرات بانتظام يمكن أن تميل إلى الاعتماد على القنب أو أن تصبح مدمنة على المخدرات مثل الهيروين أو الكوكايين. يمكن لإدمان مثل هذا أن يكون له تأثير كارثي على الدراسة والصحة.

يمكن أن تكون العقوبات القانونية على حيازة المخدرات شديدة لبعضها. يمكن أن يؤدي امتلاك مخدر مثل الكوكايين إلى ما يصل إلى سبع سنوات في السجن. كما أن جامعتك لن تتعاطف معك إذا اعتقلت بتهمة حيازة المخدرات. قد تحظرك العديد من الجامعات من الحرم الجامعي، أو تمنعك من دراستك.

انها ليست المخدرات غير القانونية فقط التي يجب أن تحذر منها. هناك مواد قانونية للبيع تحمل مخاطر صحية محتملة.

عدم استخدام المخدرات أفضل طريقة لتقليل مخاطرها عليك. إذا تعذر ذلك، اعرف أكبر قدر ممكن من المعلومات عن أي دواء تستخدمه، بما في ذلك المخاطر، وإمكانية الإدمان، وما يحدث عند خلط دواء مع أخر أو مع الكحول.

من قبل ويب طب - الخميس ، 19 نوفمبر 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 23 أكتوبر 2017