الطفل التوحدي بين الحقيقة والغموض

يغطي هذا الكتاب مختلف الجوانب المتعلقة بالتوحد وهو معد لأهالي الأطفال التوحديين ليستفيدوا من محتواه ويتعرفوا بأسلوب علمي مبسط على التوحد وماتم التوصل اليه في هذا المجال

الطفل التوحدي بين الحقيقة والغموض

المقـــدمـــة

الطفل المعاق وجد منذ أن وجدت البشرية فهو ليس موضوعا طارئا أو خاصا بفئة من الناس دون غيرهم، إنما هو موضوع واجهته البشرية منذ أقدم العصور ولم يتوقف يوما ما وستظل الإعاقة ماثلة أمامنا مازالت أسبابها قائمة والتوحد أحد أنواع الإعاقات التي حظيت باهتمام شديد في مختلف الأوساط الاجتماعية، وشارك بهذا الاهتمام اباء وأمهات التوحديين حيث جاءت هذه المشاركات تعبيرا عن معاناة ذوي التوحديين من عدم توفر الخدمات اللازمة التي تلبي احتياجات أبنائهم ونجحوا في تسليط الضوء على قضية التوحد.

قمت بانتقاء وطرح قضية التوحد ليغطي الكتاب مختلف الجوانب المتعلقة بهذه الإعاقة، وان تكون لغته سلسة بحيث تتمكن شرائح مجتمعية مختلفة وبشكل خاص أهالي الأطفال التوحديين من الإفادة من محتواه ليتعرفوا بأسلوب علمي مبسط على التوحد وماتم التعرف عليه في هذا المجال.

من أجل هؤلاء... من أجل الكثيرين من أبناء هذه الفئة... أسال الله تعالى أن يوفقنا لتحقيق مساعينا وتقديم النفع والفائدة لهم والحمد لله رب العالمين ...

الاختصاصية النفسية
نور الهدى صبحي كابس

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 6 أكتوبر 2015