الصدفية عند الأطفال: دليلك الشامل

قد يكون اكتشاف إصابة الطفل بالصدفية صعبًا عند الآباء، فما هي أهم المعلومات التي يجب أن يعرفها الآباء عن الصدفية عند الأطفال؟

الصدفية عند الأطفال: دليلك الشامل

الصدفية (Psoriasis) هي مرض جلدي،يسبب بقع وحكة وجفاف على الجلد، يعاني حوالي 40% من الأشخاص المصابين بالصدفية من أعراض قبل بلوغ 16 عامًا و10% يصابون بها قبل بلوغ 10 أعوام. 

قد يعاني الأطفال من الصدفية الخفيفة أو المتوسطة أو الشديدة، وتعتبر مرض مزمن يبقى مدى الحياة بدون علاج، يكون العلاج للأعراض فقط. 

معظم الحالات لدى الأطفال تكون خفيفة و تتحسن مع العلاج.

أنواع الصدفية عند الأطفال

من أكثر الأنواع شيوعًا عند الأطفال:

1- الصدفية القشرية (Plaque Psoriasis)

ويعتبر النوع الأكثر شيوعًا، حيث يتسبب في لويحات وقشور فضية اللون، تظهر عادًة على الركبتين والمرفقين وأسفل الظهر وفروة الرأس. تصاحبها حكة مؤلمة وفي بعض الأحيان تتشقق وتنزف.

2- الصدفية النقطية (Guttate Psoriasis)

تظهر على شكل بقع حمراء صغيرة على الجذع والذراعين والساقين والوجه وفروة الرأس والأذنين، وغالبًا يظهر هذا النوع بعد الاصابة بعدوى مثل التهاب الحلق. 

3- الصدفية العكسية (Inverse Psoriasis)

تظهر بقع ناعمة حمراء اللون، تتطور البقع في مناطق الانثناءات مثل الإبطين، الأرداف، الجفون العلوية، الفخذ، الأعضاء التناسلية.

أعراض الصدفية عند الأطفال

تعتبر البقع الحمراء السميكة من الجلد هي العلامة الأساسية للصدفية ترافقها أعراض أخرى منها:

  • أظافر سميكة وملونة.
  • الحكة، الألم والانزعاج العام.
  • قشور شديدة على فروة الرأس.
  • التهاب الجلد حول منطقة الحفاض.
  • الويحات على الذراعين والساقين والجذع. 

من الممكن أن تختفي الأعراض وتعود فجأة، عندما تكون أسوء تطلق عليها تفشي (Flare-up).

أسباب الصدفية عند الأطفال

لا يوجد سبب دقيق للصدفية، ولكنها تعتبر مرض مناعي، حيث تعمل خلايا الجهاز المناعي المفرطة النشاط على نمو خلايا الجلد بشكل أسرع فلا يستطيع الجسم التخلص منها وتتراكم على شكل لويحات. 

يلعب العامل الوراثي دورًا مهمًا في ظهور الصدفية عند الأطفال، فحوالي 40% ممن يصابون بالصدفية لديهم فرد من عائلتهم مصاب.

بعض عوامل الخطر التي من الممكن أن تزيد احتمالية الإصابة بالصدفية عند الأطفال:

كيف يتم تشخيص الصدفية عند الأطفال

يتم تشخيص الصدفية سريريًا، حيث يقوم الطبيب بفحص الجلد وإجراء التشخيص اعتمادًا على مظهر المناطق المصابة. وفي بعض الأحيان، قد يلجأ الطبيب إلى إجراء خزعة الجلد ليميز الصدفية عن الأمراض الجلدية الأخرى.

علاج الصدفية عند الأطفال

يتم علاج الصدفية عند طبيب الأمراض الجلدية، ويركز العلاج على الجلد من شدة توهج الأعراض.

تشمل العلامات ما يلي:

1- العلاج الموضعي (Topical Therapy)

يعتبر العلاج الموضعي مناسب لجميع الأطفال المصابين بالصدفية الخفيفة إلى المتوسطة، ويشمل الكريمات أو المراهم التي تحتوي على:

  • الستيرويدات: وتستخدم لتخفيف الحكة والإحمرار لفترات علاج قصيرة المدى أو مرتين إلى ثلاثة مرات أسبوعيًا للعلاج طويل المدى. 
  • تركيبات ديثرانول (Dithranol): يستخدم الديثرانول كمضاد للالتهابات ولتقليل التهيج والبقع المؤقتة، وتوضع عادة على الجلد لفترات قصيرة.
  • مشتقات فيتامين دال: مثل الكالسيبترول (Calcipotriol).
  •  قطران الفحم (coal tar): يستخدم قطران الفحم كمرهم أو كريم أو محلول بتركيزات تتراوح من 0.5% إلى 20% يستخدم لجميع مناطق الجسم ما عدا الوجه والمناطق الحساسة. 

2- العلاج بالضوء (phototherapy)

حيث يستخدم العلاج بالأشعة الفوق بنفسجية (UVB)للأطفال فوق ال10 سنوات، عادًة تتطلب دورة العلاج في المستشفى 3 مرات اسبوعيًا لمدة 6 إلى 12 أسبوعًا.

3- الأدوية الفموية

في حالات الصدفية الشديدة يوصي الطبيب بأدوية عن طريق الفم أو الوريد مثل ال(Methotrexate) أو الأدوية البيولوجية.

كيف يمكن للوالدين المساعدة

يمكن التحكم بالأعراض وتقليل احتمالية تفشي المرض بمساعدة الوالدين وذلك على اتباع الطفل بنظام حياتي يشمل:

  1. غسل اليدين جيدًا والمحافظة على النظافة الشخصية.
  2. التحكم في التوتر بمساعدتهم في ممارسة اليوغا والرياضة أو التأمل.
  3. الحفاظ على الوزن الصحي.
  4. مساعدة الطفل على فهم أن مرض الصدفية مرض شائع ومن الممكن أن تساعد العلاجات بالتخفيف وذلك لأن بعض الأطفال لا يتقبلون مظهر بشرتهم.
من قبل د. بيسان شامية - الأحد ، 14 يونيو 2020
آخر تعديل - الأحد ، 14 يونيو 2020