الزعفران للحامل: فوائد وأضرار

للزعفران العديد من الفوائد الصحية، فما هي فوائد الزعفران للحامل على وجه التحديد ، وهل له آثار جانبية على المرأة الحامل؟ إليك أهم هذه المعلومات في المقال التالي

الزعفران للحامل: فوائد وأضرار

الزعفران (الاسم العلمي: Crocus sativus)، يطلق عليه (الذهب الأحمر) فهو أحد أغلى التوابل في العالم يتميز بلون ذهبي محمر يتم الحصول عليه من زهرة الزعفران وتحديدًا من منطقتي الميسم والقلم من داخل الزهرة نفسها.

يستخدم الزعفران بشكل أساسي للطهي كونه يضيف رائحة ونكهة فريدة للطعام بالاضافة إلى عامل التلوين.

كما يستخدم الزعفران في الطب الشعبي لعلاج الاضطرابات الهضمية، وتقلصات الدورة الشهرية، ومتلازمة ما قبل الحيض، وعلاج القذف المبكر، والعقم لدى الرجال وغيرها من الأغراض العلاجية. 

القيمة الغذائية للزعفران

تحتوي ملعقة صغيرة واحدة (0.7 غرام) من بذور الحلبة الكاملة على 310 سعرة حرارية والعديد من العناصر الغذائية :

  • البروتين: 0.08 غرام. 
  • الكربوهيدرات: 0.46 غرام.
  • الكالسيوم: 1 غرام. 
  • الحديد: 0.08 ملليغرام.
  • المغنيسيوم: 2 ملليغرام. 
  • الفوسفور: 2 ملليغرام.
  • البوتاسيوم: 12 ملليغرام.

مدى أمان الزعفران للحامل 

يعد الزعفران امنًا أثناء الحمل، إذا تم تناوله بكميات معتدلة، بينما يمكن أن يؤدي تناول الزعفران بكميات مفرطة إلى تقلصات الرحم، ونقص الصفيحات الدموية، والنزيف، والإجهاض.

فوائد الزعفران للحامل 

أثبتت الأبحاث العلمية فعالية الزعفران المحتملة في ما يلي:

  • الهضم: قد تساعد المواد القابضة على تطهير الجهاز الهضمي وزيادة تدفق الدم، وزيادة الشهية وتعزيز عملية الهضم.
  • ضغط الدم: للزعفران خصائص قد تتحكم في زيادة ضغط الدم، لذلك، قد يقلل من ضغط الدم أثناء الحمل.
  • غثيان الصباح: يساعد في مكافحة الغثيان والدوار الصباحي الذي يشعر بالخمول.
  • أمراض الجهاز التنفسي: للزعفران خصائص مضادة للالتهابات تساعد على توسيع الشعب الهوائية. لذا قد يساعد في التقليل من نوبات الربو، وكذلك يساهم في تخفيف السعال، والحساسية، وخاصةً أن الجهاز المناعي أثناء الحمل يكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والحساسية.
  • الام والتشنجات: مضادة للتشنج والالتهابات قد تساعد في تهدئة التشنجات الناتجة عن تمدد العضلات والعظام وذلك لاستيعاب نمو الطفل.
  • النوم: للزعفران خصائص مهدئة ومنومة لذا قد يساعد النساء اللاتي يجدن صعوبة في النوم بشكل جيد أثناء الحمل.
  • تحسين المزاج: يعد الزعفران مضادًا للاكتئاب حيث يمكن أن يساعد في التخلص من القلق والعواطف المختلطة المتعارف عليها أثناء الحمل.
  • صحة القلب: قد تساعد الخصائص المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات في الزعفران في السيطرة على مستويات الكوليسترول، والحفاظ على صحة الشرايين، والأوعية الدموية.
  • يسهل المخاض: يؤثر الزعفران على تقلصات الرحم. فيعتقد أن هذا يساعد في نضج عنق الرحم وقد يخفف المخاض عند تناوله أثناء ذلك. 
  • تساقط الشعر: للزعفران مضادات الأكسدة الموجودة في الزعفران تغذي الشعر وتجعله أقوى.فغالبًا ما تؤدي التقلبات الهرمونية أثناء الحمل إلى زيادة تساقط الشعر. 

الاثار الجانبية للزعفران على الحامل

يعد الزعفران للحامل امنة نسبيًا، لكن يمكن أن يؤدي الإفراط في تناوله إلى عدد من الاثار الجانبية منها:

  • الإجهاض: يعمل على زيادة درجة حرارة الجسم، مما يؤدي إلى زيادة تقلصات الرحم وزيادة خطر الإجهاض خلال الأسابيع الأولى من الحمل.
  • التقيؤ: يمكن أن يؤدي الزعفران إلى القيء لدى بعض النساء الحوامل مما يؤدي إلى خسارة العناصر الغذائية الأساسية.
  • التسمم: قد يحدث التسمم بالزعفران عندما يستهلك بجرعات تساوي أو تزيد عن 12 غرامK حيث يؤدي إلى اصفرار الجلد، والعيون، والأغشية المخاطية، والإسهال الدموي، ونزيف الأنف.
من قبل د. فرح المعموري - الخميس ، 2 يوليو 2020
آخر تعديل - الخميس ، 2 يوليو 2020