الزعتر للحامل: هل هو آمن؟

الكثير من خيارات الأعشاب المتاحة في الأسواق، تساعد الحامل في التخفيف من أعراض الحمل، ومنها الزعتر، فهل هو آمن لها؟

الزعتر للحامل: هل هو آمن؟

هناك العديد من الحوامل يستخدمن الأعشاب الطبيعية لتخفيف أعراض الحمل مثل الغثيان والدوخة، مثل استعمال عشبة الزعتر، فهل هي امنة للحامل؟

تستخدم زهور وأوراق وزيوت الزعتر لعلاج مجموعة من الأعراض المرتبطة بالحمل، تشمل الإسهال والام المعدة، وأمراض أخرى مرتبطة بالمفاصل والحلق.

فوائد الزعتر للحامل

قد لا يوجد أبحاث كثيرة تدعم أن الزعتر يساعد على تخفيف وعلاج بعض الأمراض المرتبطة بالحمل، لكنه قد يقدم الفوائد التالية:

  • تخفيف نزلات البرد: قد تصاب الحامل بأعراض التهاب الشعب الهوائية مثل السعال والحمى، والتهابات الجهاز التنفسي العلوي، أو نزلات البرد الشائعة.

إذا تناولت الحامل الزعتر عن طريق الفم، فإنه يقلل من تلك الأعراض، كما وينقص من إنتاج البلغم.

  • منع تساقط الشعر: أظهرت الأبحاث المبكرة أن وضع زيت اللافندر مع زيت الزعتر وإكليل الجبل على فروة الرأس يحسن من نمو الشعر بعد 7 شهور.
  • القضاء على عسر الهضم: إن تناول زيت الزعتر، مع زيت زهرة الربيع المسائية وفيتامين E، يحسن ذلك من اضطرابات حركة الأمعاء لدى الحوامل والأطفال الذين يعانون من عسر الهضم.
  • مقاومة البكتيريا: يحتوي الزعتر على مجموعة من المكونات الطبية القوية، مثل الثيمول الذي يمتلك خصائص مضادة للميكروبات.

وجدت دراسة واحدة في عام 2010 إلى أن الثيمول يمكن أن يقلل من مقاومة البكتيريا للأدوية الشائعة، بما في ذلك البنسلين.

  • خفض ضغط الدم المرتفع: قد تعاني الحامل من ارتفاع في ضغط الدم بشكل مستمر، إلا أن الزعتر البري يقلل من ضغط الدم.
  • يقلل من احتمالية الاصابة بالسرطان: وجدت دراسة أجريت في لشبونة أن الزعتر قد يحمي الحامل من سرطان القولون وسرطان الثدي، حيث يعمل على قتل الخلايا السرطانية.
  • يمنع التبول اللاإرادي المرتبط بالحمل.

الجرعات الموصى بها

تعتمد الجرعة المناسبة من الزعتر على عدة عوامل مثل عمر الحامل وصحتها.

لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد جرعات مناسبة للزعتر، ولكن لا يفضل شرب أكثر من كوب واحد أسبوعيًا، وضعي في اعتبارك أن المنتجات الطبيعية ليست دائمًا امنة بالضرورة وقد تكون الجرعات مهمة.

تأكدي من اتباع التوجيهات ذات الصلة على ملصقات المنتجات واستشارة الصيدلي أو الطبيب أو غيرها من المتخصصين في الرعاية الصحية قبل استخدامه.

الاثار الجانبية للزعتر على الحامل

يعد الزعتر امنًا  للحامل عند استهلاكه بكميات غذائية طبيعية ولفترة قصيرة من الزمن، ولكن قد يسبب بعض الاثار السلبية عند بعض الحوامل ومنها:

  • ردود الفعل التحسسية، حيث يفضل تجنب شرب الزعتر إذا كان لديك حساسية معروفة للنباتات في عائلة النعناع.
  • إذا كنت تعانين من ألم في الصدر، وضيق في التنفس، وشد في الحلق، والطفح الجلدي أو تورم المفاصل بعد شرب شاي الزعتر، اطلبي الرعاية الطبية الفورية.
  • قد تصابين بالحرقة في المعدة والغثيان والقيء واضطراب المعدة والإسهال والصداع والدوار عند شرب كميات كبيرة من مستخلص الزعتر.
  • لا تحاولي تناول الزعتر أو الشاي المصنوع من أوراق الزعتر، إذا كان لديك تاريخ من أمراض القلب أو القرحة الهضمية أو غيرها من الاضطرابات المعدية المعوية.
  • قد يكون له تأثير ضار على الغدة الدرقية، حيث أن الزعتر قد يؤثر على مستويات هرمون محفز للغدة الدرقية، وخاصة إذا كنت تخضعين لعلاج استبدال الغدة الدرقية.
  • يستخدم الزعتر تاريخيًا لتشجيع الحيض، لذلك قد يكون هناك خطر من الإجهاض.
  • الزعتر قد يبطئ تخثر الدم، وإن تناولت الزعتر مع الأدوية التي تبطئ من تجلط الدم ربما يزيد من فرص حدوث الكدمات والنزيف.
من قبل مجد حثناوي - الأحد ، 23 ديسمبر 2018