الرضيع في الأسبوع الثاني

هل تشعرين بالقلق تجاه رضيعك في الأسابيع الأولى من ولادته؟ إليك أهم المعلومات حول الرضيع في الأسبوع الثاني والتي قد تساعدك في التعامل معه.

الرضيع في الأسبوع الثاني

يستغرق الرضيع بعض من الوقت حتى يتكيف مع البيئة الجديدة خارج رحم الأم، حيث يبدأ مع مرور الوقت بالتأقلم والتفاعل مع الأصوات والأحاسيس وغيرها من الأمور، فما هي معالم نمو وتغذية الرضيع في الأسبوع الثاني؟

وسيلة تعبير وتواصل الرضيع في الأسبوع الثاني

إن أكثر ما يعرفه الرضيع في الأسبوع الثاني كوسيلة للتعبير والتواصل هي البكاء، حيث يعبر عن جوعه أو ألمه أو مغصه عبر البكاء، إلا أنه يبدأ بتمييز صوت والدته عن غيره من الأصوات، ويتواصل معها وقد يصدر صوت "اه" عند سماع صوتها أو رؤيتها.

إضافة لذلك فإن الرضيع في الأسبوع الثاني قد يبدأ بتفضيل حمله ومداعبته وتقبيله، كما يحب تدليكه ليشعر بالراحة خاصةً فيما يتعلق بالمغص. 

تغذية الرضيع في الأسبوع الثاني

عادة ما يفضل تغذية الرضيع كل 2 - 3 ساعات خلال النهار، وكل 4 - 5 ساعات أثناء الليل، أما فيما يخص الرضاعة الطبيعية فقد تلاحظ الأم انخفاض إدرار الحليب عندها ويعود ذلك لإحدى الأسباب الاتية: 

  1. إضافة الحليب الصناعي كمساهم في تغذية الطفل، وبالتالي يأخذ الرضيع كمية أقل من حليب الأم ممر يؤدي إلى إنتاج كمية أقل من حليب ثدييها.
  2. تمديد الوقت بين وجبات الرضاعة إلى أكثر من 4 ساعات تقريبًا، وهذا بدوره يقلل من إنتاج حليب الأم.
  3. تقطيع وجبات الرضاعة، مثل: الإرضاع 5 دقائق على كل ثدي، مما يؤدي إلى عدم حصول الرضيع على الحليب الأكثر تغذية من ثدي الأم، كما لن يتم تفريغ الحليب وبالتالي عدم تحفيزهما لإنتاج المزيد.
  4. استخدام اللهايات الذي يؤدي إلى ميل الرضيع بشكل أقل للرضاعة. 

نوم الرضيع في الأسبوع الثاني

ينام الرضيع البالغ من العمر أسبوعين فترات زمنية طويلة، حيث يستغرق نومه 18 ساعة يوميًا تقريبًا أو أكثر بقليل.

ويمكن اعتبار نوم الطفل لمدة 5 ساعات ممتدة أو أكثر امن إن كان الطفل يغير أكثر من 6 حفاظات مبللة و3 حفاضات متسخة يوميًا ولا يعاني من اليرقان.

ومن المهم توفير مكان امن ومريح للرضيع عندما ينام، وتجنب ترك الرضيع نائمًا في مقاعد السيارة أو الأراجيح أو غيرها من الأماكن التي قد لا تكون امنة لديه.

مهارات الرضيع في الأسبوع الثاني

يكون الرضيع ذو الأسبوعين قادر على القيام بمجموعة من المهارات والتي تتمثل بالشكل الاتي:

  • البكاء عندما يكون غير مرتاح أو جائع.
  • القدرة على سماع الضوضاء العالية.
  • رفع الرأس لفترة قصيرة.
  • الحصول على رد فعل مفاجئ. 

مص الإبهام عند الرضيع

إن أغلب الرضع ما يقومون بمص الإبهام، حيث يدل مص الإبهام على مجموعة من الدلات أبرزها يتمثل بالشكل الاتي:

  1. مص الإبهام يشعر الرضيع بالراحة ويعمل على تهدئته حتى وإن كنت قد انتهيت للتو من إرضاعك له.
  2. وجود الإبهام في متناول يد الرضيع وقريب منه كثيرًا، وبالتالي بعد أن يكتشفه طفلك ويعرف كيف يدخله لفمه فإنه يصبح لعبته ويستمر بمصه. 

استحمام الرضيع في الأسبوع الثاني

يمكنك تحميم طفلك بمجرد نزول الحبل السري، فإن مضى أسبوعين ولم ينزل فيفضل استشارة الطبيب حول هذا الموضوع، ويعد من الجيد عمل روتين لتحميم طفلك خاصة إن لاحظت بأن طفلك يحب الماء، اتبع الخطوات الاتية عند تحميم الطفل:

  1. اعمل على تدفئة مكان الاستحمام بحيث تكون درجة حرارة الغرفة مناسبة للطفل.
  2. افرد حوض الاستحمام الخاص بالأطفال.
  3. املأ الحوض بالماء الدافئ وانتبه لدرجة حرارتها.
  4. تجنب ملامسة الشامبو الخاص بالأطفال لعيني الرضيع.  

ما المشكلات التي قد يواجهها الوالدان مع الرضيع في عمر الأسبوعين؟

يواجه الوالدان الكثير من المشكلات خلال الأسابيع الأولى من عمر الطفل، ومن أبرز ما يأتي:

  • الهياج والانفعال: يصبح الطفل سريع الانفعال عند نهاية اليوم، لذا حاول إيجاد مكان هادئ لتهدئته كما ويمكنك هزه أو تدليكه.
  • الإمساك: قد يعاني الطفل من الإمساك لفترات متكررة، وهذه أبرز الأعراض المرافقة للإمساك: فقدان الشهية، والبكاء، والشعور بعدم الراحة قبل التبرز.
من قبل داليا العرندي - الاثنين ، 22 نوفمبر 2021