الرائحة الكريهة للمهبل عند الأطفال: ما الأسباب؟

ما هي أسباب الرائحة الكريهة للمهبل عند الأطفال؟ هل هذه الأسباب خطيرة أم عابرة؟ معلومات وتفاصيل هامة نطرحها في المقال الآتي.

الرائحة الكريهة للمهبل عند الأطفال: ما الأسباب؟

قد تؤدي بعض العوامل لتحفيز ظهور الرائحة الكريهة للمهبل عند الأطفال، إليك التفاصيل:

أسباب الرائحة الكريهة للمهبل عند الأطفال

إليك قائمة بأبرزها:

1. الإصابة بالتهاب الفرج والمهبل (Vulvovaginitis) 

يعرف التهاب الفرج والمهبل كذلك باسم التهاب المهبل (Vaginitis)، ويظهر هذا النوع من الالتهابات عادة على هيئة تورم أو عدوى في منطقة المهبل والفرج، وقد يصيب الإناث في أي عمر.

يصنف هذا النوع من الالتهابات في عدة أنواع تبعًا لسبب نشأته، ولكن سوف نخصص هذا القسم للحديث تحديدًا عن الأنواع التي قد تتضمن أعراضها ظهور رائحة كريهة للمهبل، وهذه أبرزها: 

  • التهاب المهبل الجرثومي (Bacterial vaginosis)

قد يكون سبب الرائحة الكريهة للمهبل عند الأطفال مرتبطًا بالتهاب المهبل الجرثومي أو البكتيري تحديدًا، وينشأ هذا النوع من الالتهابات المهبلية جراء فرط نمو بعض أنواع البكتيريا في المهبل.

يعتقد أن عوامل مثل الاتي قد تلعب دورًا في الإصابة: استخدام أدوية معينة، واستخدام الحفاضات، وإهمال نظافة المنطقة الحساسة، وارتداء الثياب الداخلية الخاصة بتنظيف الطفلة من الحفاض مطولًا.

هذه بعض أعراض التهاب المهبل الجرثومي:

  1. إفرازات مهبلية، هذه بعض سماتها: يتراوح لونها بين الأصفر والرمادي والأخضر، وقد تكون سميكة أو خفيفة القوام، وقد ترافقها رائحة كريهة. 
  2. ألم في منطقة الحوض. 

غالبًا ما يكون نوع البكتيريا المسبب لالتهاب المهبل الجرثومي لدى الفتيات اليافعات هو ذات النوع المسبب لالتهاب الحلق، والذي يطلق عليه علميًا اسم بكتيريا المكورات العقدية (Streptococcus). 

  • داء المشعرات (Trichomoniasis)

يعد داء المشعرات أحد أنواع الأمراض المنقولة جنسيًا والتي قد تنشأ جراء انتقال طفيليات المشعرة المهبلية (Trichomonas vaginalis) إلى الجهاز التناسلي الأنثو،  وتنتقل هذه الطفيليات عادة من خلال ممارسة الجماع مع شخص مصاب. 

هذه أبرز أعراض داء المشعرات

  1. إفرازات مهبلية تتسم بالاتي: يتراوح لونها بين الأصفر والأخضر، وكثيفة، وكريهة الرائحة.
  2. حكة مهبلية، وحرقة عند التبول.
  • التهابات المهبل الناتجة عن ممارسات غير صحية

قد تنشأ التهابات المهبل جراء بعض العوامل المثيرة للتهيج أو للتحسس، مثل: 

  1. تعرض المنطقة الحساسة لمواد غير ملائمة لها، مثل: الصابون المعطر، ومعطرات الأقمشة.
  2. ارتداء ملابس ضيقة أو تحتك باستمرار ببشرة المنطقة الحساسة، أو ارتداء ملابس رطبة. 
  3. ممارسة بعض ألعاب الأطفال التي قد تفرض احتكاكًا مستمرًا على المنطقة الحساسة، مثل لعبة الزحليقة. 
  4. إهمال نظافة المنطقة الحساسة، مثل: ارتداء ثياب داخلية متسخة، وعدم غسل المنطقة الحساسة بالماء بعد الإخراج.

بالإضافة إلى الرائحة الكريهة للمهبل عند الأطفال، وقد يؤدي هذا النوع من التهابات المهبل كذلك لظهور أعراض أخرى، مثل: الحكة، والحرقان، والإفرازات المهبلية.

2. أسباب أخرى 

من الممكن أن تعزى الرائحة الكريهة في المهبل عند الأطفال وعند الكبار عمومًا كذلك لأسباب أخرى، مثل: 

  • الإصابة بأنواع معينة من مرض السرطان.
  • الإصابة بالناسور المستقيمي المهبلي (Rectovaginal fistula).

هل الرائحة الكريهة للمهبل عند الأطفال كريهة بالفعل؟

من الممكن أن تصدر رائحة معينة من المهبل لدى الفتيات الصغيرات كذلك، لا سيما أنهن لا زلن في سن ارتداء الحفاضات، فارتداء الحفاضات قد يجعل رائحة المنطقة الحساسة أكثر حدة. 

وإذا لم تترافق رائحة المهبل الكريهة لدى الطفلة مع أية أعراض أخرى، فقد تكون هذه الرائحة الطبيعية ولا داعي للقلق، كما يجب التنويه إلى أن رائحة المهبل قد تزداد حدة مع وصول الفتاة لسن المراهقة.

لكن يفضل استشارة الطبيب دومًا للتأكد من أن صحة الطفلة على ما يرام. 

علاج الرائحة الكريهة للمهبل عند الأطفال 

يعتمد العلاج الذي يمكن اتباعه على سبب الرائحة الكريهة، وهذه بعض الطرق المقترحة: 

  • إرشاد الطفلة للطريقة الصحيحة لتنظيف المنطقة الحساسة بعد الإخراج، وحثها على مسح المنطقة من الأمام للخلف.
  • الحرص على تغيير الثياب الداخلية للطفلة باستمرار لتبقى نظيفة وجافة، والحرص على تغيير الثياب الداخلية أو الحفاض حال اتساخه، وتجنب استخدام الفوط الصحية للأطفال الأكبر سنًا، فهذه قد تزيد الإفرازات المهبلية سوءًا.
  • تجفيف المنطقة الحساسة للطفلة جيدًا بعد الاستحمام.
  • تجنب استخدام بعض المواد الكيميائية المثيرة المهيجة للبشرة كمعطرات الأقمشة، وجعل الطفلة ترتدي ثياب فضفاضة.
  • استخدام مراهم قد تسهم في تخفيف الحكة والالتهاب، مثل: جل الفازلين، ومراهم الزنك.
  • استخدام حمام المقعدة في بعض الحالات.
  • اللجوء لعلاجات خاصة لمقاومة أية مشكلات صحية كانت قد تسببت بالرائحة الكريهة، مثل استخدام المضادات الحيوية لعلاج داء المشعرات.

متى عليك استشارة الطبيب؟

يفضل التوجه للطبيب فورًا بشأن الرائحة الكريهة للمهبل عند الأطفال، لا سيما عند ظهور أعراض مثل:

  • ألم في المنطقة الحساسة أو المهبل أو ألم في البطن. 
  • نزيف مهبلي.
  • حمى.
  • حرقان عند التبول.
  • احمرار المنطقة الحساسة.

كما يجب التوجه للطبيب فورًا في حال الشك بوجود جسم غريب في المهبل، أو في حال بدا أن الأعراض تزداد حدة أو لا تتحسن على الرغم من الحصول على العلاج. 

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 9 سبتمبر 2021