خصوبة المرأة: خرافات تحتاج لتصحيح

لطالما تداولت الألسن العديد من الأفكار المغلوطة حول صحة وخصوبة المرأة والتي أظهر العلم أنها مجرد خرافات، لا أكثر. تعرف على أهمها وما يقوله العلم بشأنها من هنا.

خصوبة المرأة: خرافات تحتاج لتصحيح

هل من المفترض أن تكون الدورة الشهرية منتظمة؟ هل تعرف النساء متى يكن في فترة الخصوبة؟ هل ممارسة الجنس أثناء الدورة الشهرية لا تسمح بحدوث الحمل؟ إليك أهم المعتقدات حول الخصوبة عند المرأة:

1- مدة الحيض المنتظمة 28 يوماً فقط

غير صحيح، فالنساء الوحيدات في العالم اللواتي لديهن دورة شهرية منتظمة مدتها 28 يوماً بالضبط، هن اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل الهرمونية.

أما بالنسبة لمعظم النساء، فإن الدورة الشهرية المنتظمة تتراوح بين 24 - 35 يومًا، فقد تتأثر دورة المرأة الشهرية بالعديد من العوامل الداخلية والخارجية، مثل:

  • السفر.
  • الحالة المزاجية والتوتر.
  • عدم التوازن الهرموني.
  • سوء النظام الغذائي.
  • المرحلة الانتقالية الهرمونية، مثل فترة ما بعد الولادة أو فترة الرضاعة أو فترة ما بعد الإجهاض.

 أي أن حتى النساء اللواتي لديهن دورة شهرية "منتظمة" قد يشهدن دورة شهرية غير منتظمة بين الحين والاخر.

 2- فترة الخصوبة هي فقط 24 ساعة

غير صحيح، إذ تمتد الخصوبة عند المرأة لمدة أسبوع تقريبًا في كل دورة شهرية، حيث تعيش البويضة (وتكون جاهزة للإخصاب) ما بين 12 الى 24 ساعة.

ويضاف لذلك خمسة أيام أخرى، وهو الوقت الذي يمكن للحيوانات المنوية أن تبقى على قيد الحياة في جسد المرأة، المجموع الإجمالي أسبوع على الأكثر.

 3- لا يحدث حمل عند الجماع أثناء الحيض

في معظم الحالات هذا صحيح، ولكن ليس كقاعدة عامة، هنالك استثناءات، فالمرأة التي دورتها الشهرية أقصر من 27 يومًا وتمارس الجنس أثناء فترة الحيض قد تحمل.

وذلك لأن التبويض يحدث بالقرب من نهاية النزيف الحيضي، والحيوانات المنوية الحية قد تبقى في جسد المرأة وتقوم بإخصاب البويضة.

 4- كل نزيف مهبلي هو حيض

غير صحيح، فهناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي لحدوث نزيف أو ظهور بقع دم عند المرأة، وتتعلق معظمها بطريقة أو بأخرى باختلال التوازن الهرموني.

 5- يحدث التبويض في اليوم 14 من الدورة

ليس بالضرورة، إذ قد تحدث الإباضة في اليوم الـ 14 من الحيض أو في أي يوم اخر، فكما أن مدة الدورة غير ثابتة، فيوم الإباضة كذلك ليس ثابتًا ويختلف من امرأة لأخرى ومن شهر لاخر.

 6- ينتج المبيض بويضة واحدة فقط شهرياً

كما يعتقد البعض أن الإباضة تحدث كل شهر من مبيض مختلف، وهذا غير صحيح. شهرياً تخضع عشرات البويضات للتنشيط داخل المبيض، وغالبًا ما تصل بويضة واحدة فقط لمرحلة النضج ويتم إطلاقها في وقت الإباضة.

ولكن وفي بعض الأحيان يتم إطلاق بويضتين (إمكانية لتوائم غير متشابهة)، وفي حالة التوائم المتشابهة، تخصب بويضة واحدة على يد حيوان منوي واحد والخلية الجديدة التي تم إنشاؤها تنقسم إلى قسمين في طريقها إلى الرحم.

بعض النساء يقمن بالإباضة من جانب واحد أو من الجانب الاخر، لا يوجد هناك نظام ولا قانون بهذا الشأن، ومع ذلك، يمكن للمرأة الأكثر انتباهًا لجسدها أن تشعر من أي مبيض تم إطلاق البويضة.

7- تخرج البويضة غير المخصبة من الجسم

هذا غير صحيح، ففي الواقع لا تترك البويضة المخصبة الجسم إطلاقاً، إذا لم يتم إخصابها فإنها سوف تموت وسيتم امتصاصها في قناة فالوب.

8- يعرف الأطباء حالة خصوبة المرأة أفضل منها

غير صحيح، فالخصوبة عند المرأة هي تخصصها. المرأة التي تتعقب علامات خصوبتها يمكنها المعرفة بشكل مستقل ما إذا كانت أو متى ستقوم بالإباضة، وإذا كانت دورتها الشهرية سليمة أم لا، أو إذا كانت إفرازاتها الطبيعية سليمة.

كما أنها قد تعرف أفضل من طبيبها الأيام التي تكون بها خصبة والأيام التي لا تكون فيها خصبة.

9- تعيش الحيوانات المنوية مطولاً في جسد المرأة

معلومة غير دقيقة، ففي أيام الخصوبة عند المرأة، يمكن للحيوانات المنوية أن تعيش في جسدها لمدة أقصاها 5 أيام، وفي ظروف مخبرية فترة أطول، ولكن بعد ذلك سيكون من الصعب عليها تخصيب البويضة.

10- يحدث الإخصاب في عنق الرحم

غير صحيح، إذ يحدث الإخصاب في الثلث الخارجي من قناة فالوب والتي تكون قريبة من المبيض.

11- فرط إفرازات المهبل يدل على التهاب

غير صحيح، فأثناء الدورة الشهرية، تخرح إفرازات مختلفة ومتنوعة من المهبل كجزء من العملية الطبيعية وعملية الإباضة، وبعضها ضروري للإخصاب.

المرأة الملمة بالنظام الطبيعي لدورتها تستطيع التمييز بين أنواع الإفرازات وهكذا يمكنها ملاحظة غير العادي والشاذ، وفي حال الإفرازات غير الطبيعية (المصحوبة بأعراض مثل: رائحة لاذعة، حكة، ألم) يجب مراجعة الطبيب.

12- "عزل الجماع" و"الأيام الامنة" طرق موثوقة لمنع الحمل

غير صحيح، إذ تعتمد طريقة العزل في الجماع على قدرة الرجل على التحكم بهزة الجماع لديه، وهي طريقة ليست امنة، فقد يقذف الرجل حيوان منوي داخل المهبل وعنق الرحم حتى قبل وصوله لهزة الجماع.

إذا وصل الرجل لهزة الجماع قبل ساعات من الاتصال الحالي، فقد يتواجد الحيوان المنوي في السائل المرتبط بالتحفيز الجنسي قبل فترة طويلة من القذف. 

أما طريقة الأيام الامنة، فهي تعتمد على حساب طول مدة الدورات الشهرية في الماضي للتنبؤ بطول مدة الدورة الشهرية والخصوبة عند المرأة في الحاضر.

لكن حتى في حالات النساء اللواتي دورتهن منتظمة، قد يحدث تغيير في طول مدة الدورة لأي سبب، كما أنه لا يوجد لمعظم النساء دورة شهرية دقيقة، لذا لا يمكن الاعتماد على أي طريقة حساب.

13- موانع الحمل الطبية هي الطرق الفعالة الوحيدة

هذا أمر صحيح جزئيًا، ولكن علينا التنويه إلى أنه لا توجد أي طريقة لمنع الحمل بنسبة 100%، إذ تعتبر معظم الطرق امنة بنسبة 98% نظرياً.

والعوامل التالية تحدد مدى فعالية الوسيلة (أية وسيلة) في منع حصول حمل:

  • شدة الاثار الجانبية.
  • فهم الوسيلة.
  • الاستخدام الصحيح.
  • مستوى الخبرة.
  • الثقة في الطريقة.

14- لا تحدث إباضة لدى المرأة المرضعة

غير صحيح، إذ قد تحدث إباضة وحمل لدى المرضعة، ورغم أن حوالي 80٪ من المرضعات لا يحدث لديهن حمل قبل عودة الدورة الشهرية، إلا أن الرضاعة ليست مانعاً تاماً لحدوث حمل.

15- التوتر يسبب العقم

صحيح نوعاً ما، فرغم أن التوتر في حد ذاته قد لا يسبب العقم، إلا أنه قد يسبب تفاقم أية مشاكل في الخصوبة موجودة بالفعل.

16- تنتهي خصوبة المرأة في سن اليأس بسبب نفاذ البويضات

غير صحيح، إذ تولد كل امرأة مع ما يقارب نصف مليون بويضة، يستخدم جسمها خلال حياتها، أقل من 600 منها، ومع وصول المرأة لسن اليأس، ينخفض نشاط الهرمونات المسؤولة عن تحريك البويضات وبالتالي فإنها تبقى في جسدها.

من قبل ويب طب - الخميس ، 19 فبراير 2015
آخر تعديل - الثلاثاء ، 13 أغسطس 2019