الحيوان المنوي السليم: تحسين الخصوبة لديك

الحيوانات المنوية الصحية ليست دائماً حقيقة مسلم بها، احرص على فهم كيف قد يؤثر نمط الحياة على الحيوانات المنوية وما يمكنك القيام به لتحسين خصوبتك.

الحيوان المنوي السليم: تحسين الخصوبة لديك
محتويات الصفحة

هل حيواناتك المنوية جيدة وكافية؟

إذا كنت وزوجتك تخططان للحمل، فقد يهمك الاطمئنان على صحة حيواناتك المنوية، ابدأ بفهم العوامل المختلفة التي يمكن أن تؤثر على خصوبة الرجل؛ ثم انظر في اتخاذ الخطوات اللازمة لتساعد على جعل الحيوانات المنوية في أفضل أحوالها.

محددات صحة الحيوانات المنوية

تعتمد صحة الحيوانات المنوية على عوامل مختلفة، تشمل الكمية والحركة والبنية:

  • الكمية، يزداد الرجل خصوبة إذا كان السائل المنوي الذي يتم تصريفه في القذفة الواحدة يحتوي على 15 مليون حيوان منوي على الأقل لكل مليليتر. أما قلة عدد الحيوانات المنوية بدرجة كبيرة في السائل المنوي قد تجعل الأمر أكثر صعوبة لحصول الحمل بسبب وجود عدد أقل من الحيوانات المنوية المرشحة المتاحة لتخصيب البويضة.
  • الحركة للوصول إلى البويضة وتخصيبها، يجب أن تتحرك الحيوانات المنوية؛ أي تتلوى وتسبح عبر عنق الرحم والرحم وقناتي فالوب، وتعرف هذه العملية بالتحرّك. وستكون على الأرجح خصباً إذا كان لديك ما لا يقل عن 40 في المائة من الحيوانات المنوية المتحركة.
  • البنية (التشكّل)، يكون للحيوانات المنوية الطبيعية رؤوس بيضاوية وذيول طويلة، تعمل معاً لدفعها إلى الأمام. ومع أن البنية ليست بدرجة أهمية كمية الحيوانات المنوية أو حركتها، فكلما كان هناك المزيد من الحيوانات المنوية ذات الشكل والبنية الطبيعيين، فعلى الأرجح ستكون خصباً.

أسباب مشكلات الخصوبة

يمكن أن تساهم العديد من المشكلات الطبية في حدوث مشكلات الخصوبة لدى الرجل، ومن ضمنها:

  • وجود مشكلة في منطقة ما تحت المهاد أو الغدة النخامية، وهي أجزاء من الدماغ ترسل إشارات إلى الخصيتين لتقوم بإنتاج التستوستيرون والحيوانات المنوية (قصور الغدد التناسلية الثانوي).
  • أمراض الخصية.
  • اضطرابات في انتقال الحيوانات المنوية.

قد يكون للسن دور كذلك، إن قدرة الحيوانات المنوية على الحركة ونسبة الحيوانات المنوية الطبيعية تميل إلى الانخفاض مع التقدم في السن، مما يؤثر على خصوبة الرجل. تفيد بعض الأبحاث أن الأمر يستغرق وقتاً أطول للرجال الذين هم في منتصف الثلاثينيات وأوائل الأربعينيات لتحقيق الحمل مقارنة بالرجال الأصغر سناً.

أفضل طريقة لإنتاج الحيوانات المنوية

يمكنك اتخاذ خطوات بسيطة لزيادة فرص إنتاج حيوانات منوية صحية. على سبيل المثال:

  • حافظ على وزن صحي للجسم، تشير بعض الأبحاث إلى أن زيادة مؤشر كتلة الجسم يرتبط بتناقص عدد الحيوانات المنوية وحركة الحيوانات المنوية.
  • اتبع نظاماً غذائياً صحياً، اختر الكثير من الفواكه والخضروات، الغنية بالمواد المضادة للأكسدة؛ التي ربما تساعد في تحسين صحة الحيوانات المنوية.
  • الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيًا (STIs)، الأمراض المنقولة جنسياً مثل الكلاميديا والسيلان، هي سبب رئيسي من أسباب العقم للرجال.
  • تعامل مع ضغوط الحياة، يمكن أن يقلل الضغط النفسي من القدرة الجنسية ويتداخل مع الهرمونات اللازمة لإنتاج الحيوانات المنوية.
  • مارس الأنشطة البدنية، يمكن أن يزيد النشاط البدني المعتدل من مستويات الأنزيمات المضادة للأكسدة القوية، والتي يمكن أن تساعد في حماية الحيوانات المنوية.

المحظورات

يمكن أن تكون الحيوانات المنوية عرضة لعوامل بيئية محددة كالتعرض للحرارة المفرطة أو المواد الكيميائية السامة. لحماية خصوبتك:

  • أقلع عن التدخين، تتزايد احتمالات قلة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يدخنون السجائر. فيمكن أن يؤدي التدخين أيضاً إلى انخفاض حركة الحيوانات المنوية وتشوهها. إذا كنت من المدخنين، فاطلب من الطبيب مساعدتك على الإقلاع.
  • امتنع عن تناول الكحول، يمكن أن يؤدي الإفراط في شرب الخمر إلى انخفاض إنتاج هرمون التستوستيرون، والعجز الجنسي وانخفاض إنتاج الحيوانات المنوية، تجنب الكحوليات وضع صحتك في المقام الأول.
  • تجنب المزلقات أثناء الجماع، لا تزال هناك حاجة لمزيد من البحوث بشأن آثار استعمال المزلقات على الخصوبة، وعموماً الأحرى ترك المزلقات أثناء الجماع. إذا لزم الأمر، ففكر في استخدام زيت الأطفال، أو زيت الكانولا، أو بياض البيض، أو المزلقات التي لا تضر .
  • تحدث إلى مقدم خدمات الرعاية الصحية حول الأدوية المتاحة، يمكن أن تساهم حاصرات قناة الكالسيوم ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ومضادات الإندروجين والأدوية الأخرى في حل مشكلات الخصوبة، وقد يكون للسترويدات نفس التأثير.
  • علاج السرطان، يمكن للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي للسرطان أن يعوق إنتاج الحيوانات المنوية ويسبب العقم بشكل دائم. فاسأل طبيبك حول تأثير ذلك على خصوبتك؛ أو إمكانية استخراج وتخزين الحيوانات المنوية قبل العلاج.
  • احترس من الذيفنات (سموم تفرزها بعض الكائنات الحية)، قد يؤثر التعرض للمبيدات الحشرية والرصاص وغيرها من السموم على كمية الحيوانات المنوية ونوعيتها، فإذا كان يجب أن تعمل مع الذيفانات، فاتبع احتياطات الأمان. على سبيل المثال، ارتدِ الملابس والمعدات الواقية، وتجنب ملامسة الجلد مع المواد الكيميائية.
  • الحفاظ على الهدوء، إن زيادة درجة حرارة الصفن يمكن أن تعوق إنتاج الحيوانات المنوية. يمكن القول إن ارتداء ملابس داخلية فضفاضة والحد من الوقت الذي تقضيه جالسًا، وتجنب حمامات البخار وأحواض المياه الساخنة، والحد من تعرض الصفن إلى الأجسام الدافئة، مثل جهاز كمبيوتر محمول، كل هذا يمكن أن يحسِّن من نوعية الحيوانات المنوية؛ رغم من أن فوائد كل هذا لم تثبت بشكل كامل حتى الآن.

الوقت المناسب لطلب المساعدة

يمكن لتبني ممارسات نمط حياة صحي لتعزيز الخصوبة؛ وتجنب الأشياء التي قد تلحق الضرر بها؛ أن يعزز فرص الحمل، ومع ذلك، إذا لم تحصل أنت وزوجتك على حمل بعد مرور عام من الزواج وبدون استعمال أي وسائل وقاية، فلعلك تفضل أن تجري تقييماً للعقم. وقد يكون اختصاصي الخصوبة قادراً أيضاً على تحديد سبب المشكلة وتوفير العلاجات التي تضعك أنت وزوجتك على طريق الإنجاب.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 23 مايو 2017