الحمى خلال الحمل: هل تؤذي الجنين؟

هناك مجموعة من الاسباب للاصابة الحامل بالحمى تعرف عليها وعلى اثارها الجانبية وكيف تؤثر على صحة الجنين.

الحمى خلال الحمل: هل تؤذي الجنين؟

تعتبر الحمى من أكثر الأشياء التي قد تثير القلق في نفس المرأة الحامل، على الرغم من أن معظم الأسباب التي تؤدي إلى الحمى بسيطة إلا أنها قد تشكل خطرًا حقيقياً على صحة الأم والجنين.

أثناء الحمل يؤدي الجهاز المناعي دورا مضاعفا في الدفاع عن الأم والجنين وبالتالي هذا يؤدي ارتفاع خطر الإصابة بأمراض معينة تسبب في النهاية إلى ارتفاع درجة الحرارة أو الحمى.

وللإجابة على سؤال هل الحمى خلال الحمل تؤذي الجنين؟ والذي هو موضوعنا لليوم، علينا التعرف اولا ما هي أسباب الحمى أثناء الحمل واثارها الجانبية، اليكم التفاصيل.

ما هي أسباب الحمى عند الحامل وكيف تؤثر على صحة الجنين ؟

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة لدى الحامل، تعرفي عليها.

1- البكتريا الليستيريا:

تصاب الحامل بهذه البكتيريا عن تناولها الاطعمة أو المياة الملوثة، اما الاعراض المبكرة لها فهي الحمى والام العضلات والغثيان والإسهال.

إذا انتشرت العدوى إلى الجهاز العصبي فقد يؤدي ذلك إلى الصداع، أو تصلب الرقبة، فقدان التوازن أو التشنجات.

وقد تظهرالأعراض بعد بضعة أيام أو حتى شهرين بعد تناول الطعام الملوث.

كيف تؤثر على الجنين؟

في بعض الحالات ان لم تحصل الأم على العلاج في الوقت المناسب فإنه قد تؤدي  الاصابة بالليستيريا إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة وموت الجنين.

2- التهاب المسالك البولية (UTI)

وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فأن حوالي 10 ٪ من النساء الحوامل يصابون بعدوى المسالك البولية أثناء الحمل.

وتحدث التهاب المسالك البولية عندما تعبر الجراثيم من المهبل إلى مجرى البول حتى  تصل إلى المثانة، وينتج عنه بولًا غائمًا أو دمويًا، حمى وقشعريرة، حرقة شديدة عند التبول.

كيف تؤثر على الجنين؟

معظم عدوى الجهاز البولي ليست خطيرة إذا تم علاجها على الفور بالمضادات الحيوية والكثير من السوائل.

لكن إذا أهملت العلاج فقد تنتقل العدوى إلى الكليتين وتتسبب في مجموعة متنوعة من المضاعفات أثناء الحمل مثل حدوث الولادة المبكرة وانخفاض وزن المولود عند الولادة .

3- نزلات البرد والانفلونزا

نزلات البرد والأنفلونزا هي سبب رئيسي اخر للحمى أثناء الحمل و تشمل الأعراض الحمى، السعال، التقيؤ والغثيان.

كيف تؤثر على الجنين؟

قد يكون لارتفاع درجة الحرارة الشديدة المصاحبة لنزلات البرد والأنفلونزا والتي قد تصل في بعض الأحيان إلى أعلى من 38 درجة مئوية خطورة كبيرة على صحة الأم والجنين، خاصة خلال 3 أشهر الاولى من الحمل وهي الفترة التي يتكون بها الجهاز المركزي للجنين.

لذا فإن إصابة الأم بحمى شديدة قد يسبب في تشوهات خلقية للجنين.

كما أثبتت الدراسات العلمية أن الحمى أثناء الحمل تزيد من خطر إصابة الجنين بمرض التوحد وتأخر النمو.

4- التهابات المشيمية

التهاب أغشية المشيمة هي عدوى بكتيرية قد تحدث عندما تنتقل البكتيريا الموجودة في المهبل الى الرحم  و تصيب أغشية المشيمة القريبة من السائل الذي يحيط بالجنين أثناء الحمل، ويمكن أن تسبب هذه الحالة تسمم دم الأم.

أما بخصوص اعراض التهاب المشيمة فهي الحمى، ضربات القلب السريعة، التهاب بطانة الرحم، وجلطات الدم، رائحة كريهة للمهبل.

كيف تؤثر على الجنين؟

تؤدي في أحيان كثيرة مرض الأم بالحمى المعروفة باسم التهاب المشيمية إلى الولادة المبكرة وإصابة الرضيع بعدوى خطيرة تنتج عنها العديد من المضاعفات مثل التهاب السحايا ومشاكل في الجهاز التنفسي بالإضافة إلى احتمال إصابة الجنين بتلوث حاد يؤدي إلى وفاته في رحم الأم.

5- فيروسات الجهاز الهضمي

فيروس الجهاز الهضمي يؤدي إلى عواقب وخيمة على النساء الحوامل إذا ترك بدون علاج وذلك بسبب الأعراض الجانبية المرافقة له والتي تتمثل في انخفاض ضغط الدم والدوخة، الضعف، الإغماء، الإسهال والقيء الناجم والجفاف.

كيف تؤثر على الجنين؟

الجفاف يمكن أن يسبب تقلصات شديدة في الرحم مما يؤدي إلى الولادة المبكرة وترتبط هذه الحالة بالمواليد المبتسرين والأطفال الذين يعانون من قلة الوزن عند الولادة.

6- فيروس البارفو B19

وفقا للأبحاث العلمية التي أجريت في هذا الخصوص فإن خمسة بالمائة فقط من النساء الحوامل يحصلن على هذه العدوى النادرة المعدية.

والأعراض الأكثر شيوعًا لهذا الفيروس هي ألم المفاصل التي يمكن أن تستمر لأيام أو أسابيع، طفح على الوجه، والحمى البسيطة، والتهاب الحلق.

كيف تؤثر على الجنين؟

الجهاز المناعي الضعيف للجنين يمكن أن تجعله عرضة للإصابة بهذا الفيروس الذي يؤدي إلى وفاة الجنين في الرحم  أو أن يولد طفلها بفقر دم شديد.

من قبل رانيا عيسى - الخميس ، 31 مايو 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 26 نوفمبر 2018