الحمل وزيادة الوزن و خطر موت الجنين !

كشفت دراسة حول العلاقة بين الحمل وزيادة الوزن و خطر موت الجنين. فالنساء اللاتي لديهن مؤشر كتلةالجسم أقل أو أكبر من 23 هن أكثر عرضة لمخاطر أكبر للتسبب بموت الجنين. تجدون المزيد في هذا المقال.

الحمل وزيادة الوزن و خطر موت الجنين !

نشرت دراسة في مجلة Human Reproduction حول الحمل وزيادة الوزن، بينت ان النساء الحوامل في الأشهر الأولى ويعانين من زيادة الوزن، هن معرضات لخطر أعلى لموت طفلهن حتى سن سنة واحدة بعد الولادة. وقد فحص باحثون من جامعة نيوكاسل 40,932 حالة حمل خلال السنوات 2003 - 2005 في خمسة أقسام ولادة في شمال انجلترا. وقد وجد الباحثون أن النساء اللواتي كن بدينات خلال الأشهرالأولى من الحمل، كان لديهن خطر مضاعف بالمقارنة مع النساء ذوات الوزن السليم لموت الطفل وهو داخل الرحم أو حتى بعد عام من الولادة.

 قدر الباحثون في البداية، حدوث أكثرمن ثماني حالات وفاة لكل 1،000 ولادة حية بين النساء اللاتي يعانين من زيادة الوزن، مقارنة مع النساء ذوات مؤشر كتلة الجسم الموصى به للحوامل وفقا لمؤشر كتلة الجسم BMI. واتضح لاحقا أن هناك علاقة بين وفاة الطفل وزيادة وزن الحامل، حيث ان الخطر لدى النساء اللاتي يعانين من زيادة الوزن تسبب بوفاة الطفل بنسبة 1.6% (16 من أصل 1000 ولادة حية)، مقابل 0.9 % ( 9 من 1000 ولادة حية ) لدى النساء ذوات الوزن السليم.

تقول الدكتورة روث بيل، المحاضرة في معهد الصحة والمجتمع في جامعة نيوكاسل ومديرة أمراض النساء: " إن مفتاح تقليل المخاطر هو الوزن الصحي، حيث ينصح النساء بالمحافظة على وزن سليم قبل حدوث الحمل والحفاظ على نفس النهج بعد ولادة الطفل". وتضيف الدكتورة روث بيل: " يشير بحثنا أنه ليكون الطفل سليما يجب أن تكون الأم بصحة جيدة وبوزن سليم. لا ينبغي للمرأة أن تتبع حمية غذائية خلال فترة الحمل، وانما يجب الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن، والامتناع عن الأشياء التي قد تكون غير صحية ".

فحص الباحثون أيضا مؤشر كتلة الجسم (BMI) كمتغير متواصل ووجدوا أن النساء ذوات مؤشر كتلة الجسم BMI -23 معرضات لأدنى نسبة خطر. يزداد الخطرعندما يكون مؤشر كتلة الجسم - BMI لدى المرأة  أعلى أو أقل من 23. أحد المخاطر التي قد تنشأ بسبب زيادة الوزن هو موت الجنين نتيجة لتسمم الحمل، ولكن حالات الوفاة يمكن أن تنجم عن أسباب أخرى وليس فقط بسبب زيادة الوزن. وقد أخذت نتائج الدراسة بعين الاعتبار المخاطر المحتملة الأخرى التي قد تسبب وفاة الجنين. ولخص الباحثون الدراسة عل هذا النحو: "بما أن مستوى السمنة يرتفع باطراد لدى النساء الحوامل، فان احتمال حدوث الاجهاض يزداد بسبب موت الجنين ".

في السنة الثانية من الدراسة، فحص الباحثون معطيات لـ 20،353 امرأة خضعن لاستئصال الرحم وعانين من أعراض مثل النزيف والألم بين كانون ثاني 2004 وكانون اول 2008. ووجد الباحثون :

- أن النساء ذوات مؤشركتلة الجسم BMI- 30 وما فوق، كان احتمال حدوث نزيف حاد أثناء الجراحة مساويا للاحتمال لدى النساء ذوات وزن BMI الموصى به.

- ان منحنى النتائج اخذا حرف U، أي أن النساء اللاتي كن يعانين من نقص الوزن (مع BMI تحت 20) كن أكثرعرضة لخطرالإصابة بمضاعفات تشمل النزيف، وأن الثلثين منهن كن معرضات لخطرحدوث ذلك أثناء الجراحة المكررة.

 - ان العلاقة بين النزيف والتلوثات لدى النساء اللاتي يعانين من زيادة الوزن قد تعزى الى ان منطقة الجرح تكون أكبر.

- يعتقد الباحثون ان النساء اللاتي يعانين من نقص الوزن لديهم  كميات صغيرة من الأنسجة الدهنية، الأمرالذي يمكن أن يؤثر سلبا على عملية النزيف ويعيق التئام الجرح.

وفي الختام، ينصح ان تحافظ النساء على مؤشر كتلة الجسم BMI الموصى بها، لكي لا تعرضن انفسهن والجنين للخطر. وكذلك ينصح اتباع التغذية السليمة بمساعدة خبيرالتغذية او استشارة الطبيب للوصول الى النتائج المرجوة واتخطي المضاعفات غير المرغوبة.

وينصح النساء الحوامل التعرف على المزيد من المعلومات من خلال البحث في موقع ويب طب حول الحمل وزيادة الوزن لمعرفة الوزن السليم للحامل في فترة الحمل. للمزيد الرجوع الى (كيف تحمي نفسها المرأة الحامل من السمنة)

من قبل ويب طب - الأحد ، 11 يناير 2015
آخر تعديل - الثلاثاء ، 24 أكتوبر 2017