الحمل والرجفان الأذيني

تعرفي على الرجفان الأذيني خلال فترة الحمل وأهم المعلومات حول الموضوع.

الحمل والرجفان الأذيني

إذا كنت تعانين من الرجفان الأذيني، أحد الاضطرابات الشائعة في نظم القلب (اضطراب نبض القلب)، فقد تحتاجين إلى إجراء بعض التغيرات على طريقة السيطرة على حالتك المرضية خلال فترة الحمل.

تناقشي مع طبيبك حول حالتك المرضية والأدوية قبل أن تصبحي حاملاً. واسألي الطبيب إذا ما كنت تحتاجين لإجراء أي تغييرات على الأدوية التي تتناولينها خلال فترة الحمل أم لا.

فهناك أدوية معينة تستخدم للحفاظ على نظم القلب في حالة طبيعية (الأدوية المضادة لاضطراب نظم القلب) التي يتعين عليك تجنبها خلال فترة الحمل.

وفي حال كنت مصابة بالرجفان الأذيني، فإنك أكثر عرضة لخطر الإصابة بجلطات دموية في القلب. إضافة إلى ذلك، يزيد الحمل من خطر إصابتك بجلطات دموية في الساقين. ونظرًا لذلك، قد تحتاجين لتناول أدوية مانعة للتجلط للحد من خطر إصابتك بهذه الجلطات الدموية.

إذا كنت تتناولين أدوية مانعة للتجلط معينة مثل وارفارين (كومادين، أو جانتوفين)، فقد يقترح عليك الطبيب تجنبها طوال فترة الحمل كلها أو جزء منها حيث قد يصحبها مخاطر متعلقة بالحمل. هناك أيضًا أدوية أخرى مانعة للتجلط فموية، تشمل دابيجاتران (براداكسا)، وريفاروكسابان (زاريلتو)، وأبيكسابان (إليكويس)، يتعين تجنبها خلال فترة الحمل، حيث لا توجد دراسات كافية لتحديد اثارها وسلامتها خلال الحمل.

قد يصف لك الطبيب أدوية أخرى مانعة للتجلط تسمى هيبارين لمنع تجلط الدم بدلاً من الأدوية السابقة. ويعطى هذا الدواء عادة بمحقنة عبر الجلد. وقد أظهرت الدراسات سلامة هيبارين وفعاليته خلال فترة الحمل. ومع ذلك، فإنك لا تزالين عرضة للنزيف عند تناول هيبارين أو أي أدوية أخرى مانعة للتجلط. إذا لاحظت أي علامات أو أعراض للنزيف، فاتصلي بالطبيب.

على الرغم من أنك قد تتناولين أدوية مانعة للتجلط، فإنك لا تزالين عرضة للإصابة بجلطات دموية خلال فترة الحمل. راقبي أي علامات أو أعراض على حدوث جلطات دموية، مثل حدوث ألم الصدر أو تورم الساق. واتصلي بطبيبك فورًا إذا لاحظت أي علامات أو أعراض غير عادية.

عادة ما يتم التوقف عن تناول الأدوية المانعة للتجلط خلال المخاض والولادة، إلا إذا كنت معرضة بدرجة كبيرة لخطر الإصابة بجلطات دموية. ومع ذلك، يتم تناول الأدوية المانعة للتجلط من جديد بعد الولادة حسب تعليمات الطبيب. قد لا يوصى بتناول أدوية مانعة للتجلط معينة إذا كنت ترضعين طفلك طبيعيًا. ناقشي مع الطبيب أي الأدوية المانعة للتجلط تعتبر امنة لك بعد انقضاء فترة الحمل.

خلال فترة الحمل، من الممكن أن تحدث نوبات الرجفان الأذيني للمرة الأولى، أو قد يتكرر حدوثها إذا كنت قد عانيت من نوبات سابقة. في بعض الحالات، تصاب النساء اللاتي لم يسبق تشخيصهن باضطراب نبض القلب بتلك النوبات خلال فترة الحمل لأول مرة. وسيتعاون الطبيب معك على تقييم نوبات اضطراب نبض القلب التي قد تحدث خلال فترة الحمل، والسيطرة عليها.

من قبل ويب طب - الجمعة ، 15 سبتمبر 2017
آخر تعديل - الجمعة ، 15 سبتمبر 2017