التخصيب المجهري ومخاطر الحمل المتعدد

لعملية الاخصاب المجهري العديد من الايجابيات التي قد تعود على الافراد الذين يعانون من مشاكل في الخصوبة والانجاب، الا انها احيانا قد تكون لها مخاطر!

التخصيب المجهري ومخاطر الحمل المتعدد

لقد أدت معالجات التخصيب المجهري إلى زيادة معدلات مواليد الحمل المتعدد، ولكن هذا الأمر يحمل في طياته مخاطر مصحوبة متزايدة.

لعل الهدف من أي علاج مجهري هو ولادة طفل صحي مع  ادنى معدلات الخطورة التي قد تلحق بالأم. ولتحقيق هذا الهدف تقوم هيئة علم الأجنة والتخصيب البشري بتشجيع العيادات على اختيار النقل الفردي للجنين متى استطاعوا ذلك لأن الحمل المتعدد يصحبه الكثير من المخاطر التي تلحق بالأم والجنين معًا.

- تشير الإحصائيات أنه يتعرض 1 من كل 10 توائم على الأقل للوفاة أو الإصابة بالإعاقات البالغة، يزيد حمل التوائم من المخاطر المتعلقة بمشاكل الأم الصحية. لذا فإن النقل الفردي للجنين يقلل حتمًا من تعرضك لتلك المخاطر.

يمكنك التعرف على المزيد عن علاج التخصيب واطفال الانابيب

فوائد  النقل الفردي للجنين

 ويعتقد في الغالب أن عملية إعادة الجنين الفردي ستقلل من فرصة نجاح التخصيب المجهري. ومع ذلك فإن استبدال الأجنة الزوجية لن يضاعف فرصتك في الحمل بالعكس فهي ستزيد من فرصة الحمل المتعدد مما يسبب لك الإصابة بمخاطر إضافية.

 ولذلك فإذا كنت امرأة لم تتجاوز السابعة والثلاثين من العمر، ولم تفشلي في أي دورة للتخصيب المجهري، وكانت طبيعة الأجنة لديك جيدة، فقد يقترح الأطباء اختيار الجنين الفردي، فهذا يمنحك فرصة أفضل في حمل وجنين صحيين.

ولضمان أنك منحت الفرصة الأفضل لتحقيق النجاح سيقوم المتخصص بعلم الأجنة بتقييم طبيعة الأجنة لديك قبل النقل. وسيتم استبدال الجنين ذو الطبيعة الأفضل بعد تجميد الأجنة التي تتمتع بطبيعة جيدة وتخزينها لوقت الحاجة إليها في المستقبل.

اقرأي المزيد حول هذا الموضوع في التجربة الواقعية الاتية لسيدة حملت حمل طبيعي بعد ثلاث تجارب لها مع الاخصاب المجهري:

تجربة كلير مع الاخصاب المجهري.

من قبل ويب طب - الخميس ، 8 أكتوبر 2015
آخر تعديل - الخميس ، 8 أكتوبر 2015