الحلبة للرضع عمر شهر: محاذير أم فوائد؟

للحلبة فوائد عديدة منها إدرار حليب الأم المرضع، ولكن ماذا عن الحلبة للرضع عمر شهر؟ هل هناك فوائد ومحاذير لها؟

الحلبة للرضع عمر شهر: محاذير أم فوائد؟

تتسائل العديد من الأمهات إن كان ما تأكله يؤثر على رضيعها، هذا المقال سيتناول فوائد ومحاذيرالحلبة للرضع عمر شهر:

فوائد الحلبة للرضع عمر شهر

تعد الحلبة نوع من أنواع التوابل وهي معروفة بمذاقها المشابه لشراب القيقب، تم استخدامها تاريخيًا لعلاج المشكلات المتعلقة بالجهاز الهضمي، والحث على المخاض، كما قد تستخدم اليوم كمكمل غذائي في حالات انخفاض كمية الحليب الطبيعي ومرض السكري والأكزيما.

تعمل الحلبة على زيادة وزن الرضع، وذلك عن طريق زيادة إدرار الحليب الطبيعي مما يعزز من الرضاعة الطبيعية عند الأطفال الرضع، وتعد الحلبة من أشهر العلاجات المستخدمة لزيادة إدرار حليب الأم، أما بالنسبة لإعطاء شاي الحلبة أو مستخلصاتها للرضع بشكل مباشر فلا ينصح بذلك، وعلى الأم استشارة الطبيب حول ذلك.

وبالرغم من شيوع استخدامها في مجال الرضاعة الطبيعية إلا أن هناك عدد قليل من الدراسات البحثية التي بينت تأثير الحلبة في هذا المجال، تشتمل هذه الدراسات البحثية على الاتي:

  • أجري استطلاع في رأي مجموعة من الاستشارين في تأثير العلاجات العشبية على الرضاعة الطبيعية، كانت الحلبة الخيار الذي يوصون به.
  • بحثت دراسة في زيادة إدرار حليب الثدي عند الأمهات الجدد، وجدوا فيها أن النساء اللواتي يتناولن الحلبة زاد إدرارالحليب الطبيعي عندهن مما ساعد أطفالهن على زيادة الوزن.
  • بينت في دراسة أخرى أن كمية الحليب تضاعفت عند النساء اللواتي تناولن الحلبة مقارنة بالنساء اللواتي لم يتناولنها.
  • أظهرت دراسة أخرى أن الأمهات اللاتي تناولن كبسولة من بذورالحلبة على ثلاث مرات يوميًا لمدة شهر زاد إنتاج وإدرار الحليب عندهن بنسبة تصل 20٪، ولكن هذا لم يكن فرقًا كبيرًا مقارنةً بـالمجموعة التي لم تتناول تلك الكبسولات.

محاذير الحلبة للرضع عمر شهر

تجدر الإشارة إلى أن الحلبة تصل لحليب الأم وبالتالي تصل للطفل الرضيع، ولكن حسب دائرة الغذاء والدواء وجد بأنها تعد امنة للأم والطفل الرضيع في حال تم أخذها بجرعة معتدلة، ولكن قد تشتمل محاذير الحلبة للرضع عمر شهرعلى الاتي:

1. خطأ في التشخيص

للحلبة رائحة مميزة مشابهة لرائحة شراب القيقب، وكما أشرنا أن الحلبة تنتقل للطفل الرضيع، وبالتالي من الممكن أن يتسبب هذا في تحول رائحة بول وعرق الطفل لرائحة شبيهة برائحة شراب القيقب.

لذلك يجب التأكد من إخبار الطبيب المختص الخاص بالطفل أن الأم تتناول الحلبة؛ لأن هناك مرض خطير يتميز برائحة شبيهة برائحة شراب القيقب، وإذا لم يكن الطبيب على دراية أن رائحة شراب القيقب من الحلبة فيمكن أن يخطئ في تشخيص الطفل بمرض بول شراب القيقب ( Maple syrup urine disease).

2. الإسهال

يعد الإسهال من الاثار الأكثر شيوعًا لتناول الحلبة، يمكن أن يؤثر الإسهال على الأم وعلى طفلها في حال البدء بكميات كبيرة من الحلبة بوقت قصير.

ولكن يمكن تجنب المشكلات المتعلقة بالمعدة بأخذ الحلبة بجرعة منخفضة، وزيادتها تدريجيًا على فترات ووقت أطول.

5. ردود فعل تحسسية

في حال وجود حساسية تجاه فول الصويا أو الفول السوداني فقد يكون يكون هناك حساسية من الحلبة أيضًا، وبالرغم من كونها نادرة ولكن قد يصاب بعض الأطفال بالحساسية تجاهها.

الجرعة الموصى بها للحلبة

تشتمل الجرعات الموصى بها لتناول الحلبة على الاتي:

كبسولات الحلبة بعيار580-610 ملغم
6 - 12 كبسولة يوميًا.
كبسولات الحلبة بعيار500 ملغم
 7 - 14 كبسولة في اليوم
مسحوق أو بذور الحلبة
1/2 - 1 ملعقة صغيرة 3 مرات في اليوم
مستخلص الحلبة السائل
1 - 2 مل 3 مرات في اليوم
شاي الحلبة
كوب واحد من الشاي 2 - 3 مرات في اليوم
من قبل مريم هارون - الاثنين ، 4 يناير 2021