الحفاظ على الصحة في المدرسة: نصائح سهلة للأطفال

هل تعرف لماذا يمرض أطفال المدارس في الكثير من الأحيان؟ ما أفضل الطرق للحفاظ على صحة طفلك في المدرسة؟ احصل على إجابة عن تلك الأسئلة التي تدور حول الصحة بالمدرسة وغيرها من هنا.

الحفاظ على الصحة في المدرسة: نصائح سهلة للأطفال
محتويات الصفحة

هل يبدو طفلك مريضاً طول الوقت؟ في سنوات المدرسة المبكرة، يبدو الجهاز المناعي لطفلك وكأنه عينة اختبار، إذ يتسبب الأطفال الصغار عند وجودهم في مجموعات كبيرة في انتشار الميكروبات التي تؤدي إلى إصابتهم بالمرض بسهولة.

سنعرض فيما يلي لماذا يشيع انتشار الأمراض المعدية وما يمكن لطفلك فعله من أجل الحفاظ على صحته في المدرسة.

طرق انتشار العدوى

تنتج العديد من أمراض الطفولة عن الإصابة بفيروسات، ولا يتطلب الأمر سوى إصابة طفل واحد بفيروس والحضور إلى المدرسة حتى يبدأ هذا الفيروس في الانتشار. ضع في اعتبارك هذا السيناريو الشائع، وهو وجود طفل في الفصل الدراسي يسعل أو يعطس بسبب إصابته بنزلة برد، ويستنشق الأطفال الجالسون بالقرب منه قطرات التنفس الناقلة للعدوى، وبذلك تنتشر نزلة البرد.

أو ربما يقوم طفل يعاني من الإسهال باستخدام المرحاض ويعود إلى الفصل دون غسل يديه، وعندئذ، قد تنتشر الجراثيم المسببة للمرض من أي شيء يلمسه الطفل المريض إلى أطفال آخرين يلمسون نفس الشيء وبعد ذلك يضعون أصابعهم في أفواههم.

أهمية غسل اليدين

يعد غسل اليدين المتكرر من أبسط الطرق، وأكثرها فاعلية، للحفاظ على الصحة في المدرسة. ذكّر طفلك بضرورة غسل يديه قبل الأكل وبعد استخدام المرحاض أو تمخيط أنفه أو اللعب بالخارج، ويمكنك أن تقترح عليه غسل اليدين بالصابون للمدة التي يستغرقها غناء أحد أناشيد الأطفال الصغيرة مرتين.

نصائح أخرى

يمكن أن يسهم اتخاذ الاحتياطات العامة بشكل كبير في الحفاظ على الصحة في المدرسة، فبالإضافة إلى غسيل اليدين المتكرر، شجع طفلك على اتباع النصائح التالية:

  • استخدام معقم اليدين، أعطِ طفلك مطهر الأيدي الكحولي ليحتفظ به في مكتبه أو في حقيبة الظهر. ذكّر طفلك بأن يستخدم المطهر قبل تناول الوجبات الخفيفة أو الغداء وبعد استخدام أي جهاز كمبيوتر مشترك أو مبراة القلم أو مبرد المياه أو أي أشياء أخرى مشتركة، كذلك يمكنك التبرع بمناديل مبللة معقمة للفصل للاستخدام العام.
  • تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس، أعطِ طفلك مجموعة من المناديل الورقية ليحتفظ بها في مكتبه أو في حقيبة الظهر. شجع طفلك على السعال أو العطس في منديل ورقي يضعه بعد الاستخدام في صندوق القمامة، ويغسل يديه أو يستخدم مطهر اليدين، وإذا لم يستطع الوصول لمنديل ورقي في حينها، فذكّر طفلك بأن يسعل أو يعطس عند ثنية المرفق.
  • إبقاء اليدين بعيداً عن العينين وخارج الفم، ذكّر طفلك أن الأيدي تكون دائماً مغطاة بالجراثيم.
  • عدم مشاركة زجاجات المياه أو الطعام أو المتعلقات الشخصية الأخرى، علّم طفلك هذه القاعدة البسيطة، إن وضعت أي شيء في فمك، فاحتفظ به لنفسك.

كذلك، ساعد طفلك على تجنب أي شخص يعاني من عدوى قابلة للانتشار، فقد يؤدي التواصل المباشر مع صديق يعاني من أحد الأمراض المعدية، مثلما يحدث في أوقات اللعب أو عند قضاء الليل خارج المنزل، إلى انتقال العدوى إلى طفلك، ومن ثمّ إصابته بالمرض.

وبالطبع، من المهم أن يتبع طفلك نظاماً غذائياً صحياً، وأن يحصل على قدر وفير من النوم وأن يتلقى التطعيمات باستمرار، بما في ذلك لقاح الإنفلونزا السنوي، لتجنب انتشار المرض بالمنزل، استخدم نفس النصائح للعائلة بأكملها.

من قبل ويب طب - الخميس ، 27 أبريل 2017