الحصبة الألمانية للحامل: دليلك الشامل

ما مدى خطورة الإصابة بالحصبة الألمانية للحامل؟ وما عي أعراض وعلامات الإصابة؟ وما هي طرق الوقاية الواجب اتباعها؟ الإجابة والعديد من التفاصيل تجدها في المقال الآتي.

الحصبة الألمانية للحامل: دليلك الشامل

تُعرف الحصبة الألمانية بأنها عدوى تسبب أعراضًا خفيفة تشبه أعراض الأنفلونزا، وفي هذا المقال نتعرف على أهم المعلومات حول الحصبة الألمانية للحامل:

الحصبة الألمانية للحامل

تُعد الحصبة الألمانية خطرة جدًا على النساء الحوامل والأجنة في طور النمو، إذا تَنقل المرأة الحامل المصابة بالحصبة الألمانية الفيروس إلى طفلها؛ مما قد يؤدي لحدوث مشكلات صحية، ومن أبرزها:

  1. الإجهاض: يتمثل بموت الطفل في الرحم قبل الأسبوع 20 من الحمل.
  2. ولادة جنين ميت: يموت الطفل في الرحم بعد 20 أسبوع من الحمل.
  3. الولادة المبكرة: تتعرض الأم للولادة المبكرة قبل الأسبوع 37 من الحمل.
  4. ولادة طفل مصاب بمتلازمة الحصبة الألمانية الخلقية (Congenital Rubella Syndrome): تتسبب في ظهور عيوب خلقية خطيرة لدى الأجنة، مثل: مشكلات قلبية، ومشكلات سمعية، ومشكلات متعلقة بالنمو، والإعاقات الذهنية، وتلف الكبد أو الطحال.

ومن المهم معرفة أن الحصبة الألمانية تنتشر عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس ويقوم بلمس الأشياء أو الأسطح، ويكون المرض أكثر عدوى عندما يصاب الشخص بطفح جلدي، ويمكن للأشخاص الذين ليس لديهم أعراض أن ينشروا الحصبة الألمانية أيضًا.

احتمالية انتقال الحصبة الألمانية للجنين

يجدر بالذكر أن الحصبة الألمانية للحامل تشكل خطرً يتعلق بانتقال الفيروس للجنين، وفيما يأتي احتمالية إصابة الجنين بالحصبة الألمانية:

  • عند إصابة الحامل بالحصبة الألمانية خلال أو 12 أسبوع من الحمل فاحتمالية انتقال العدوى للطفل تبلغ نسبتها ما يقارب 85%.
  • إذا أصبت بالحصبة الألمانية في الأسبوع 13 - 16 من الحمل، فإن نسبة انتقال العدوى للطفل تبلغ 50%.
  • في حال الإصابة خلال الثلث الثاني من الحمل أو بعد ذلك، تبلغ فرصة الإصابة ما يقارب 25%.

ويجدر بالإشارة إلى أن الطبيب يقوم بمراقبة الجنين عند التأكد من إصابة الأم بالحصة الألمانية؛ لتجنب أي مخاطر ممكنة قد تصيبه وعلاجها في وقت مبكر.

أعراض الحصبة الألمانية للحامل

بعد التعرف على معلومات حول الحصبة الألمانية للحامل، يجدر بالذكر أنه تظهر العلامات والأعراض بشكل عام بين أسبوعين وثلاثة أسابيع بعد التعرض للفيروس، وفي بعض الحالات قد تستمر من يوم إلى خمس أيام، وفيما يأتي أبرز الأعراض:

  1. ارتفاع درجة حرارة الجسم لتصل إلى 38.9 درجة مئوية أو أقل.
  2. الصداع.
  3. انسداد أو سيلان الأنف.
  4. احمرار والتهاب العيون.
  5. تضخم العقد الليمفاوية أسفل الجمجمة وفي مؤخرة العنق وخلف الأذنين.
  6. طفح جلدي وردي اللون يبدأ بالظهور على الوجه وينتشر إلى الجذع ثم الذراعين والساقين.
  7. آلام المفاصل.

طرق الوقاية من الحصبة الألمانية للحامل

إن تلقي اللقاح هو أحد أهم طرق وقاية الحامل من الإصابة بالحصبة الألمانية، أما بالنسبة للنساء اللواتي لم يتلقين اللقاح فيما يأتي طرق الوقاية من الحصبة الألمانية:

  • الحصول على لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية قبل 4 أسابيع على الأقل من الحمل؛ لأنه لا يمكن الحصول على اللقاح عندما تكونين حاملًا.
  • تجنب الاتصال مع الأشخاص المصابين بالحصبة الألمانية أو المصابين بطفح جلدي.
  • إخبار الطبيب فور مخالطة الأشخاص المصابين بالحصبة الألمانية.
  • تطعيم المرأة في أسرع وقت ممكن بعد ولادة الطفل في حال التأكد من عدم تلقي الأم للقاح.
من قبل نور أمين - الاثنين 2 آب 2021