الحركة بعد الولادة القيصرية

تحتاج الكثير من السيدات لوقت كافي للتعافي بعد القيام بإجراء الولادة القيصرية، فماذا عن الحركة بعد الولادة القيصرية؟

الحركة بعد الولادة القيصرية

تعد العملية القصرية واحدة من العمليات الجراحية الكبرى في البطن، والتي بعدها ستشعرين بالألم لعدة أيام أو أسابيع.

سيتم إعطائك بعض المسكنات، لكن قد تشعرين أنك لا تستطيعين الحركة أو فعل الكثير من الأعمال بمفردك، وقد تحتاجين للمساعدة من الاخرين عند النهوض من السرير أو الجلوس.

كل ما يهمك معرفته حول الحركة بعد الولادة القيصرية في ما يأتي:

الحركة بعد الولادة القيصرية

تعد العناية الجسدية والفيزيائية مهمة جدًا بعد الولادة القيصرية، في ما يأتي التوضيح:

1. بعد العملية القيصرية

على الأرجح وفي غضون أول 12 ساعة بعد الولادة القيصرية وقبل خروجك من المستشفى ستقوم الممرضة الخاصة بك على تشجيعك للنهوض من السرير والتحرك ببطء والذهاب إلى الحمام، حتى وإن كان النهوض صعبًا ومؤلمًا للغاية إلا أنه يستحق بذل هذا المجهود من أجل صحتك.

في البداية لا تحاولي الوقوف بمفردك واطلبي المساعدة من مقدم الرعاية الخاص بك؛ لأنك قد تشعرين بالدوار أو ضيق في التنفس.

كما أنه كلما بدأت بالحركة مبكرًا كان ذلك أفضل لدورتك الدموية ولتسريع التعافي بعد الولادة القيصرية، وفي كل مرة تتحركين فيها سيصبح الأمر أكثر سهولة.

2. بعد الذهاب إلى المنزل

إليك أهم النصائح التي يجب اتباعها بعد الذهاب إلى المنزل:

  • لا تترددي أبدًا في طلب المساعدة من الاخرين في غضون أول 6 أسابيع ، وعند القيام بأي وظائف تتطلب الحركة الكثيرة، مثل: رفع الأيدي لأعلى، أو الإنحناء، أو رفع الأشياء، أو الأعمال المنزلية الأخرى؛ لأن هذه الأنشطة ستسبب الكثير من الضغط على جرح الولادة القيصرية.
  • يجب تجنب رفع أي شيء يمتلك وزنًا أثقل من وزن طفلك.
  • ينصح بإبقاء حركتك خفيفة وفي حدود المنزل، حيث يمكن أن يساعدك المشي على الشعور بالتحسن الجسدي، ويخفف من الغازات، ويمنع حدوث تجلطات الدم.
  • يجب عليك تجنب قيادة السيارة، أو مماسة أي نوع من أنواع الرياضات العنيفة والخطرة.
  • سيكون في هذه المرحلة بإمكانك المشي والقيام بالحركات البسيطة، لكن النصيحة الذهبية هنا هي الحصول على النوم والراحة الكافية واتجهي إلى نوم عندما ينام طفلك لحين التعافي الكامل.

التمارين الخفيفة بعد الولادة القيصرية

بالإضافة إلى إمكانية الحركة بعد الولادة القيصرية برفق، نقدم بعض التمارين الخفيفة المفيدة بعد الولادة القيصرية في ما يأتي:

1. تمرين التنفس بعمق

اجلسي في منطقة تحتوي على هواء نقي، وتنفسي بعمق وببطئ مرتين إلى ثلاثة مرات كل نصف ساعة.

يساعد ذلك في التقليل من خطر احتقان الرئتين بسبب كثرة الجلوس في السرير.

2. تمرين تدوير الأكتاف

يمكنك القيام بهذا التمرين في السرير، وذلك بالجلوس بوضع مستقيم، ثم اديري مفصل الكتفين 20 مرة للأمام وأخرى للخلف.

يمكنك عمل ذلك كل ساعة لتجنب حدوث أي تصلب أو تشنج في الكتفين أو الرقبة.

3. تمرينات التمدد بلطف

للقيام بذلك يجب الوقوف على حائط مستقيم، ثم البدء برفع الذراعين فوق الرأس ببطئ شديد حتى تتمكن من الشعور بتمدد العضلات الموجودة في البطن، استمر على ذلك لمدة 5 ثوان ثم استريح.

يمكنك القيام بالتمرين لغاية 10 مرات قي اليوم، وذلك لزيادة المرونة حول الغرز والشق في البطن.

العناية النفسية بعد الولادة القيصرية

بالرغم من أهمية مراعاة الصحة الفيزيائية والحركة بعد الولادة القيصرية إلا أن الصحة النفسية توازيها اهتمامًا.

نقدم بعض النصائح لمراعاة الصحة النفسية بعد الولادة القيصرية في ما يأتي:

  • يجب عليك التحدث مع الطبيب المختص بك حول جميع التساؤلات المتعلقة بالولادة القيصرية لديك قبل العملية للتخلص من أي قلق يدور في رأسك.
  • اقض وقتًا كافيًا في الجلوس والتحدث مع طفلك المولود حديثًا بشكل يومي.
  • استشيري طبيبك المختص حول الرضاعة الطبيعية لتقديم النصح والمشورة إذا كنت تعانين من صعوبتها بعد الولادة القيصرية.
  • تحدثي مع شخص داعم ومقرب إذا كان لديك إي مشاعر سلبية بعد خوضك تجربة الولادة القيصرية .
  • إذا كنت تحتاجين لقضاء بعض الوقت بمفردك للتخفيف من الضغوطات العاطفية بعد الولادة القيصرية فلا تترددي بطلب ذلك.
من قبل رزان الحوراني - الأربعاء ، 16 ديسمبر 2020