الحجامة للحمل: أبرز التفاصيل

هناك تساؤلات عديدة حول مدى آمان وصحة الحجامة للحامل، إليك الإجابة عن تساؤلك وأهم تفاصيل حول الحجامة للحمل في المقال الآتي.

الحجامة للحمل: أبرز التفاصيل

الحجامة هي إحدى أشكال الطب البديل المكونة من عدة أكواب خاصة تعمل على مبدأ الشفط، إذ تهدف إلى منح الفرد الراحة والاسترخاء من خلال التدليك العميق للأنسجة والتخلص من بعض الأمراض والالتهابات.

سنتعرف سويًا على مدى آمان الحجامة للحمل وأهم المعلومات الأخرى:

الحجامة للحمل: ما مدى آمانها؟

بالرغم من فوائد الحجامة العديدة وآمانها إذ تمت عند معالج ذو خبرة وملتزم بقواعد السلامة العامة إلا أنها ليست مؤكدة وغير مثبتة حتى الآن، لذا لا يُنصح خضوع النساء الحوامل لجلسات الحجامة والعلاج في الطب البديل تجنبًا لأي من الآثار الجانبية التي قد تحدث للأم والجنين.

وفي حالة خضوع المرأة الحامل لجلسات الحجامة فإنه يُوجد مجموعة من الأمور التي يجب الانتباه إليها، ومنها الآتي:

  • استشارة الطبيب قبل الخضوع للحجامة.
  • تجنب الحجامة في الشهور الثلاثة الأولى بسبب التغيرات الهرمونية.
  • الحرص على البدء في جلسات الحجامة ما بعد الأسبوع التاسع، ويسمح بإجراؤها على منطقة الرقبة وأعلى الظهر.
  • استخدام الحجامة الجافة فقط وتجنب الخضوع للحجامة الرطبة.
  • تجنب وضع كؤوس الحجامة على منطقة البطن وأسفل الظهر نهائيًا؛ لأن ذلك يحفز الولادة المبكرة، ويزيد من خطر الإجهاض.
  • التأكد من تطبيق طرق الحجامة الخفيفة والمتوسطة فقط.
  • الحرص على ألا تزيد مدة وضع الكؤوس عن 5 دقائق فقط.
  • تجنب تطبيق الحجامة على الجروح والجلد الملتهب.
  • تجنب عبور كؤوس الحجامة أي مناطق عظمية، مثل: حواف العمود الفقري، أو لوحي الكتف.
  • تجنب الخضوع لجلسة الحجامة للحمل، إذ كانت الحامل تتناول أدوية مميعات الدم أو تعاني من فقر الدم.
  • الحرص على الترطيب الجيد قبل الخضوع لجلسة الحجامة.

فوائد الحجامة للحمل

الفوائد المتوقعة بعد خضوع الحامل لجلسة الحجامة للحمل هي الآتية:

1. تقليل الآلام المصاحبة للحمل

تُعاني معظم النساء خلال فترة الحمل من مجموعة من الاضطرابات والآلام، وقد يُساهم تطبيق جلسات الحجامة الجافة عند معالج مختص في التقليل منها، مثل: نوبات الغثيان، والإرهاق، وآلام المفاصل، وأسفل الظهر، وتقليل نوبات القلق والتوتر، تلين الشد العضلي.

2. تعزيز الدورة الدموية

تعمل جلسات الحجامة على تعزيز من الدورة الدموية في الجسم والرحم مما يدعم استمرارية الحمل، ودعم نضوج البويضات بشكل صحي، وضمان وجود بطانة رحم صحية.

3. تسهيل الولادة

وجدت دراسة أن تطبيق جلسات الطب البديل التي تتمثل في الحجامة يُساعد في عملية الولادة، إذ تعمل على توسع عنق الرحم، تعديل وضعية الجنين، وتزويد الحوامل في الطاقة والقدرة لتحمل الولادة الطبيعية من غير أي حث طبي، وهذا يقلل من عدد الولادات القيصرية الطارئة.

وإذ يتم اتباع جلسات الحجامة على شكل أربع جلسات علاجية تبدأ من الأسبوع 36 أو 37.

لا يُنصح في الخضوع للجلسات الحجامة بعد الولادة مباشرة، إذ يجب الانتظار بعد الولادة من 8 - 12 أسبوعًا على الأقل وخاصةً الحجامة الرطبة التي تعتمد على إجراء شقوق في الجلد وخروج الدم.

الآثار الجانبية للحجامة خلال الحمل

بعد تطبيق جلسة الحجامة للحمل قد تظهر مجموعة من الآثار الجانبية على مناطق الجسم المطبق عليها الجلسة، ومنها الآتي:

  • عدم الراحة في الأماكن التي وضعت بها الكؤوس.
  • ظهور بعض الحروق الخفيفة.
  • ظهور كدمات متفرقة ناتجة عن عملية الشفط.
  • التهاب وتهيج الجلد.
  • انتشار الأمراض المنقولة في الدم، مثل: التهاب الكبد الوبائي ب وج نتيجة تلوث أدوات المستخدمة في الحجامة وعدم التعقيم الجيد لهم.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الاثنين 28 حزيران 2021