التونة للحامل: آمنة أم خطيرة؟

في فترة الحمل هناك أنواع معينة من الأغذية تنصح الحامل بتجنبها أو التقليل منها، بما في ذلك بعض المأكولات البحرية، فماذا عن التونة للحامل؟

التونة للحامل: آمنة أم خطيرة؟

فلنتعرف على أهم المعلومات المتعلقة بتناول التونة للحامل في ما يأتي:

التونة للحامل: آمنة أم خطيرة؟

لا تعد التونة من المأكولات البحرية الممنوعة أثناء فترة الحمل، ولكنها تدخل في خانة الأغذية التي يفضل التقليل من تناولها خلال الحمل، والسبب في ذلك يعود لما يأتي:

1. تحتوي على الزئبق 

قد يتسبب تناول أغذية تحتوي على الزئبق خلال فترة الحمل، مثل التونة، بولادة طفل يعاني من مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية والذهنية، مثل:

  • مستوى ذكاء متدن.
  • مشاكل في: الذاكرة، النطق، الانتباه.
  • صعوبات التعلم.
  • مشاكل في القلب.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • تأخر في تطور بعض المهارات الحركية.
  • عيوب خلقية مختلفة.
  • تشنجات.
  • مشاكل في الحواس.

وفي بعض الحالات الحادة التي تكون فيها الحامل قد تناولت مصادر غذائية تحتوي على الزئبق بإفراط أثناء الحمل، فإن هذا قد يتسبب بولادة طفل ميت.

2. تحتوي على بكتيريا

تحتوي بعض أنواع التونة النيئة على الليستيرية المستوحدة (Listeria monocytogenes)، وهي نوع من البكتيريا قد يشكل خطرًا على صحة الجنين.

إذ قد يتسبب بولادة طفل يعاني من صعوبات مختلفة في النمو، لذا يفضل تجنب التونة للحامل بشكل تام.

كيف من الممكن رفع درجة أمان التونة للمرأة الحامل؟ 

إذا كانت الحامل تحب التونة وترغب في تناولها، عليها الالتزام بالأمور الآتية والتي قد تساعد على خفض فرص تعرضها وتعرض جنينها لأي من الأضرار المحتملة المذكورة آنفًا:

  • يفضل تناول التونة الطازجة المطبوخة بدلًا من المعلبة، إذ تتمتع التونة الطازجة بقيمة غذائية عالية.
  • إذا كانت الحامل ترغب في تناول التونة المعلبة، يفضل اللجوء إلى:
    • الأنواع التي تم استخدام أسماك تونة صغيرة العمر والحجم لتصنيعها.
    • الأنواع المحفوظة في الماء، فهذه تحتوي على نسبة أعلى من أحماض أوميغا 3 مقارنة بالتونة المعلبة المحفوظة في سوائل أخرى غير الماء.
    • الأنواع التي لا تحتوي على أملاح مضافة.
  • تناول حصص معينة فقط من التونة أسبوعيًا، كما يأتي:
    • عدم تناول أكثر من 340 غرام من التونة المعلبة أسبوعيًا.
    • عدم تناول أكثر من 112 غرام من أنواع التونة الآتية أسبوعيًا: تونة الزعنفة الصفراء (Yellow fin tuna)، تونة الباكور (Albacore tuna).

نصائح حول تناول الأسماك خلال الحمل 

تحتوي الأسماك على نسبة عالية من بعض العناصر الغذائية التي تحتاجها الحامل وجنينها، لذا تنصح الحامل بتناول الأسماك خلال الحمل، ولكن مع الحرص على التقيد ببعض الإرشادات والنصائح الهامة:

  • تجنب تمامًا تناول المأكولات البحرية التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق، خاصة: سمك القرش، وسمك أبو سيف، وسمك المارلين، والمحار النيء.
  • التقليل من تناول الأنواع التالية من الأسماك: التونة، والأسماك الدهنية (مثل: السلمون، والسردين).
  • تجنب تناول أكثر من حصتين أسبوعيًا من الأنواع الآتية من المأكولات البحرية: سمك القاروص، وسمك الهلبوت، وسمك الطربوت، والسلطعون.

ومن الجدير بالذكر أن غالبية أنواع المأكولات البحرية تحتوي على نسبة من الزئبق، ولكن أنواعًا محددة من هذه المأكولات تحتوي على نسب عالية بصفة استثنائية من الزئبق.

خاصة الأسماك التي يتم استخدامها في الصناعات الغذائية بعد أن كبرت في الحجم والعمر، وهو أمر ينطبق على بعض أنواع التونة الموجودة في الأسواق، وهذه الأنواع تحديدًا يفضل تجنبها تمامًا أو التقليل من تناولها قدر الإمكان.

فوائد التونة للمرأة الحامل

أهم الفوائد التي توفرها التونة للحامل عند تناولها بكميات مناسبة نذكرها في ما يأتي:

  • توفر المعادن الأساسية لنمو الطفل خلال الحمل مثل أوميغا 3 وفيتامين د.
  • تعد مصدر غني ومهم للبروتينات.
  • تساهم أحماض أوميغا 3 الموجودة في التونة على النمو السليم لأعصاب الجنين ودماغه.

جدل علمي لم يحسم بعد 

رغم كل ما ذكر بشأن الأضرار المحتملة التي قد تحملها التونة للحامل، إلا أنه يجدر بنا التنويه إلى أن هناك بعض الأبحاث التي قد أشارت إلى أن قيام الحامل بتناول أغذية تحتوي على الزئبق في مراحل الحمل الأولى قد لا يكون له أي خطر على صحة الأم والجنين.

حيث قد تحتوي الأسماك بطبيعتها على مركبات معينة من الممكن أن تبطل مفعول الزئبق السلبي على الصحة.

ولكن هذا النوع من الأبحاث ما زال في بدايته، ومن المبكر تبني هذا الرأي عندما يتعلق الأمر بفوائد أو مخاطر التونة للحامل.

من قبل رهام دعباس - الأحد 21 حزيران 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 11 تشرين الأول 2022