التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة

الأطفال معرضون بصورة أكبر للإصابة بالعدوى أو المرض، ولكن ما هي أسباب التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة؟ وما هي الأعراض التي تستدعي التدخل الطبي؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة

اللوزتان هما وسادتين بيضاويتان الشكل تقعان في الجزء الخلفي من الحلق، وهما كغيرهما من الأعضاء معرضتين للإصابة بالمرض، ولكن ما هي أسباب التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة؟ وما هي أهم النصائح الوقائية لتجنب الإصابة بأمراض التهاب اللوز؟ في ما يأتي توضيح لذلك:

ما هي أسباب التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة؟

يعد التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة من أعراض الإصابة لعدد من الأمراض ومنها:

1. نزلات البرد

تؤدي إصابة الأطفال بنزلات البرد إلى التهاب اللوز الفيروسي، ويُرافقه العديد من الأعراض الأخرى ومنها:

  • الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة.
  • سيلان الأنف.
  • السعال.
  • التهاب الحلق.

ويجدر الإشارة لأن مدة الشفاء اللازمة للتعافي من المرض تتراوح ما بين 7 - 10 أيام دون الحاجة لتناول أي نوع من الأدوية، كما يُنصح خلال هذه الفترة الحرص على تناول الطفل الكثير من السوائل والحصول على القسط الكافي من الراحة.

2. مرض اليد والقدم والفم

ينتج هذا المرض عن الإصابة بالفيروسات المعوية التي تنتشر ما بين الأطفال خلال فصلي الصيف والخريف، وتشمل أعراض الإصابة على الآتي:

  • التهاب الحلق أو الفم.
  • الحمى.
  • تقرحات على كل من اللسان واللثة والخدين من الداخل.
  • طفح جلدي أحمر على اليدين والقدمين والأرداف وحول الفم.
  • فقدان الشهية.

هذا ولا يوجد علاج محدد لهذا المرض، إذ إن الأعراض تزول خلال فترة تتراوح ما بين 7 - 10 أيام، ويُمكن التخفيف من الآلام من خلال تناول مسكنات الألم غير الموصوفة طبيًا ومنها الإيبوبروفين (Ibuprofen)، بالإضافة لضرورة الإكثار من السوائل والحرص على راحة الطفل.

3. التهاب الحلق

التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة هي من أهم أعراض الإصابة بهذا المرض الناتج عن العدوى البكتيرية، ومن الجدير بالذكر بأن هذه العدوى تنتشر خلال فصل الشتاء وأوائل فصل الربيع، وفي ما يأتي توضيح لعدد من أعراض المرض الأخرى:

  • خروج صديد من اللوزتين، أو تكون بقع ولطخات بيضاء، واحمرارهما.
  • صعوبة البلع.
  • تضخم العقد اللمفاوية في الرقبة.
  • رائحة فم كريهة.
  • الصداع.
  • بحة الصوت.

ويتم علاج التهاب الحلق من خلال تناول المُضادات الحيوية لمدة 10 أيام، مع ضرورة الالتزام بشرب الماء والراحة وعمل الغرغرة الملحية.

4. أمراض أخرى

في ما يأتي عدد من الأمراض الأخرى التي تؤدي إلى التهاب اللوز وارتفاع الحرارة عند الأطفال:

  • الإنفلونزا الموسمية.
  • فيروس كورونا.

ما هي الأعراض التي تستدعي التدخل الطبي الطارئ؟

في ما يأتي توضيح لعدد من الحالات التي تتطلب التدخل الطبي الطارئ:

  • صعوبة التنفس، أو حدوث اختلاف فيه.
  • صعوبة البلع وسيلان اللعاب.
  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38.8 درجة مئوية.
  • تصلب الرقبة.
  • رفض تناول الطعام والشراب أو تناولهما بكميات أقل من المعتاد.
  • الشعور بألم شديد.
  • شعور الطفل بالنعاس وصعوبة إبقائه يقظًا.
  • الصداع والطفح الجلدي وألم المعدة.
  • القيء.

نصائح للوقاية من الإصابة بالتهاب اللوز عند الأطفال

في ما يأتي عدد من النصائح الوقاية التي تحد من فرص الإصابة بالأمراض التي يعد التهاب اللوزتين وارتفاع درجة الحرارة من أعراضها:

  • غسل اليدين بانتظام.
  • تغطية الفم والأنف عند العطس أو السعال باستخدام الذراع أو منديل ورقي.
  • عدم مشاركة المتعلقات الشخصية كالألعاب وأكواب الشرب.
  • استبدال فرشاة الأسنان بعد تشخيص الإصابة بالتهاب اللوزتين.
  • الحفاظ على بيئة المنزل نظيفة وجافة للحد من فرص انتشار الجراثيم المسببة للأمراض.
من قبل د. اسيل متروك - الأربعاء 15 كانون الأول 2021