التكلس المشيمي للحامل: ماذا تعرف عنه؟

هل تصاب مشيمة الحامل بالشيخوخة؟ لتتعرفي على مرض تكلس المشيمة الذي يصيب الحامل، أسبابه ومضاعفاته وطرق الوقاية منه إليك المقال التالي:

التكلس المشيمي للحامل: ماذا تعرف عنه؟

تكلس المشيمة هو المصطلح الطبي لبعض التغيرات التي تحدث للمشيمة مع تقدم الحمل عند المرأة، بسبب تراكم الكالسيوم في جدار المشيمة، الأمر الذي يمنع وصول دم الأم إليها.

تعد الوظيفة الأكثر أهمية للمشيمة هي نقل الغذاء للجنين، لكن عند ازدياد ترسب الكالسيوم فيها قد يؤثر ذلك على تغذيته.

يعتبر الباحثون أن التكلس المشيمي عملية شيخوخة مبكرة تصيب المشيمة، وليس تغييراً مرضياً، وهو من المشاكل نادرة الحدوث للحامل.

أسباب تكلس المشيمة

ينجم مرض تكلس المشيمة عن عدة أسباب من أهمها:

عوامل خطر الإصابة بتكلس المشيمة

تشير الأبحاث إلى أن حدوث التكلس المشيمي أكثر احتمالا لدى الحوامل:

  • صغيرات السن.
  • اللواتي يحملن لأول مرة.
  • النساء اللواتي يدخن خلال فترة الحمل.

المضاعفات

هذه أبرز المخاطر التي قد يسببها مرض تكلس المشيمة في مراحل الحمل:

المضاعفات قبل الأسبوع 32

يؤدي تكلس المشيمة الذي يصيب الحامل في الأسبوع 32 إلى:

  • نزيف حاد بعد الولادة.
  • انفصال المشيمة.
  • الولادة المبكرة.
  • ولادة جنين ميت.

المضاعفات بين الأسبوع 28 و 36

قد يؤدي تكلس المشيمة الذي يحدث للحامل في الفترة الواقعة ما بين الأسبوع 28 وحتى 36، إلى إصابتها:

المضاعفات عند الأسبوع 36

قد يؤدي تكلس المشيمة الذي يحدث للحامل عند الأسبوع ال36 إلى:

  • زيادة خطر ارتفاع ضغط الدم عند الحامل.
  • ولادة طفل منخفض الوزن.

تنويه: الإصابة بتكلس المشيمة لا تعني نقص السائل الأمينوسي، أو ضرورة اللجوء إلى الولادة القيصرية، فقد لا يحتاج الأمر ذلك طالما أن التكلس لم يصل إلى مرحلة الخطر.

تشخيص تكلس المشيمة

الفحص بالموجات فوق  صوتية هي الطريقة الوحيدة لتشخيص مرض تكلس المشيمة.

عادةً ما تكتشفه الحامل أثناء قيامها بالفحص الروتيني، لذلك عليك الإستمرار في متابعة حملك عن طبيب مختص، وإجراء الفحوصات الدورية التي تتطلبها مرحلة الحمل.

الوقاية من تكلس المشيمة

بهذه الطرق تستطيعين تقليل فرصة إصابتك بمرض تكلس المشيمة:

  • تأكدي من حصولك على الكمية الكافية من الكالسيوم والفيتامينات الأخرى يومياً.
  • تذكري  أن الكالسيوم يأتي أيضاً من نظامك الغذائي، لذلك لا تتناولي جرعة زائدة منه، استشيري الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة لك.
  • لا تتناولي مضادات الحموضة لحرقة المعدة دون وصفة طبية.
  • إذا كنت تعانين من مرض الضغط أو السكري أو أحد الالتهابات، عليك إخبار الطبيب.
  • تجنبي التدخين ومشروبات الكافيين.
من قبل سلام عمر - الاثنين ، 30 أبريل 2018