التأتأة المفاجئة عند الأطفال: أسباب وعلاجات

ما هو سبب ظهور التأتأة المفاجئة عند الأطفال؟ وكيف يتم علاج والتعامل مع هذه الحالة؟ الإجابات في هذا المقال.

التأتأة المفاجئة عند الأطفال: أسباب وعلاجات

ما هي أسباب التأتأة المفاجئة عند الأطفال؟ وكيف يمكن علاجها؟ لنتعرف أكثر على ذلك:

التأتأة المفاجئة عند الأطفال

تسبب التأتأة المفاجئة عند الأطفال القلل الشديد عند الأهل وخاصة في حال عدم وجود سبب فعلي لحدوث التأتأة، لكن ولحسن الحظ فإن 75% من الأطفال تكون مرحلة التأتأة عندهم لفترة قصيرة. وتشمل أعراض التأتأة المفاجئة عند الأطفال على ما يأتي:

  • تكرار الأصوات أو المقاطع أو الكلمات، مثل قول أ أ أ نت.
  • إطالة الأصوات، مثل قول سسسسماء.
  • إدخال بعض الكلمات إلى الجملة مثل تكرار قول إممم.
  • التحدث ببطء وبانقطاع.
  • توقف أو تأخر الكلام، أي الرغبة في الحديث وفتح الفم لكن مع عدم خروج الكلمات.
  • التوتر وعدم القدرة على التنفس أثناء الكلام.
  • حركة العين السريعة واهتزاز الشفتين عند الكلام.
  • ازدياد الحالة سوءًا عند القلق أو الضغط أو التعب.
  • الخوف من الحديث.

أسباب وعوامل خطر التأتأة المفاجئة عند الأطفال

إليك أهم العوامل التي تزيد من فرصة حدوث التأتأة المفاجئة عند الأطفال:

  • وجود تاريخ عائلي للتأتأة.
  • كون الطفل ذكرًا يزيد من خطر التأتأة المزمنة.
  • تلف الدماغ أو الأعصاب المسؤولة عن عضلات الكلام.
  • التعرض المستمر للتوتر والضغط النفسي.

علاج التأتأة المفاجئة عند الأطفال

إن معظم حالات التأتأة المفاجئة يتم التشافي منها بشكل سريع ولا تكون مزمنة، لكن للأسف فإن بعض الحالات قد يكون خطر التأتأة عندها مزمنًا وتحتاج المتابعة والعلاجات.

ولا يوجد علاج تام للتأتأة عند الأطفال، إلا أن العلاجات المتاحة تساعد في تحسين النطق وتخفيف الأعراض وتعزيز التواصل الاجتماعي للأطفال في المجتمع والمدرسة.

تتضمن أساليب علاج التأتأة المفاجئة عند الأطفال على ما يأتي:

  • علاج النطق: يساعد علاج النطق في تعليم الطفل التحدث ببطء لملاحظة التأتأة عندهم وطريقة التنفس أثناء الكلام، وبالتالي تحسين النطق والحديث بطلاقة أكبر مع مرور الوقت.
  • العلاج السلوكي المعرفي: يساعد العلاج السلوكي المعرفي الطفل على حل مشكلاته النفسية الناتجة من مشكلة التأتأة مثل: التوتر، والقلق، وفقدان الثقة في النفس.
  • التمارين والأجهزة الإلكترونية: يزود الطبيب الأهل بالمعلومات حول بعض التمارين والتطبيقات والأجهزة الإلكترونية التي تساعد في تعليم الطفل النطق الصحيح والطلاقة في الحديث.

نصائح للتعامل مع التأتأة المفاجئة عند الأطفال

يمكن للأبوين مساعدة الطفل من خلال اتباع النصائح الاتية:

  • قلل جهد وضغط التواصل: بحيث يفضل مراعاة الطفل وخاصة في المراحل الأولى، وتقليل توجيه الأسئلة له وإعادة صياغتها كتعليقات من الأهل.
  • كن إيجابيًا: لا تشعر طفلك بالنقص أو الضعف نتيجة التأتأة، وخاصة في حال عدم ملاحظته لذلك، بل اجعله إيجابيًا وسارع باستشارة الطبيب المختص.
  • كن صبورًا: لا تستعجل على الطفل أثناء الكلام أو تستبق حديثه أو تقاطعه، بل اعطه الوقت للمحاولة في التعبير عن رأيه وإيصال ما يريد بنفسه.
  • كن طبيب طفلك: لا تخبر الطفل بكيفية التحدث بطريقة صحيحة، بل مارس التمارين بذاتك معه، وذلك من خلال تبطيء سرعة كلامك والتحدث بأريحية.

مضاعفات التأتأة المفاجئة عند الأطفال

بالطبع فإن مراجعة الطبيب المختص والسيطرة على الأعراض من بدايتها يساعد في تقليل خطر المضاعفات. بحيث تشمل أبرز مضاعفات التأتأة المفاجئة عند الأطفال على ما يأتي:

  • محدودية المشاركة في الأنشطة المجتمعية والمدرسية.
  • تدني احترام الذات وفقدان الثقة في النفس.
  • ضعف في التعلم وأداء الواجبات المدرسية.
  • العزلة الاجتماعية.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 10 يونيو 2021