أسباب ألم البطن عند الأطفال: تعرف عليها

هل طفلك يُعاني من آلام البطن باستمرار؟ إذًا تابع المقال لتتعرف على أسباب ألم البطن عند الأطفال لتكون على دراية كافية للتعامل معها.

أسباب ألم البطن عند الأطفال: تعرف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على أسباب ألم البطن عند الأطفال:

أسباب ألم البطن عند الأطفال

تمثلت أسباب ألم البطن عند الأطفال بكل مما يأتي:

1. السرعة في تناول الطعام 

ألم البطن قد يُشير إلى الامتلاء بسبب الأكل السريع، إذ تُعد تجربة تحضير طفل للمدرسة خلال 20 دقيقة، تشمل: تنظيف الأسنان، وغسل الوجه، وتغيير الملابس وأكل وجبة إفطار هي مهمة محكومة بالفشل، حيث من المفضل تخصيص 10-15 دقيقة على الأقل لشرب كأس من الحليب أو الشاي، وأكل شطيرة أو بسكويت.

من المهم التذكر أن كأس الحليب تكمن قيمته الغذائية باحتوائه على ما يُقارب 100 سعر حراري، بجانب البروتينات والدهون، كما أنه يُساهم بالشعور بالشبع، ويُساعد على التركيز في المدرسة.

2. الجوع

الجوع أحد أسباب ألم البطن عند الأطفال، إذ يقوم عدد غير قليل من الأطفال بأكل قسم صغير من الوجبة المخصصة في المدرسة، وبذلك يبقون جائعين حتى وجبة الغذاء، لذا يقع على عاتق الأهل الحديث مع الطفل، وتوضيح أهمية تناوله وجبة المدرسة وبشكل كامل.

يجدر الذكر أنه يُنصح بأن تكون وجبة المدرسة تحتوي على الأصناف الآتية، كونها تحتوي على قيم غذائية عالية:

  • الجبن.
  • الحمص.
  • الطحينة.
  • الفاكهة.
  • الخضار.

كما من المفضل الامتناع عن تزويد الوجبات المدرسية بكل من:

  • البيض أو المايونيز: لأنهم مصدر لتنشيط البكتيريا عندما يبقيان لوقت طويل دون تبريد.
  • الشوكولاتة والمربى: لأنهم مصدر للسكريات الضارة للجسم، وخاصةً إن كانت نوع الشوكولاتة تحتوي على زيوت مهدرجة.

3. تغيير مواعيد الوجبات الغذائية

قد يكون أحد أسباب ألم البطن عند الأطفال تغييرات في مواعيد قائمة الطعام، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى تغير أوقات تناول الوجبات كل مما يأتي:

  • تغير وقت النوم.
  • الذهاب في رحلة مدرسية أو مع الأهل أو خلال تواجده في مخيم صيفي.

هذا التغير يؤدي إلى ألم في البطن، ويزول مباشرةً عند الرجوع إلى الروتين المعتمد لتناول الطعام وبشكل يومي، لذا يجب الانتباه والمحافظة على أوقات تناول الوجبات اليومية للأطفال، ويجب أن تشمل 3 وجبات أساسية ووجبتان خفيفتان.

4. عدوى الجهاز الهضمي

أحد أسباب ألم البطن عند الأطفال الإصابة بعدوى في الجهاز الهضمي، إذ يُمكن أن تنتشر العدوى من طفل لآخر بسرعة وبسهولة، وعندما يتعلق الأمر بأمراض الأمعاء المعدية، فإن انتقال العدوى يحدث بعد إصابة إفرازات من الفم أو البراز.

بالتالي من المهم عدم إرسال الطفل المريض بعدوى الجهاز الهضمي للمدرسة حتى لا تنتشر العدوى بين الطلاب، كما أن على الأهل تعليم أطفالهم أهمية غسل اليدين بعد الأكل.

إذا أُصيب الطفل بمرض معوي معدي وظهرت عليه أعراض، مثل:

  • إسهال.
  • غثيان.
  • غازات.
  • آلام بالمعدة.
  • صعوبة بالهضم.

فيُمكن الاستعانة بدواء، مثل دواء البزموت (Bismuth)، وهو دواء يُهدئ وبشكل موضعي جهاز الهضم، ويُؤخذ دون الحاجة لوصفة طبية. 

5. الامتناع عن زيارة المرحاض

الامتناع عن زيارة المرحاض لإخراج البراز أحد أسباب ألم البطن عند الأطفال، ويكثر ذلك في الأوقات الآتية:

  • التواجد في المدرسة بسبب انعدام النظافة الكافية وإعدام الخصوصي، وجزء آخر لا يجد الوقت للذهاب للحمام بسبب تنقلهم بين الحصص الصفية المختلفة.
  • الانشغال بالتكنولوجيا.

سيتراكم البراز الصلب، ويحدث آلامًا في البطن، وأحيانًا سلاسة الإفراز، وهنا يجب توعية الأطفال بأهمية تخصيص الوقت للذهاب إلى الحمام فهي عملية مهمة للوقاية من أوجاع البطن، ومن المفضل توجيه الأطفال للذهاب إلى حمام يوميًا في ساعات المغرب، وتخصيص ما يُقارب 15 دقيقة لذلك.

نصحية هامة بما يخص آلام البطن عند الأطفال

إذا اشتكى الطفل لفترة طويلة من:

  • آلام البطن.
  • الحرقة.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • الإسهال.
  • وجود دم في الإفرازات.
  • عدم زيادة الوزن،.
  • الحمى.

فإن الطفل حينها يُعاني من عدوى الجهاز الهضمي، ويجب التوجه للطبيب للحصول على الإرشادات المناسبة وطريقة العلاج.

من قبل ويب طب - الخميس 3 آذار 2016
آخر تعديل - الثلاثاء 20 تموز 2021