الأعشاب للرضع: هل هي آمنة؟

هل من الآمن استخدام الأعشاب للرضع؟ وما هي أفضل طريقة لاستخدامها؟ وما هي أبرز الأعشاب التي يمكن تقديمها للرضع؟ دعونا نتعرف.

الأعشاب للرضع: هل هي آمنة؟

تتعدد أنواع الأعشاب التي يمكن استخدامها للرضع، وسنتعرف على كل ما يخص الأعشاب للرضع في السطور الاتية:

هل من الامن استخدام الأعشاب للرضع؟

يمكن استخدام الأعشاب في حال إصابة الطفل بالأمراض المتعلقة بالجراثيم، كما يمكن استخدامها بشكل يومي لتقوية المناعة لديهم، حيث يكون جسم الرضيع خلال هذه الفترة حساسًا جدًا، ما يجعله يستجيب بشكل سريع للمواد الفعالة الموجودة في الأعشاب.

بالتالي فإن الأعشاب تقدم فوائد رائعة للرضيع بحسب نوعها، لكن يجب استخدامها بالشكل الصحيح حتى لا تعط تأثير معاكس. 

أمثلة على أعشاب امنة للرضع

تتنوع الأعشاب التي تفيد الرضيع وتعزز صحته، ومن أبرزها ما يأتي: 

  • عشبة القنفذية (Echinacea) 

تعد هذه العشبة من الأعشاب المقوية للمناعة، ويمكن باستخدامها عمل شاي مثالي لحماية الرضيع من الإصابة بالأمراض، مثل: نزلات البرد، والإنفلونزا، والمساهمة في علاج المرض في حال ظهور الأعراض الأولية.

  • البابونج (Chamomile)

لعل البابونج من أفضل أنواع الأعشاب المعالجة لمعظم المشكلات التي قد يعاني منها الرضيع، فهو غني بالزيوت العطرية المضادة للالتهابات، والمهدئة للأعصاب، والمعالجة لمشكلات الجهاز الهضمي كالمغص، حيث يمكن تدليك بطن الطفل بزيت الأطفال المخلوط مع بضع قطرات من زيت البابونج للحصول على هذه الفوائد.

  • حشيشة القطط (Catnip)

تساعد هذه العشبة على تهدئة الجهاز العصبي، وعلاج المغص، ونزلات البرد، والألم الناتج عن التسنين، إذ يكفي إعطاء الطفل بضع قطرات من شاي حشيشة القطط قبل النوم للمساعدة على النوم أو قبل الوجبات للمساعدة على الهضم.

  • الشمر (Fennel)

يعمل الشمر كمضاد للحموضة، إذ أنه يساعد على تحييد الأحماض الزائدة الموجودة في الأمعاء والمعدة، ويساهم في تعزيز عملية الهضم، وطرد الغازات، وتحسين عملية الهضم، ويمكن تقديمه للرضيع على شكل شاي.

عرق السوس (Licorice)

لا يوجد أفضل من عرق السوس لعلاج التهابات الجهاز الهضمي، واحتقان الشعب الهوائية، والسعال، والتهاب الحلق، ويمكن تحضيره بسهولة على شكل مشروب وإعطائه للرضيع.

  • أذن الدب (Apis)

يعد زيت أذن الدب مفيدًا في علاج التهابات الأذن الخفيفة المتعلقة بالإنفلونزا ونزلات البرد، واحتقان الشعب الهوائية، ويتم استخدامه عن طريق التدليك بعد تدفئة الزيت قليلًا.

كيف يمكن استخدام الأعشاب للرضع؟

توجد طرق عدة يمكن من خلالها استخدام الأعشاب للرضع، ولعل الحمامات العشبية هي الطريقة التي تفضلها أغلب الأمهات كون أغلب أنواع الأعشاب قد لا يكون طعمها مستساغًا للرضيع.

ويمكن من خلال هذه الطريقة امتصاص جميع الخصائص المفيدة والعناصر الفعالة الموجودة في الأعشاب من قبل الجلد، وفيما يأتي طريقة عمل حمام الأعشاب: 

  1. أضف مقدار نصف كوب من الأعشاب الطازجة أو ربع كوب من الأعشاب المجففة إلى 2 لتر من الماء المغلي.
  2. غطي الماء واترك الأعشاب فيها لحوالي 30-45 دقيقة حتى يتم استخلاص جميع العناصر الفعالة الموجودة بها.
  3. انقع الرضيع في حمام الأعشاب لمدة تتراوح بين 10-15 دقيقة على الأقل، وقم بعمل الحمام العشبي كل بضع ساعات في حال كان الرضيع مريضًا للحصول على أفضل النتائج.

ما هي أضرار الأعشاب للرضع؟

هناك العديد من المشكلات التي قد تسببها الأعشاب للرضع، وتشمل الاتي: 

  1. التسمم بالزرنيخ أو الرصاص أو الزئبق، وذلك لأن جسم الطفل الرضيع يستجيب للمواد الفعالة الموجودة في الأعشاب بشكل مختلف عن الأطفال الأكبر سنًا، وذلك بسبب عدم اكتمال جهاز المناعة والجهاز العصبي والجهاز الهضمي لديهم.
  2. الحساسية، إذ قد يعاني الرضيع من حساسية تجاه أنواع معينة من الأعشاب.
  3. التفاعل مع الأدوية الموصوفة للرضيع.
من قبل دينا الساريسي - الأربعاء ، 11 أغسطس 2021