أفضل وضعية نوم للحامل

تُعاني النساء الحوامل من عدم الراحة خلال النوم، ويحاولن أثناء التقلب بصعوبة ليلًا الثبات على أفضل وضعية نوم للحامل.

أفضل وضعية نوم للحامل

تابعي قراءة المقال الآتي لتتعرفي على أفضل وضعية نوم للحامل:

أفضل وضعية نوم للحامل

تُعاني النساء الحوامل بالغالب من عدم الراحة في النوم، وفي هذا الصدد أثبت الدراسات أن النوم على الجانب الأيسر هي أفضل وضعية نوم للحامل.

فنوم الحامل على الجانب الأيسر يقدم الفوائد الآتية للحامل وجنينها:

  • يزيد من كمية المغذيات التي تصل للطفل عبر المشيمة.
  • يُحسّن سريان الدم إلى نفس المشيمة أيضًا.
  • تقلل من مشكلات وآلام الظهر، وللحصول على هذه الفائدة على الأم الحامل أن تثني قدميها وركبتيها، وتضع وسادة تفصل الساق عن الأخرى خلال تمددها على الجانب الأيسر، هذه تُعتبر هذا أفضل وضعية نوم للحامل.
  • تقليل آلام الرقبة والظهر والتخفيف من حدة الحرقة التي قد تشعر بها الحامل، والتي من الممكن السبطرة عليها بوضع وسادة تحت البطن، وبذلك تُعد الوسائد صديقًا جيّدًا للمرأة في فترة الحمل للمساعدة على نوم أفضل.
  • يُنصح بالنوم على الجانب ودعم الجسد بالوسائد لتحسين وضعية النوم، وبالتالي التنفس بأريحية، خاصةً في حال شعور الحامل بضيقٍ في التنفس في المراحل الآخيرة من الحمل.

وضعيات نوم يجب على الحامل تجنبها

يوجد وضعيات مختلفة من النوم والتي يجب على المرأة تجنبها خلال فترة الحمل، وهي كالآتي:

1. النوم على المعدة

يعد النوم على المعدة والبطن مع واجهة الوجه لأسفل من الوضعيات المستحيلة للحامل، وذلك بسبب:

  • حجم كل من الثدي والبطن.
  • قد تضر هذه الوضعية بالجنين وبتنفس الحامل مع تقدم الحمل.

2. النوم على الظهر

على الحامل تجنب النوم للخلف أو الاستلقاء على ظهرها، إذ إن هذه الوضعية تسبب الآتي:

  • تضر بالعمود الفقري والأوعية الدموية الرئيسة والعضلات الخلفية لظهر الأم، بسبب الضغط المتولد من وزن الرحم.
  • يسبب ضغط الجنين انخفاض كمية الدم المتدفق في جسم الحامل ونحو الجنين، لذا فإن الاستلقاء على الظهر غير مُحبب لما له من أثر على الدورة الدموية والعضلات.
  • يُسبب التورم ويؤدي إلى انخفاضٍ في ضغط الدم.

نصائح لتحديد أفضل وضعية نوم للحامل

النوم ضروري جدًا لصحة الأم والجنين، ووضعية النوم نفسها قد تؤثر على مدى جودة النوم؛ لذا في ما يأتي نصائح من الممكن اتباعها لتحديد أفضل وضعية نوم للحامل، وهي:

  • سَنْد الجسد 

من الضروري الحصول على الدعم الكافي للظهر والبطن خلال النوم.

ومن الممكن ضمان ذلك بوضع وسادة تحت البطن وبين الركبتين.

  • وسادة خاصة

يُفضل شراء الوسادة الخاصة بنوم الحامل، هذه الوسائد تكون طويلة للغاية ورفيعة، بحيث من الممكن وضعها تحت الجسم.

فتلتزم الحامل حينها بوضعية النوم الجانبي، ولا تتحرك للنوم على المعدة أو الظهر فتنعم بنوم أفضل.

  • القلق

القلق خلال النوم يدفع الحامل للتحرك والتقلب من جهة إلى آخرى، لذا يُفضل أن تحاول الحامل الاسترخاء قدر المستطاع أو تتجنب القلق، كيلا تتدحرج أثناء النوم بحثًا عن الوضعية الأكثر.

وذلك لأن النوم الجيد والكافي مهم جدًا لصحة المرأة الحامل.

من قبل د. سيما أبو الزيت - السبت 24 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الخميس 18 شباط 2021