أفضل مسكن بعد الولادة القيصرية

إن السيطرة على الألم بعد الولادة القيصرية أحد أهم الأولويات في فترة التشافي ما بعد العملية، فما هو أفضل مسكن بعد الولادة القيصرية؟

أفضل مسكن بعد الولادة القيصرية

لنتعرف على أفضل مسكن بعد الولادة القيصرية:

ما هو أفضل مسكن بعد الولادة القيصرية؟

لا يمكن الجزم بأفضلية مسكن على المسكنات الأخرى ما بعد الولادة القيصرية، إذ لا يتم المقارنة بالفعالية فحسب بل بالاطلاع على الاثار الجانبية للمسكنات الدوائية وسعر الدواء وقيام الأم بالرضاعة الطبيعية أم لا، ولكن بشكل عام فإن المسكنات الدوائية المستخدمة ما بعد الولادة القيصرية تشمل الاتي:

  • الحبوب المسكنة بعد الولادة القيصرية 

في معظم الحالات فإن الحبوب المسكنة هي أفضل مسكن بعد الولادة القيصرية، إذ تساعد على تخفيف الألم بشكل جيد وتكون اثارها الجانبية بسيطة ومحتملة غالبًا، وتحتاج المرأة للاستمرار عليها لمدة تتراوح ما بين 7 - 14 يوم، وقد يجدد الطبيب المكسنات بعد تلك المدة بحسب ما يراه مناسبًا، وتشمل الحبوب المسكنة ما يأتي:

1. الباراسيتامول ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية

يتم وصف الباراسيتامول مع أحد الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية معًا، وينصح بتناولهما كل 6 ساعات تقريبًا وبشكل منتظم لتجنب الإحساس بالألم نهائيًا، ومن المضادة للالتهاب غير الستيرويدية بعد الولادة القيصرية ما يأتي:

  • الايبوبروفين.
  • النابروكسين.
  • ديكلوفيناك (Diclofenac).
  • سيليكوكسيب (Celecoxib).

يعد الباراسيتامول امنًا عند المعظم إلا أنه يجب الامتناع عن تناوله في حال الحساسية اتجاه الدواء أو المعاناة من أمراض الكبد.

أما عن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية فيجب الامتناع عن تناول أدوية هذه المجموعة في حالات نزيف الجهاز الهضمي أو المعاناة من مشكلات في تخثر الدم أو الإصابة بأمراض الكلى الحادة أو الحساسية باتجاه المجموعة الدوائية، وتتمثل أبرز أعراضها الجانبية في الاتية:

  • عسر الهضم وألم المعدة والإسهال.
  • الدوار.
  • النعاس.

2. الأفيونات (Opioids)

عادة ما يفضل الأطباء إبقاء الأفيونات كخيار علاجي ثاني في حال فشل الاستجابة للمجموعة الدوائية السابقة، وذلك بسبب الاثار الجانبية التي قد تسببها وخاصة خطر الإدمان، ومن الأفيونات المسكنة الامنة للمرضع بعد الولادة القيصرية ما يأتي:

  • أوكسيكودون (Oxycodone).
  • هيدروكودون (Hydrocodone).
  • هيدرومورفين (Hydromorphone).
  • مورفين (Morphine).
  • بيثيدين (Pethidine).

تتمثل أبرز الأعراض الجانبية لهذه المجموعة بالاتي:

  • النعاس الشديد
  • الدوار.
  • الغثيان والقيء.
  • الإمساك.
  • الحقن المسكنة بعد الولادة القيصرية

بينا بأن أفضل مسكن بعد الولادة القيصرية من حيث الشكل الدوائي هو الحبوب، لكن في بعض حالات الألم الشديد يمكن أن يصف الطبيب حقن مسكنة تعطى عن طريق الحقن العضلي وتحتوي الديكلوفيناك كمادة فعالة، وتساعد بشكل فعال جدًا في تخفيف الألم.

  • لصقات مسكنة بعد الولادة القيصرية

تتطلع الدراسات الحديثة إلى استخدام لصقات الليدوكايين (Lidocaine) وهو مادة تخدير موضعية مسكنة للألم للسيطرة على ألم ما بعد الولادة القيصرية.

سيتم دراسة دور الليدوكايين في قدرته على تسكين الألم من خلال وضع اللصقة في موضع الجرح وتغيرها كل 24 ساعة، إذ يكمن هدف الدراسة في محاولة التقليل من استخدام الأفيونات بقدر الاستطاعة.

طرق طبيعية لتسكين الألم بعد الولادة القيصرية

بعد أن تعرفنا على أفضل مسكن بعد الولادة القيصرية من الأدوية، لا بد من توضيح بعض الطرق الطبيعية التي قد تساعد على تخفيف الألم أيضًا:

1. الكمادات الدافئة

يمكن وضع الكمادات الدافئة أو استخدام قربة الماء الساخن حول الجرح، إذ يساعد ذلك على تخفيف الألم وتسكينه.

2. تدليك اليدين والقدمين

تعد طريقة التدليك لليدين والقدمين بمعدل 5 دقائق لكل طرف أحد العلاجات التكميلية المفيدة في تخفيف الألم بعد الولادة القيصرية، إذ تبين بأن لها أثرًا فعالًا في ذلك ودور في تقليل جرعة العلاجات المسكنة.

3. الأعشاب

يمكن أن يساعد تناول بعض الأعشاب في تخفيف الألم بعد الولادة القيصرية، ومنها: مشروب النعناع، ومشروب الكمون، وعشبة الشبت.

4. الوخز بالإبر

قد تساعد جلسة الإبر الصينية أو ما يسمى بالوخز بالإبر في تسكين ألم الولادة القيصرية أيضًا.

نصائح عامة بعد الولادة القيصرية

وضحنا أفضل مسكن بعد الولادة القيصرية وبضرورة الالتزام بأخذ الأدوية للسيطرة على الألم بأفضل شكل، وبالإضافة إلى ذلك فإليك أهم النصائح والتعليمات ما بعد الولادة القيصرية:

  • احصلي على قدر كافٍ من الراحة والنوم.
  • مارسي رياضة المشي بالتدريج، إذ يساعد المشي على زيادة تدفق الدم والحد من الإمساك والتجلطات.
  • تجنبي ممارسة الرياضات العنيفة لمدة 6 أسابيع على الأقل.
  • تناولي الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية كالخضار والفواكه واحرصي على شرب كميات كافية من الماء، إذ يحد ذلك من مشكلة الإمساك
  • اعتني بالجرح، وذلك من خلال الحفاظ على نظافته بغسله بالماء الدافئ والصابون، ثم تجفيفه جيدًا.
  • أرضعي طفلك بوضعه على ذراعك، وتجنبي وضعه على منطقة البطن، إذ أن ذلك يزيد من احتمالية الألم.

متى عليك القلق؟

يجب عليك استشارة الطبيب فورًا في أي من الحالات الاتية:

  • ألم شديد في البطن.
  • ألم عند التبول.
  • سلس بولي.
  • نزيف مهبلي حاد جدًا.
  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • تورم واحمرار وسخونة الجرح.
  • خروج القيح أو إفرازات ذات رائحة سيئة من الجرح.
  • انتفاخ أو ألم في الساق.
  • السعال وضيق التنفس.
  • صداع شديد أو مستمر.
من قبل د. غفران الجلخ - الاثنين ، 3 يناير 2022