افرازات بيضاء بداية الحمل: ماذا تعني

تتعرض النساء الحوامل عادةً لإفرازاتٍ مهبلية مختلفة خلال بداية فترة حملها، وهذه الإفرازات تختلف عن بعضها البعض باللون وغيره، وسيتم ذكر أحد أهم هذه الإفرازات في هذا المقال.

افرازات بيضاء بداية الحمل: ماذا تعني

تعتبر الإفرازات المهبلية (Vaginal discharge) في أغلب الأحيان أمرًا طبيعيًا تواجه معظم النساء الحوامل في فترة بداية الحمل، ولكن لابد من الإشارة إلى أن هناك بعض الإفرازات غير الطبيعية التي من الممكن أن تشير إلى احتمالية الإصابة ببعض أنواع العدوى.

ومن أهم هذه الإفرازات؛ الإفرازات الصفراء، أو الخضراء، أو كثيفة، أو ذات رائحة كريهة.

ومن إحدى الحالات الصحية التي تسبب هذه الإفرازات غير الطبيعية؛ العدوى الفطرية والبكتيرية، وتنصح المرأة الحامل التي تعاني من هذه الإفرازات خاصةً إذا كانت مصحوبة برائحة كريهة وغير طبيعية استشارة الطبيب المختص لتجنب العواقب.

ظهور إفرازات بيضاء بداية الحمل

يعد ظهور الإفرازات البيضاء في بداية الحمل أمرًا طبيعيًا، وغالبًا ما تكون على شكل ظلال مختلفة طبيعية تحدث أثناء حدوث الإباضة، وفي حالة عدم المعاناة من وجود حكة مهبلية، أو حرقان، أو وجود بعض الروائح الكريهة غير العادية المصاحبة لهذه الإفرازات عندها غالبًا لا تعاني هذه المرأة من أي مشاكل في الإفرازات.

ولكن في بعض الحالات الأخرى من الممكن أن تحدث هذه الإفرازات البيضاء نتيجة الإصابة ببعض أنواع العدوى، وفي حالة كان الإفراز متكتل وشبيه بالجبنة، فقد يكون السبب هو التعرض لعدوى الخميرة.

ومن الأعراض التي تشملها هذه العدوى؛ الحكة المهبلية، والشعور ببعض الحرقان، ويحدث عادةً نتيجة فرط النمو لنوع من أنواع الفطريات المعروفة باسم المبيضات.

وقد تشير الإفرازات البيضاء المهبلية الرقيقة ذات الرائحة القوية إلى الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري (Bacterial vaginosis)، وتعتبر هذه العدوى الأكثر شيوعًا بين النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و44 سنة، ومن الأعراض التي قد تتضمنها؛ حرقان البول، والحكة المهبلية.

ومن الأنواع الأخرى التي تندرج تحت الإفرازات البيضاء، الإفرازات البيضاء الصافية أو الحليبية، والتي تشير إلى سرطان الدم، ولكن هو عادةً ما يكون ضمن الإفرازات الطبيعية والصحية خاصةً إذا كان مصحوب برائحة خفيفة غير كريهة.

لذلك يجب على المرأة الحامل زيارة الطبيب المختص في حال تعرضت إلى زيادةٍ في الإفرازات البيضاء الصافية بشكل مستمر، أو في حال أصبحت هذه الإفرازات سميكة وشبيهةً بالهلام.

أنواع أخرى من الإفرازات

بالإضافة إلى ظهور إفرازات بيضاء بداية الحمل قد تظهر إفرازات مهبلية أخرى والتي قد تدل على الإصابة بحالة مرضية كما يلي:

  • الإفرازات المهبلية الرمادية (Gray vagainal discharge)

تعتبر من الإفرازات غير الطبيعية، والتي تشير عادةً إلى الإصابة بعدوى بكتيرية شائعة تعرف باسم التهاب المهبل الجرثومي (BV).

  • الإفرازات المهبلية الصافية (Clear vagainal discharge)

وقد تعتبر في أغلب الأحيان ضمن الإفرازات الطبيعية التي تحدث عند أغلب النساء، وعادة ما تكون زلقة، أو لها قوام بياض البيض.

  • الإفرازات المهبلية الحمراء (Red vagainal discharge)

تحدث الإفرازات الوردية أو الحمراء مع التبقع في أغلب الحالات قبل حدوث الدورة الشهرية، وقد يكون علامةً على نزيف الزرع في الحمل المبكر أيضًا.

  • الإفرازات المهبلية الخضراء المصفر (Yellow green vagainal discharge)

وهي الإفرازات التي تشير عادة إلى الإصابة بعدوى بكتيرية أو التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي أي العدوى الجنسية، عندها يحب الذهاب إلى الطبيب المختص خاصةً في حالة كانت هذه الإفرازات سميكة، أو متكتلة، أو لها رائحة كريهة.

من قبل ثراء عبدالله - الأربعاء ، 8 يوليو 2020