أعشاب النفاس: تعرفي عليها

ما هي أهم أعشاب النفاس؟ وما هي استخداماتها؟ هل هناك طرق طبيعية أخرى للاعتناء بالأم أثناء فترة النفاس؟ قم بقراءة المقال لمعرفة الإجابة.

أعشاب النفاس: تعرفي عليها

تمر النساء بمرحلة صعبة بعد الولادة ويحتجن إلى العناية النفسية والجسدية. فهل أعشاب النفاس قد تساعد في تحسين الصحة بشكل عام أثناء هذه المرحلة؟ هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال:

أعشاب النفاس

هنا بعض الأعشاب التي تعد امنة أثناء فترة الرضاعة الطبيعية والنفاس والتي تساعد النساء في تجاوز هذه الفترة والتي تشمل:

1. الشومر

يساعد الشومر على زيادة إنتاج الحليب عند المرضع، كما يعمل على تخفيف الام المغص عند الرضيع عند انتقاله عبر حليب الأم لذلك يعد أحد أعشاب النفاس.

2. القيصوم الألفي (Yarrow)

يساعد القيصوم الألفي في تجاوز فترة النفاس من خلال عدة طرق والتي تشمل:

  • تقليل النزيف حيث يملك خصائص قابضة ومضادة للتشنجات.
  • تقليل البواسير بعد الولادة.
  • تخفيف الالتهابات.
  • زيادة تدفق الدم إلى الرحم.
  • تحسين إعادة بناء الأنسجة وتغذيتها.

لذلك يفضل استخدامه في حمام مائي عشبي أثناء فترة النفاس. 

3. الكحلاء (Calendula) 

تعمل هذه العشبة على تسريع التئام الجروح الناتجة إما جراء العملية القيصرية أو الولادة الطبيعية، كما تعمل على تخفيف الألم والالتهابات.

يمكن استخدامها على شكل مراهم تحتوي تلك العشبة أو من خلال حمام مائي عشبي.

4. ذنب الأسد (Mother Wort)

تعمل عشبة ذنب الأسد على تحسين المزاج عند السيدة بعد الولادة، كما أنها تقلل من تشنجات الرحم التي قد تنشأ بعد الولادة.

5. القراص (Nettle)

يعمل القراص على زيادة إنتاج الحليب عند المرضع، كما أن باستطاعته تعويض الدم المفقود أثناء وبعد الولادة حيث أنه غني بالحديد، يمكن تناول الشاي الخاص به للاستفادة منه. 

6. أعشاب أخرى

لا تقتصر أعشاب النفاس على ما تم ذكره بل هناك أنواع أخرى مثل:

  • الحلبة: يعتقد بأن الحلبة تزيد من إنتاج الحليب.
  • الشوكة المباركة: الذي يحتوي على مادة مدرة للحليب (Galactagogue) من شأنها زيادة إنتاج الحليب كما تعمل على تحسين الهضم وزيادة الشهية.
  • العبعب المنوم: يعمل على تقليل التوتر وتعزيز المناعة والذاكرة.
  • القنطريون الأزرق: تعمل على تحسين المزاج خصوصًا عند الأمهات اللاتي لا ينمن لساعات كافية.
  • الحبق: يعمل على زيادة الطاقة وتحسين المزاج.
  • البابونج: يعمل على استرخاء الجهاز الهضمي وبالتالي يحمي من خطر الإصابة بالإمساك بعد الولادة كما أنه مهدئ بشكل عام.
  • بندق الساحرة: تعمل هذه العشبة على تقليل النزيف وتسريع التئام الجروح.

طرق طبيعية تساعد في فترة النفاس

هناك طرق طبيعية أخرى يمكن اتباعها أثناء فترة النفاس لتحسين الصحة النفسية والجسدية والتي تشمل:

  • لتخفيف التهاب المهبل

هناك بعض الطرق لتخفيف التهاب المهبل الناتج عن جرح الولادة والتي تشمل:

  1. الجلوس فوق وسادة.
  2. تبريد مكان الجرح بالثلج.
  3. تشطيف منطقة الجرح بالماء الدافئ بعد استخدام الحمام.
  4. استشارة الطبيب حول إمكانية استخدام كريم مهدئ.
  • لتحسين الانقباضات وتسريب البول

قد تعاني النساء من انقباضات تشبه الام الدورة الشهرية خصوصًا أثناء الرضاعة الطبيعية، يقوم الطبيب في مثل هذه الحالات بوصف مسكنات امنة للرضاعة، كما وقد تعاني النساء بعد الولادة من تسريب البول خصوصًا عند السعال أو العطاس.

يمكن علاج ذلك من خلال ممارسة تمارين كيجل.

  • للتخفيف من البواسير

قد تعاني بعض النساء من البواسير بعد الولادة والتي يمكن تخفيف أعراضها من خلال:

  1. استخدام كمادات تحتوي على عشبة زهرة الشتاء.
  2. إجراء مغطس في حمام ماء دافئ.
  3. استخدام كريمات لعلاج البواسير.

نصائح لفترة النفاس

هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها من أجل الرعاية أثناء فترة النفاس والتي تشمل:

  • الراحة لأطول وقت ممكن.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب حول مقدار الحركة الممكنة خلال الأسابيع التي تتبع الولادة.
  • الابتعاد عن ممارسة الجنس لمدة 4 إلى 6 أسابيع بعد الولادة.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الثلاثاء ، 30 مارس 2021