أعراض تضخم القلب عند الأطفال وطرق التشخيص

ما هي أعراض تضخم القلب عند الأطفال؟ وما هي مضاعفات ذلك؟ وكيف يتم تشخيص الحالة؟ إليك المعلومات في هذا المقال.

أعراض تضخم القلب عند الأطفال وطرق التشخيص

لنتعرف على أبرز أعراض تضخم القلب عند الأطفال:

أعراض تضخم القلب عند الأطفال

يحدث تضخم عضلة القلب عند الأطفال غالبًا في البطين الأيسر، وقد يحدث في العضلة الفاصلة ما بين الجهتين اليمنى واليسرى من البطينين في القلب، مما يؤثر على تدفق وحركة الدم داخل القلب وخاصة عند بذل المجهود، مما يؤدي إلى ظهور الأعراض الاتية:

  1. ضيق التنفس: يعد ضيق أو انقطاع التنفس أحد أبرز أعراض تضخم القلب عند الأطفال وخاصة عند ممارسة الرياضة وبذل المجهود.
  2. ألم في الصدر: قد يعاني الطفل من ألم في الصدر، وقد يعود سبب ذلك لنقص تروية القلب بالكمية الكافية من الدم والأكسجين.
  3. خفقان القلب: يؤثر تضخم القلب على انتظام ضربات القلب، وقد يؤدي إلى إحساس الطفل بخفقان وسرعة نبضات القلب.
  4. نوبات الدوار المتكررة: قد تحدث نوبات الدوار والدوخة المتكررة، والتي قد تؤدي إلى الإغماء، وتنتج بسبب انخفاض كمية الدم التي يضخها القلب وبالتالي هبوط الضغط، وأيضًا بسبب اضطراب النظم ودقات القلب.
  5. أعراض أخرى: قد تظهر أعراض أخرى عند الإصابة بتضخم القلب ومنها: برودة وتعرق الجلد، وزيادة معدل سرعة التنفس، والتعب الشديد والإعياء، وفقدان الشهية، وبطء النمو.

مضاعفات تضخم القلب عند الأطفال

في حال عدم السيطرة على أعراض تضخم القلب عند الأطفال والمتابعة الدورية، فإن تضخم القلب قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، ومنها ما يأتي:

1. فشل القلب

فشل القلب هو انخفاض قدرة القلب على ضخ الدم، مما يؤدي إلى انخفاض كمية الأكسجين الواصلة إلى الخلايا وارتجاع الدم والسوائل إلى الرئتين، وبالتالي ظهور أعراض فشل القلب عند الأطفال والتي تشمل على ما يأتي:

  • احتباس السوائل في القدمين والبطن وأوردة العنق، مما يؤدي إلى زيادة مفاجئة في الوزن.
  • ضيق التنفس المتزامن مع صفير النفس والسعال المزمن.
  • فقدان الشهية.
  • التعب الشديد.
  • التعرق الشديد.

2. اضطراب نظم القلب المزمن

قد يؤدي تضخم القلب عند الأطفال إلى اضطراب نظم القلب المزمن أي زيادة معدل ضربات القلب عن الطبيعي أو تباطؤها أو الشعور بوجود دقات إضافية أو نقصانها.

عادة ما يترافق اضطراب نظم القلب مع الأعراض الاتية:

  • تعب وإرهاق.
  • خفقان.
  • دوار.
  • شحوب لون الجلد.
  • تعرق.
  • ضيق في التنفس.
  • صعوبة في تناول الطعام.

3. ارتجاع الصمام الميترالي

قد يؤثر تضخم القلب عند الأطفال على عمل الصمامات القلبية، مما يؤدي إلى ارتجاع الصمام الميترالي ويعني عدم الانغلاق الكامل للصمام، وبالتالي عودة الدم من البطين الأيسر إلى الأذين الأيسر وعدم ضخه كاملًا.

4. الجلطات الدموية

يزيد تضخم القلب عند الأطفال من خطر الإصابة بالجلطات الدموية في أوعية القلب أو الدماغ، كما أنه يزيد أيضًا من خطر توقف القلب المفاجئ والوفاة.

تشخيص أعراض تضخم القلب عند الأطفال

يتم تشخيص تضخم القلب عند الأطفال اعتمادًا على الفحص السريري من خلال فحص النبض ومستوى الأكسجين ودرجة الحرارة ومعاينة الأعراض الظاهرة على الطفل، وجمع المعلومات حول التاريخ المرضي والعائلي للطفل، ويقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات التشخيصية ومنها:

  • تخطيط القلب الكهربي: الذي يقيم النشاط الكهربائي للقلب.
  • فحص صدى القلب: وهو تصوير القلب بالموجات فوق الصوتية لتوضيح شكل القلب وحجمه وتدفق الدم فيه.
  • التصوير بالأشعة المقطعية: تساعد في تحديد موقع وحجم عضلة القلب.
  • فحوصات أخرى، مثل: فحص هولتر (Holter test)، وقسطرة القلب، وفحص الفيزولوجيا الكهربائية للقلب، وفحص الدم والبول الشامل، والتصوير بالرنين المغناطيسي، وفحص إجهاد القلب.
من قبل د. غفران الجلخ - السبت ، 26 يونيو 2021