أعراض الصرع عند حديثي الولادة

هل التشنجات التي تصيب رضيعك تستدعي القلق؟ إليك في هذا المقال حول أعراض الصرع عند حديثي الولادة.

أعراض الصرع عند حديثي الولادة

قد يصعب تشخيص أعراض الصرع عند حديثي الولادة وذلك لأن الصرع عندهم قد يمتد لمدة قصيرة وقد تتشابه أعراضه مع حركات الرضيع الطبيعية التي يقوم بها في تلك المرحلة العمرية. لنتعرف بشكل أكبر حول تفاصيل أعراض الصرع عند حديثي الولادة وكيفية التشخيص:

أعراض الصرع عند حديثي الولادة

تعتمد أعراض الصرع عند حديثي الولادة على نوع الصرع، وتشمل أبرز الأنواع وأعراضها على ما يأتي:

1. أعراض نوبات الصرع الخفية (Subtle seizures)

إن نوبات الصرع الخفية أكثر ما يصيب حديثي الولادة وتشمل أعراضه على الاتي:

  • حركات عشوائية في العين مع سرعة ورفرفة في الجفون، وفتح العينين أحيانًا والتحديق.
  • حركات عشوائية في اللسان.
  • حركات الرجلين بطريقة عشوائية تبادلية غير طبيعية.
  • حركات وتعثرات وكأن الرضيع يضرب شيئًا.
  • انقطاع التنفس لفترة.

2. أعراض النوبة التوترية الرمعية (Tonic-Clonic seizures)

تتضمن الأعراض على ما يأتي:

  • حركات ارتجاجية إيقاعية قد تحدث في عضلات الوجه أو اللسان أو الذراعين أو القدمين.
  • تصلب وتشنج مفاجئ في عضلات الرضيع أو ثني وشد الذراعين.
  • ميلان أو قلب الرأس والعينين إلى اتجاه واحد.

3. أعراض الصرع الرمعي العضلي (Myoclonic Seizures)

يؤدي الصرع الرمعي العضلي إلى تشنجات سريعة متتالية إما في القدمين بحيث تتجهان بشكل مفاجئ باتجاه المعدة مع ثني الركبتين، أو قد يحدث في عضلات الذراعين والكتف والرقبة بحيث يرتعش الجزء العلوي إلى الأمام بشكل مفاجئ.

4. أعراض الصرع البؤري

يؤدي الصرع البؤري إلى التشتت المفاجئ عند الرضيع، مع التحديق وتحريك الرأس إلى جهة واحدة، كما قد تحدث ارتعاشات في جهة واحدة من الجسم ثم تنتقل إلى الجهة الأخرى، كما وقد يترافق مع الاتي:

  • شحوب الجلد.
  • التعرق.
  • القيء.
  • البكاء والصراخ.
  • فقدان الوعي.

5. أعراض التشنج الصرعي

يعد التشنج الصرعي نادر الحدوث، ويؤدي إلى تشنج وتصلب الذراعين والساقين وارتفاعهما إلى الأعلى، مع انحناء الجسم نحو الأمام وتقوس الظهر، عادة ما تستمر النوبة لمدة 1-2 ثانية، وقد تتوالى النوبات بشكل مزعج.

6. أعراض تستدعي الطوارئ

عليك استدعاء الطوارئ في الحالات الاتية:

  • استمرار نوبة الصرع لأكثر من 5 دقائق أو حدوث نوبات متتالية.
  • الإغماء وصعوبة التنفس أو انقطاعه.
  • حدوث نوبة الصرع في حال تواجد الطعام أو الشراب في فم الرضيع.
  • حدوث نوبة الصرع لأول مرة.

تشخيص الصرع عند حديثي الولادة

إذًا في حال الشك بإصابة الرضيع بالصرع فإن التشخيص الباكر هو أمر مهم جدًا، بحيث يبدأ الطبيب بالفحص السريري والسؤال حول طبيعة الأعراض الظاهرة على الرضيع، بحيث قد يستفسر الطبيب عن الاتي:

  • مدى تأثير نوبات الصرع على سلوك الرضيع ونشاطه وحصوله على الغذاء.
  • المدة الزمنية التي تستمر فيها نوبات الصرع ومدى تشابه أعراضها.
  • وقت حدوث نوبات الصرع، سواء حدوثها عند استيقاظ الرضيع أم خلال النوم.
  • تصرف الاباء والأمهات عند حدوث نوبات الصرع.

كما بالطبع يلجأ الطبيب إلى إجراء فحوصات وصور إشعاعية لتأكيد التشخيص وبيان السبب الرئيسي خلف نوبات الصرع عند حديثي الولادة، ومن هذه الفحوصات:

نصائح عند حدوث أعراض الصرع عند حديثي الولادة

في حال حدوث أعراض الصرع عند حديثي الولادة فإن عليك اتباع التعليمات والنصائح الاتية:

  • احرص على حماية جسد الرضيع ورأسه من الارتطام بما هو جانبه.
  • ابعد وجه الرضيع عن الماء في حال حدوث نوبات الصرع أثناء الاستحمام.
  • انتبه لمدة استمرار النوبات وتكرارها.
  • تجنب وضع أي أطعمة أو أشربة في فم الرضيع أثناء النوبة.
  • دحرج الرضيع على أحد جانبيه بعد انتهاء نوبة الصرع.
  • تأكد من أن الرضيع يتنفس بشكل طبيعي بعد النوبة.
من قبل د. غفران الجلخ - الثلاثاء ، 29 يونيو 2021