أعراض الجفاف عند الأطفال

ينتج الجفاف عن قلة نسبة الماء في الجسم بسبب انخفاض معدل شرب الماء أو الإصابة بمشكلة صحية، ويجب الإنتباه إلى أعراض الجفاف عند الأطفال لتفادي مخاطره المحتملة.

أعراض الجفاف عند الأطفال

يحدث الجفاف حينما يقوم الجسم باستخدام أو فقدان كمية كبيرة من السوائل، مما يؤثر على الصحة ويلحق الجسم بأضرار عديدة.

في أغلب الأحيان، يتم استبدال السوائل المفقودة عن طريق شرب الماء والسوائل الأخرى المختلفة وتناول الطعام.

ولكن تزداد فرص الجفاف في حالة عدم حصول الجسم على حاجته من السوائل وخاصةً بعد فقدان نسبة كبيرة منها، سواء عن طريق المجهود الشاق أو بسبب الطقس الحار، بالإضافة إلى المشكلات الصحية التي تسبب فقدان السوائل عن طريق التعرق المفرط أو الإسهال أو القيء.

يمكن أن يصاب الطفل بالجفاف، ولذلك سوف نخبرك بأبرز أعراض الجفاف عند الأطفال التي يمكن ملاحظتها قبل تفاقم المشكلة، إليكم الأعراض: 

أعراض الجفاف عند الأطفال الرضع

في حالة إصابة الطفل بجفاف بسيط إلى معتدل، فيمكن ملاحظة بعض الأعراض، وتشمل:

  • تبول الطفل بمعدل أقل من المعتاد: وهذا يعني أن الحفاض يكون جافًا لمدة 3 ساعات أو أكثر.
  • جفاف الفم لدى الطفل: يمكن ملاحظة جفاف وتشقق الشفاه لدى الطفل.
  • قلة الدموع عند البكاء: وقد لا تظهر أي دموع عند البكاء.
  • زيادة بكاء الطفل: حيث يكون أكثر عصبية نتيجة شعوره بالتعب.
  • العيون الغائرة لدى الطفل: يبدو مظهر العيون غائرًا وغير طبيعي.
  • البراز الرخو: وذلك في حالة كان الجفاف ناتجًا عن إسهال.
  • قلة التبرز: وذلك في حالة كان الجفاف ناتجًا عن القيء أو نقص تناول السوائل.
  • جفاف الجلد: يسهل ملاحظة جفاف جلد الطفل عند ملامسته.
  • النعاس أو الدوخة: يشعر الطفل بالتعب وبالتالي يميل للخمول وقلة النشاط.
  • بقعة اليافوخ الغائرة: هي البقعة الموجودة في أعلى رأس الطفل الرضيع.
  • المخاط الجاف أو اللزج على اللسان أو بطانة الفم.
  • التنفس السريع لدى الطفل: بالإضافة إلى سرعة ضربات القلب، وذلك في حالة كان الجفاف شديدًا.

أعراض الجفاف عند الأطفال الأكبر سنًا

وفي حالة إصابة الأطفال الأكبر سنًا بالجفاف، سوف تظهر مجموعة من الأعراض، وتختلف الأعراض وفقًا لشدة الحالة.

1. أعراض الجفاف الخفيف إلى المعتدل

فيما يلي أبرز أعراض الجفاف الخفيف إلى المعتدل عند الأطفال الأكبر سنًا:

  • جفاف الفم واللسان.
  • قلة التبول عن المعدل الطبيعي.
  • سرعة التنفس وزيادة معدل ضربات القلب قليلًا.
  • برودة الذراعين والساقين عند لمسهما.
  • انخفاض الطاقة والنشاط لدى الطفل.
  • العيون الغائرة لدى الطفل.
  • بطء امتلاء الشعيرات الدموية: يمكن اختبار ذلك بالضغط على ظفر الطفل حتى يصبح أبيض اللون، وإذا استغرق الظفر أكثر من ثانيتين حتى يعود للونه الوردي الطبيعي، فقد يعاني من الجفاف.
  • بطء استجابة الجلد عند الضغط عليه: وللتحقق من ذلك، يتم الضغط برفق على طية الجلد والإمساك بها لبضع ثوانٍ، ثم تركها، وإذا استغرق الجلد أكثر من ثانيتين حتى يعود إلى طبيعته، فهذا يعني انخفاض مستويات السوائل في الجسم.

2. أعراض الجفاف الشديد لدى الطفل

حينما يصبح الطفل أكثر جفافًا، فسوف تزداد الأعراض سوءًا، وتتمثل في:

  • صعوبة الشرب.
  • الجفاف الشديد في الفم واللسان.
  • ندرة التبول أو توقفه.
  • سرعة معدل ضربات القلب وسرعة التنفس بصورة ملحوظة.
  • برودة الذراعين والساقين بشكل ملحوظ.
  • بطء ملء الشعيرات الدموية ليستغرق أكثر من بضع ثوانٍ.
  • بطء عودة ثنية الجلد إلى طبيعتها عند الضغط عليه ليستغرق أكثر من ثانيتين.
  • وفي حالة وصول الطفل إلى هذه المرحلة، فيجب أخذه إلى المستشفى لتفادي المضاعفات الخطيرة للجفاف. 
من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 29 يوليو 2020