أعراض التسمم عند الأطفال

يصيب التسمم الغذائي الجميع، كبارًا وصغارًا، لكن هل تعرف ما هي أعراض التسمم عند الأطفال تحديدًا؟ تعرف عليها في هذا المقال.

أعراض التسمم عند الأطفال

تعد الإصابة بالتسمم الغذائي شائعة، وهي إصابة تنتج عن تناول الطعام الملوث، والتي تبدأ عادة بعد ساعة إلى 24 ساعة من تناول هذا الطعام، فما هي أعراض التسمم عند الأطفال؟ 

ما هي أعراض التسمم عند الأطفال؟

عند ظهور أعراض التسمم عند الأطفال فهي قد تستمر لعدة أيام وعادة لا يحتاج الطفل إلى تناول الأدوية وخاصة المضادات الحيوية من أجل علاج هذه الإصابة. 

وتختلف الأعراض وحدتها اعتمادًا على مسبب التسمم الغذائي، ولكنها كما الاتي بشكل عام:

1. أعراض التسمم عند الأطفال الشائعة

إن الأعراض الأكثر شيوعًا والمرافقة لهذه الإصابة والتي قد تظهر على الأطفال هي كالاتي: 

  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • تهيج المعدة.
  • تشنجات وألم في منطقة البطن.
  • شعور بالضعف العام.
  • صداع وألم في الرأس.

عادة ما تتحسن أعراض التسمم عند الأطفال بعد يوم إلى خمسة أيام من الإصابة ويكون بعدها قادر على العودة إلى المدرسة أو الحضانة، ولكن يجب الإدراك أن الإسهال أو البراز الرخو قد يرافقه لفترة أطول من الوقت. 

2. أعراض التسمم عند الأطفال الناجمة عن الجفاف

تجدر الإشارة إلى أن الخطر من وراء إصابة الأطفال بالتسمم الغذائي ينبع من ارتفاع خطر إصابتهم بالجفاف أيضًا، حيث أن فقدان كمية كبيرة من الماء والمعادن من الجسم يعرضهم لهذا الخطر، ومن هنا تنبع أهمية تعويض السوائل التي يفقدها جسم طفلك.

لذا إذا تطورت الحالة إلى الجفاف فقد تشمل الأعراض ما يأتي:

  • الارتباك.
  • جفاف الفم.
  • العطش الشديد.
  • عيون غائرة.
  • عدم وجود دموع كافية أو عدم وجود دموع بالأصل عند البكاء.
  • عدم شعور الطفل بالطاقة.
  • عدم تبول الطفل بالشكل المعتاد.
  • تسارع نبضات القلب.
  • البقع الموجودة في رأس الطفل تكون طرية وغائرة.
  • شعور عام بالضعف والدوار والدوخة.

3. أعراض التسمم عند الأطفال النادرة

في بعض الحالات النادرة من الممكن أن تشمل أعراض التسمم عند الأطفال الاتي: 

  • الشعور بالدوار والدوخة. 
  • غباش في الرؤية. 
  • شعور بالتنميل في اليدين. 

أما الأعراض النادرة جدًا والحادة فقد تشمل أيضًا صعوبة في التنفس.

متى يجب أن تقوم باستشارة الطبيب؟

من الجدير بالذكر أنه عادة ما يتم رعاية الطفل المصاب بالتسمم الغذائي منزليًا، لكن يفضل عرض الطفل على الطبيب واستشارته في الحالات الاتية: 

  • عمر الطفل كان أصغر من خمس سنوات.
  • معاناة الطفل من إصابات مختلفة.
  • تطور أعراض التسمم عند الأطفال إلى جفاف.
  • عدم تحسن حالة الطفل بعد 24 ساعة أو إذا كان يعاني من إحدى هذه الأعراض أيضًا:
    • وجود دم في القيء أو البول.
    • تشوش في الرؤية.
    • إسهال مع ارتفاع درجة حرارة الجسم.
    • تشنجات حادة في البطن لا تخف أو تزول مع التغوط.
    • ضعف في عضلات الجسم.
    • مشاكل في التنفس.
    • قيء استمر لأكثر من 12 ساعة.
    • تنميل في الذراعين.
    • صعوبة في المشي.
    • ألم في الصدر.
من قبل سيف الحموري - الأحد ، 13 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 18 يوليو 2021