أطعمة يجب ألا يتناولها الطفل قبل بلوغ عامين

بعد أن يصل عمر الطفل للشهر السادس أو السابع من عمره، يمكنه البدء في تناول بعض الأطعمة الخفيفة بشكل تدريجي، ولكن يجب أن تحذر الأم من تناوله لبعض الأطعمة غير المسموحة قبل إتمامه عامين من عمره.

أطعمة يجب ألا يتناولها الطفل قبل بلوغ عامين

إنه لشعور رائع لدى الأم عندما يبدأ الطفل تناول طعامه لأول مرّة، ولكن لا تتسرعي في أن تعطي صغيرك كافة أنواع الأطعمة، وقومي بتأجيل بعض منها حتى إتمامه عامين أو أكثر حتى لا تسبب أضراراً لصحته.

تعرفي على أبرز الأطعمة التي لا تناسب الطفل قبل أن يصل عمره إلى عامين، وبعض منها يفضل تأجيله إلى العام الثالث.

أطعمة يجب ألا يتناولها الطفل قبل بلوغ عامين

إليك أبرز عدة أطعمة يجب ألا يتناولها الطفل قبل بلوغ عامين من عمره:

1. الأطعمة الصلبة أو اللزجة

كما تعرفين أن الطفل يتعلم كل شيء خطوة بخطوة، وكذلك فيما يتعلق بتناول الطعام، فتعد مهمة المضغ أو الابتلاع صعبة في هذه المرحلة.

ولذلك يفضل أن تعطيه طعامًا يسهل مضغه وابتلاعه، والابتعاد عن أي أطعمة صلبة أو لزجة لأنها قد تعرضه إلى الاختناق.

ومن الأطعمة التي لا تناسبه في هذه المرحلة هي الفوشار، والمارشميلو، والجيلي، وأي نوع من أنواع البيتزا أو الأطعمة المزودة بالجبن المطّاط.

أما في الخضروات والفاكهة، فتجنبي إعطاءه الجزر النيء، ويمكن استبداله بالجزر المسلوق، وكذلك بذور الرمان على الرغم من فوائدها العديدة.

2. التونة المعلبة

من المعروف أن الأسماك وخاصةً التونة والسلمون لها العديد من الفوائد، كونها تحتوي على الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الطفل.

ولكن بعض أنواع الأسماك تحتوي على نسبة عالية من الزئبق الذي يؤثر على الجهاز العصبي لدى الأطفال ويمكن أن تؤدي إلى تسمم الطفل، مثل: سمك التونة، وسمك أبو سيف، وسمك الماكريل.

كما أن بعض أنواع الأسماك يمكن أن تسبب الحساسية الغذائية ويفضل تجنبها في هذه المرحلة، مثل: المحار، وخاصةً إذا كان أحد الوالدين يعاني من التحسس تجاه هذه الأطعمة.

وعمومًا ينصح بتجنب الأطعمة المعلبة لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الأملاح والمواد الحافظة الضارة على صحة الطفل.

3. قالب الجرانولا

يعتبر البعض أن الجرانولا من الأطعمة غير المستحبة للأطفال الرضع، على الرغم من احتواءها على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات الهامة للصحة.

ويرجع هذا إلى إحتواءها على كم كبير من المكسرات والحلوى التي يمكن أن تعرض الطفل للاختناق عند تناولها.

وفي المقابل لا تحتوي أغلب قوالب الجرانولا المنتشرة في الأسواق على البروتينات والألياف الضرورية للطفل، ولكنها غنية بكمية كبيرة من السكر، وهذا يعني أننا نعطي أطفالنا حلوى وليس طعام مفيد وصحي.

ولذلك ينصح بقراءة مكونات الجرانولا قبل إحضارها للطفل، والأفضل هو تحضيرها منزليًا لضمان خلوها من المكونات غير المناسبة للطفل.

وبشكل عام، يحذر من إعطاء الطفل الحلويات التي تحتوي على كثير من السكر لأنها يمكن أن تسبب تسوس الأسنان والبدانة للطفل، ويفضل استبدالها بالعصائر الطبيعية والفاكهة.

4. المقرمشات

عندما تعطي لطفلك قطعة من البطاطا المقرمشة أو أي نوع من الأطعمة المقلية سوف يحب طعمها كثيرًا، ولكن في نفس الوقت ستعرضيه للمخاطر.

حيث أن هذه المواد تحتوي على نسبة كبيرة من المواد الحافظة الضارة، بالإضافة إلى نسبة كبيرة من الأملاح التي يصعب على معدة الطفل تحملها.

كما أن الرضيع حتى عامين أو ثلاثة أعوام، يحتاج إلى طعام خفيف ويجب الابتعاد عن المواد الدهنية الضارة في وجباته لأن معدته تكون حسّاسة بدرجة كبيرة، كما أن المقرمشات من المواد الصلبة التي يمكن أن تؤدي للاختناق.

5. البيض

كان يظن أطباء الأطفال أن البيض غير محبذ قبل عمرالعامين للطفل بسبب مخاوفهم من الحساسية.

إلا أنه ظهر أنه يمكن البدء بإعطاء طفلك البيض كأحد الأطعمة الأولى، ولكن بحذر مع مراقبة رد الفعل التحسسي بعناية.

إذ قد يؤدي البيض للإصابة بالحساسية الغذائية، والتي تزداد فرصها في حالة إصابة الطفل بتحسس من بعض أنواع الغذاء.

ويجب أن تتأكد الأم من طهي البيض جيدًا للتخلص من بكتيريا السالمونيلا التي تسبب التسمم الغذائي.

وبشكل عام، لا يجب أن يتناول الطفل أي طعام غير مطهو جيدًا لأن الطهي يساعد في التخلص من أي بكتيريا ضارة موجودة في الطعام.

6. مشروبات الكافيين

سواء كانت ساخنة، مثل: الشاي والقهوة، أو باردة، مثل: المشروبات الغازية، فإنها تشكل خطورة على صحة الطفل، حيث أن الكافيين يسبب ضررًا للجهاز العصبي ويصعب من امتصاص الحديد من المواد الغذائية.

كما أن المشروبات الغازية تحتوي على كم كبير من السكريات الضارة التي تسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، كما أنها تسبب تسوس الأسنان والسمنة.

ويفضل إعطاء الطفل الأعشاب الصحية الدافئة، مثل: اليانسون والبابونج، بالإضافة إلى العصائر الطبيعية الطازجة وغير المحلاة صناعيًا، ويفضل ألا تكون مثلجة حتى لا تضر بحلق الطفل.

7. الكعك والدونات

تعد المخبوزات الحلوة، مثل: الكعك والدونات من الأغذية المنخفضة في العناصر الغذائية المفيدة، والمرتفعة في السكريات والمواد الضارة، ولذلك يفضل عدم إعطاءها للأطفال قبل عامين.

حيث أنها يمكن أن تسبب مشاكل في المعدة وعسر الهضم، بالإضافة إلى تلف الأسنان والسمنة.

يمكن أن تعطي طفلك الموز المهروس، أو كعك الأرز، أو البسكويت الخفيف قليل السكر كبدائل أفضل لهذه الأطعمة.

8. الصلصات الإضافية

لا تجعلي طفلك في هذه السن الصغيرة يعتاد على تناول الأطعمة المضاف لها الصلصات الإضافية الضارة، مثل: الكاتشب أو المايونيز، لاحتواءهما على كم كبير من الدهون الضارة بالإضافة إلى المواد الحافظة.

والأفضل أن يتناول الطفل مختلف أنواع الأطعمة بمذاقها الأساسي ليحبها هكذا وأن تكون صحية أكثر وخفيفة على معدته.

9. القمح

تتسبب الأطعمة المكونة من القمح في حساسية الغذاء لدى بعض الأطفال، ولذلك يفضل عدم إدراجه ضمن حمية الطفل الغذائية قبل إتمامه ثلاثة أعوام.

ولكن في حالة التحقق مع الطبيب بأن الطفل لا يعاني من حساسية القمح وكان يتناول الأرز والشوفان والشعير دون أي ضرر فيمكن أن تبدأ في إعطاءه للطفل بكميات بسيطة بعد مرور عام من ولادته.

10. الفول السوداني

ينصح بتجنب إعطاء الفول السوداني الكامل أو قطع الفول السوداني لأي طفل أقل من 4 سنوات، وذلك تفاديًا لخطر الاختناق.

ولكن يمكن إعطاء الطفل القليل من زبدة لفول السوداني على قطعة من الخبز لاحتواءها على العديد من العناصر الغذائية الهامة للطفل، كما أن إدخالها بشكل تدريجي يقلل فرص الإصابة بحساسية الفول السوداني.

ولكن لا ينصح تمامًا بإعطاءها للطفل إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة للتحسس من المكسرات أو الفول السوداني، ويمكن استشارة الطبيب قبل أن يتناولها طفلك.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس 16 آب 2018
آخر تعديل - الاثنين 22 شباط 2021