أضرار مشروبات الطاقة على الأطفال والمراهقين

هل هناك أضرار لمشروبات الطاقة على المراهقين والأطفال؟ تعرف على أهم المعلومات حول أضرار مشروبات الطاقة على المراهقين والأطفال والبدائل الصحية في هذا المقال.

أضرار مشروبات الطاقة على الأطفال والمراهقين

سنتعرف فيما يأتي على أضرار مشروبات الطاقة على الأطفال والمراهقين والبدائل التي ينصح بها:

أضرار مشروبات الطاقة على الأطفال والمراهقين

عادةً ما يوصي الأطباء الوالدين بعدم تزويد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا بالمشروبات التي تحتوي على الكافيين، كما يجب أن لا تتجاوز كمية الكافيين المتناولة يوميًا ال 100 ملليغرام يوميًا للأطفال الأكبر من 12 عام.

إذ أن هناك العديد من المخاطر الصحية المصاحبة لمشروبات الطاقة الغنية بالكافيين على جسم الأطفال، منها: زيادة في الوزن، والأرق، ومضاعفات على القلب والأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم، والبدانة، وتسمم الكافيين، ونقص الكالسيوم، وخلل في الأسنان، وارتفاع السكر في الدم عند الأطفال المصابين بمرض السكري، والصداع الشديد.

وفقًا للمركز الوطني الأمريكي للصحة التكميلية والتكاملية (US National Center for Complementary and Integrative Health) يمكن أن يكون لاستهلاك مشروبات الطاقة آثار سلبية على صحة المراهقين، إذ أن الكميات الكبيرة من الكافيين والمواد المضافة في مشروبات الطاقة ضارة بصحة المراهقين على وجه الخصوص.

وفيما يأتي بعض أضرار مشروبات الطاقة على المراهقين الناجمة من الاستهلاك المنتظم لمشروبات الطاقة:

  1. تزيد مشروبات الطاقة من خطر الإصابة باضطرابات النوم وضعف التعلم وضعف الأداء، وقد يكون هناك احتمالية أكبر للإدمان على المخدرات أو السجائر أو الكحول.
  2. تفتقر مشروبات الطاقة للعناصر الغذائية المهمة للصحة في المقابل تعد غنية بالسكر والكافيين، لذا فإن شرب هذه المشروبات بانتظام قد يكون ضارًا على المراهقين.
  3. يصاب 40٪ من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 13-19 اللذين يستهلكون مشروبات الطاقة بالغثيان والقيء والعصبية والصداع وآلام في البطن، وفي بعض الحالات قد يعاني المراهق من النوبات.
  4. تحتوي بعض أنواع مشروبات الطاقة على مادة الغوارانا أو الكافيين أو الكرياتين أو الجينسنغ وكميات كبيرة من الفيتامينات والبروتينات والكربوهيدرات والأحماض الأمينية والمعادن، ويمكن أن يؤدي تناول مزيج من هذه المركبات إلى جانب الكافيين إلى الجفاف لأن الكافيين مدر للبول.
  5. تحتوي مشروبات الطاقة على أكثر من 500 ملليغرام من الكافيين وهو ما يعادل 14 علبة من المشروبات الغازية المحتوية على الكافيين، ويمكن أن تتسبب هذه الكمية من الكافيين بالإصابة بالسمّية التي تظهر على شكل ضربات القلب السريعة أو غير المنتظمة وارتفاع ضغط الدم والهلوسة.
  6. تحتوي بعض مشروبات الطاقة على نسبة مرتفعة من الكحول.
  7. يضر الإفراط في تناول المشروبات السكرية بصحة الأسنان وقد يزيد من الوزن.

بدائل صحية لمشروبات الطاقة

بعد أن تعرفت على أضرار مشروبات الطاقة على الأطفال والمراهقين، هناك العديد من الطرق التي يستطيع المراهق الحصول على الطاقة اللازمة له لإتمام مهامه اليومية، تتمثل فيما يأتي:

1. نمط حياة صحي

إليك هذه الخطوات للحصول على نمط حياة صحي:

  • مارس التمارين الرياضية بانتظام.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم.
  • تناول وجبات غذائية صحية ومتوازنة.
  • احصل على الفيتامينات التي تحتاجها.
  • اشرب كمية كافية من الماء.

2. مشروبات بديلة

ينجذب الكثير من المراهقين إلى ألوان ونكهات المشروبات على الرغم من أن هناك الكثير من العصائر والمشروبات الصحية التي تعد خيارًا بديلًا لمشروبات الطاقة الغنية بالسكر، وتتمثل في الآتي:

  • ماء فوار غير محلى ومنكه.
  • ماء عادي مملوء بشرائح الليمون أو التوت.
  • شاي الأعشاب سواء ساخناً أو بارداً.

ومن الجدير بالذكر أن الأطفال والمراهقين وحتى البالغين عليهم تجنب شرب المشروبات الغازية، فبالرغم من أنها إحدى خيارات بدائل مشروبات الطاقة إلا أنها غير صحية.

من قبل سلام عمر - الخميس 27 أيار 2021