أضرار عملية ربط عنق الرحم

تحتاج بعض الحوامل إلى إجراء عملية ربط عنق الرحم التي تساعد في الوقاية من المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تحدث للمرأة خلال الحمل، ولكن يمكن أن تتسبب هذه العملية في بعض الأضرار.

أضرار عملية ربط عنق الرحم

عندما يكون عنق الرحم ضعيفًا، تزداد فرص حدوث ولادة مبكرة أو إجهاض، ولتفادي هذه المضاعفات الخطيرة، يمكن أن يوصي الطبيب المتابع للحالة بإجراء عملية ربط عنق الرحم، والتي تمنع حدوث الولادة المبكرة. 

ما هو ربط عنق الرحم؟

تستخدم عملية ربط عنق الرحم في حالة كان عنق الرحم ضعيقًا لدى المرأة، حيث أن غلق عنق الرحم سوف يضمن بقاء الجنين داخل الرحم حتى تصل الأم إلى الأسبوع 37 أو 38 من الحمل.

ويمكن التخلص من غرز ربط عنق الرحم قبل التوقيت الذي يحتمل فيه حدوث انفجار كيس الماء الخاص بالجنين أو قبل بدء الانقباضات. تتم إزالة معظم الغرز في عيادة الطبيب دون أي مشاكل، ويشبه الإجراء وجود مسحة عنق الرحم وقد يسبب بعض النزيف الخفيف.

وتتم هذه العملية عبر إجراء جراحي في عنق الرحم، حيث يقوم الطبيب بعمل غرز حول الجزء الخارجي من عنق الرحم. بعد ذلك، يربط طرفي الغرز لإغلاق عنق الرحم.

تتم معظم إجراءات ربط عنق الرحم من خلال المهبل، ويمكن إجراؤها من خلال البطن إذا كان الربط عبر المهبل غير ناجح أو صعب تشريحياً بسبب عنق الرحم القصير للغاية أو المتمزق أو المتندب.

ويمكن أن تبقى المرأة في المستشفى لبضع ساعات بعض إجراء العملية لمتابعة الحالة. 

أضرار ربط عنق الرحم

على الرغم من أن عملية ربط عنق الرحم تساعد في الحفاظ على حياة الجنين، ولكنها قد تسبب بعض الاثار الجانبية والأضرار.

الاثار الجانبية قريبة المدى

بعد إجراء عملية ربط عنق الرحم، يمكن أن تعاني المرأة من بعض الاثار الجانبية، وتتمثل في:

  • وجود نزيف بسيط وتقلصات خفيفة: ويجب أن تتوقف هذه الاثار بعض بضعة أيام.
  • زيادة إفرازات المهبل السميكة: والتي قد تستمر طوال فترة الحمل.
  • ألم أثناء التبول: ويمكن أن يستمر هذا الألم لبضعة أيام بعد إجراء العملية.
  • وقد يوصي الطبيب بتجنب ممارسة العلاقة الحميمة لبضعة أسابيع أو أكثر وفقًا لسبب إجراء هذا الربط، ويساعد هذا في تفادي أي مضاعفات خطيرة.

مضاعفات ومخاطر ربط عنق الرحم

مثل أي عملية جراحية، يمكن أن تؤدي عملية ربط عنق الرحم إلى بعض المضاعفات، وتشمل:

  • النزيف المهبلي.
  • تمزق في عنق الرحم.
  • التهاب الأغشية الجنينية بسبب عدوى بكتيرية.
  • الغثيان والقيء من التخدير.
  • حدوث عدوى في عنق الرحم.
  • انفجار كيس الماء في وقت مبكر.
  • الإجهاض المبكر أو الولادة المبكرة.

متى يجب الإتصاب بالطبيب؟

هناك بعض المضاعفات التي تؤشر بوجود مشكلة بعد عملية ربط عنق الرحم وتستلزم الإتصال بالطبيب، وتشمل:

  • ألم أسفل البطن أو الظهر التي تظهر وتختفي مثل الام المخاض.
  • حمى أعلى من 37.8 درجة مئوية، أو قشعريرة.
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • كسر الماء أو تسربه، وهي علامة على تمزق الأغشية قبل موعدها.
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 30 يونيو 2020