أضرار إيقاظ الرضيع من النوم: ما حقيقتها؟

النوم أمر مهم للرضيع، فما هي حقيقة أضرار إيقاظ الرضيع من النوم؟ تابعوا الإجابة في هذا المقال.

أضرار إيقاظ الرضيع من النوم: ما حقيقتها؟

إنّ العناية بالرضيع ليست بالأمر الهين، ويكون على الأهل تعلم واكتشاف الكثير حول تطور الرضيع وصحته لضمان نمو صحي له، ولعلّك سمعت بأنّ عليك عدم إيقاظ الرضيع عندما يكون نائمًا، ولكن ما هي حقيقة أضرار إيقاظ الرضيع من النوم؟ هذا ما سنعرف إجابته في المقال الآتي:

ما حقيقة أضرار إيقاظ الرضيع من النوم؟

في الحقيقة فإنّ أضرار إيقاظ الرضيع من النوم لا أساس لها من الصحة ولا توجد معلومات علمية حولها، فبالرغم من أهمية النوم للرضيع إلا أنّه وفي بعض الحالات قد يتحتم عليك إيقاظه، ونوضح لكم ذلك فيما يأتي:

  1. إيقاظ الرضيع من أجل إطعامه خاصًة في الأسابيع الأولى بعد الولادة، إذ يفقد الرضيع جزءًا من وزنه وقد يكون عليك إيقاظه لإطعامه في حال تجاوز 4 ساعات نوم حتى يستعيد الوزن الذي فقده ويكون وزنه ضمن المعدل الطبيعي لعمره.
  2. إيقاظ الرضيع عند تجاوزه فترة القيلولة المعتادة ويكون ذلك بعد عمر 4 شهور وعندما يمتلك الرضيع برنامج يومي منظم بالفعل، ففي حال تجاوز فترة القيلولة المعتادة بمدة ساعة أو أكثر سيكون عليك إيقاظه ليحظى بنوم جيد في الليل.
  3. إيقاظ الرضيع في حال كانت وضعية النوم غير آمنة فذلك بالتأكيد أهم من تركه نائمًا، حيث يجب أن ينام الرضيع على ظهره في مكان مخصص لنومه دون وجود شيء آخر حوله يمكن أن يعرضه للخطر.
  4. إيقاظ الرضيع صباحًا عند البدء بمحاولة تنظيم نومه ليكون معظمه مساءً بدلًا من الصباح، ويكون ذلك بعد إكمال الرضيع لشهوره الأولى حيث يمكن إيقاظ الرضيع مدة 30 دقيقة بعد قيلولة تستمر ساعتين صباحًا بدلًا عن السماح له بالنوم لمدة 8 ساعات متواصلة صباحًا.

متى لا يكون عليك إيقاظ الرضيع من النوم؟

بالرغم من أنّ أضرار إيقاظ الرضيع من النوم لا أساس لها من الصحة إلا أنّ هناك بعض الحالات التي يمكنك فيها ترك الرضيع دائمًا دون إيقاظه، ونوضح لكم بعضها فيما يأتي:

  1. وصول الرضيع إلى وزن ضمن المعدل الطبيعي واكتسابه وزن إضافي بصورة منتظمة يسمح لك بتركه نائم وعدم إيقاظه لتناول الطعام بعد تحقيق ذلك، حيث يمكنك انتظاره حتى يستيقظ لإطعامه وعادًة ما يتحقق ذلك بعد الأسابيع الستة الأولى من ولادة الطفل.
  2. مرض الرضيع يجعل جسمه بحاجة إلى ساعات أطول من الراحة وعليه لا يكون عليك إيقاظه من قيلولته وإن طالت، إلا أنّ عليك تفقد حرارة الرضيع والتأكد من أنّ صحته بخير كما عليك الحرص على تزويده بالطعام المناسب لمساعدته على الشفاء وتجنب الجفاف.

نصائح حول الطريقة الصحيحة لنوم الرضيع

بعد أن تعرفنا على حقيقة أضرار إيقاظ الرضيع من النوم نود أن نقدم لكم مجموعة من النصائح التي يجب عليكم أخذها في عين الاعتبار للحفاظ على نوم الرضيع بشكل آمن وسليم فيما يأتي:

  • احرص على استشارة الطبيب المختص في حال شعرت بأنّ طفلك ينام ساعات أطول من الحد المعتاد بشكل يسبب لك القلق.
  • تجنب مشاركة الرضيع نفس السرير عند النوم فذلك يجعل الرضيع عرضة للخطر، ولكن يفضل مشاركته الغرفة نفسها خاصًة في الشهور الأولى من عمره.
  • تجنب وجود أشياء أخرى في سرير الرضيع في شهوره الأولى مثل الدمى أو الوسائد أوالبطانيات، كما عليك أن تحرص على أنّ شراشف السرير مناسبة تمامًا لحجم السرير.
  • ضع الرضيع في وضعية نوم على ظهره وتجنب النوم على المعدة أو الجانب، إذ تعد هذه الطريقة الأفضل لنوم الرضيع في شهوره الأولى وتقلل من خطر متلازمة موت الرضع المفاجئة (Sudden infant death syndrome).
من قبل رغد عمرو - الاثنين 3 كانون الثاني 2022