ما حقيقة أضرار الكمون للحامل؟

كثيرًا ما يُستخدم الكمون في الطعام والأطباق الشعبية نظرًا لنكهته المميزة، ولكن هل أضرار الكمون للحامل موجودة حقًّا؟

ما حقيقة أضرار الكمون للحامل؟

يعد الكمون نوع من التوابل الذي يستخدمه الناس في جميع أرجاء العالم لإضفاء مذاق مميز للطعام، وقد يتوافر على شكل بذور مجففة كاملة أو مطحونة، ولكن ما هي أضرار الكمون للحامل؟ تابع المقال لتعرف الإجابة:

أضرار الكمون للحامل

إلى الان لا توجد دراسات وأبحاث كافية لتحديد مدى أمان تناول الكمون أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية بشكل مؤكد، لذا يوصى عادةً بالالتزام بتناوله ضمن الكميات المضافة للطعام فقط وعدم الإفراط في استهلاكه.

إذ أن الاستهلاك المفرط للكمون يمكن أن يكون ضارًا بالمرأة الحامل، وفيما يأتي نتناول بعض أضرار الكمون للحامل المحتملة:

1. مسبب للإجهاض

يمكن أن تكمن أضرار الكمون للحامل في وجود تأثير مجهض لبذور الكمون على النساء الحوامل، مما يعني أن تناول بذور الكمون بكميات كبيرة ومفرطة يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض أو تحفيز الولادة المبكرة لدى الحامل.

2. الحساسية

قد يكون لدى بعض النساء حساسية تجاه الكمون، لذا يجب تجنبه تمامًا في هذه الحالة، حيث يمكن أن تؤدي حساسية الكمون إلى ظهور طفح جلدي لديهن.

3. زيادة خطر النزيف

قد يسبب الكمون إبطاء تخثر الدم مما قد يزيد من خطر النزيف، لذلك يجب تجنبه من قبل النساء اللاتي يعانين من اضطرابات النزيف.

4. أضرار الكمون للحامل الأخرى

إن تناول الكمون وخاصة على شكل ماء الجيرة بكميات كبيرة أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى اثار جانبية محتملة عديدة أيضًا، والتي قد تشمل الاتي:

  • حرقة في المعدة وخصوصًا لدى النساء اللاتي يعانين من الارتجاع المعدي المريئي.
  • ارتفاع حرارة الجسم لدى بعض النساء، مما قد يؤثر على صحة الجنين.
  • تناول كميات كبيرة يسبب التجشؤ المستمر.
  • إلحاق الضرر بالكبد والكلى.
  • انخفاض مستويات السكر في الدم، لذا قد يكون تناوله غير امن من قبل النساء اللاتي يعانين من انخفاض سكر الدم، ومع ذلك يمكن أن يكون امنًا للنساء المصابات بارتفاع سكر الدم.

التداخلات الدوائية مع الكمون

من المهم التنويه إلى ضرورة تجنب تناول الحامل للأعشاب والتوابل، مثل الكمون دون استشارة طبية، إذ يمكن أن يتداخل مع العديد من الأدوية، وهي كالاتي:

1. الأدوية المضادة للتخثر

قد يؤدي تناول الكمون مع الأدوية التي تؤدي أيضًا إلى إبطاء تخثر الدم إلى زيادة فرص حدوث الكدمات والنزيف، ومن الأمثلة على هذه الأدوية ما يأتي:

  • الكلوبيدوغريل (Clopidogrel).
  • إينوكسابارين (Enoxaparin).
  • الهيبارين (Heparin).
  • الوارفارين (Warfarin).

2. الأدوية المضادة للسكري

قد يسبب تناول الكمون مع أدوية السكري إلى انخفاض نسبة السكر في الدم بشكل كبير، لذا يجب مراقبة سكر الدم عن كثب، وتشمل أدوية السكري ما يأتي:

  • الأنسولين.
  • غليميبيريد (Glimepiride).
  • بيوغليتازون (Pioglitazone).

فوائد الكمون

بالرغم من أضرار الكمون للحامل، إلا أن للكمون العديد من الفوائد الصحية العامة، ومنها:

  • محاربة وعلاج الإمساك والبواسير، نظرًا لأنه غني بالألياف.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي وتعزيز الهضم وعلاج الغازات والانتفاخ.
  • تقوية جهاز المناعة بسبب محتواه العالي من فيتامين ج.
  • تقليل الالتهاب والمساعدة في تخفيف الاحتقان والبلغم.
  • تخفيف أعراض الربو.
  • تعزيز صحة البشرة بفضل خصائصه المضادة للأكسدة، مما يعمل على تقليل ظهور التجاعيد ومحاربة الالتهابات الجلدية.
  • علاج الأرق والمساعدة على الشعور بالراحة والاسترخاء.
  • المساعدة في الوقاية من مرض السكري.
  • محاربة الالتهابات والأمراض الفيروسية، مثل: نزلات البرد والإنفلونزا.
  • امتلاك خصائص مضادة للبكتيريا.
  • تقليل مخاطر الاضطرابات المعرفية، مثل: مرض الزهايمر، والخرف.
  • تحسين أعراض فقر الدم، مثل: التعب، والقلق، والخلل الإدراكي، ومشكلات الجهاز الهضمي نظرًا لمحتواه العالي بالحديد.
من قبل د. ديما تيم - الأربعاء ، 31 مارس 2021