اسمرار الجلد أثناء الحمل: أسباب وعلاجات

هل تلاحظين زيادة اسمرار الجلد أثناء الحمل؟ إليك الأسباب والعلاجات المنزلية لهذه الحالة.

اسمرار الجلد أثناء الحمل: أسباب وعلاجات

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول اسمرار الجلد أثناء الحمل:

اسمرار الجلد أثناء الحمل

غالبًا ما يصبح لون البشرة داكنًا خلال أشهر الحمل، وتعد هذه إحدى أولى علامات الحمل، إذ تلاحظ الحامل أن حلمات الثدي والجلد المحيط بها أصبح أغمق من السابق وقد تبدو المناطق المطصبغة الأخرى، مثل: الشامات، والنمش داكنة أيضًا.

وفي حال كنت من ذوي البشرة الداكنة، قد تصبح المنطقة المحيطة لسرتك مائلة إلى السمرة وكذلك الإبطين والفخذين، أما الوجه والعنق والجبهة فقد تغزوه الكلف البنية.

أسباب اسمرار الجلد أثناء الحمل

يعد السبب الدقيق وراء تغير لون الجلد أثناء الحمل أو اسمراره غير معروف تمامًا. وغالبًا ما يعزى إلى زيادة مستويات بعض الهرمونات أثناء الحمل، مثل هرمون الإستروجين والبروجسترون والهرمونات المنشطة للخلايا الصباغية، بالإضافة لشد الجلد الذي يؤدي إلى تفاقم هذه التغيرات.

تشمل العوامل الأخرى التي قد ترفع من خطر إصابة الجلد بالاسمرار خلال الحمل، ما يأتي:

  1. التعرض لعوامل البيئة المختلفة، مثل التعرض للشمس.
  2. المشكلات الصحية السابقة للحمل، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية.
  3. العامل الوراثي، فقد يكون اسمرار الجلد خلال الحمل متوارثًا في العائلة.

العلاجات المنزلية لاسمرار الجلد أثناء الحمل

فيما يأتي العديد من العلاجات المنزلية المستخدمة لتبييض البقع الداكنة خلال الحمل:

1. جل الصبار

يمتلك جل الصبار خصائص لتفتيح البشرة، لذا طبقي جل الصبار على مناطق التصبغ قبل النوم مباشرة واتركيه يجف حتى الصباح التالي ثم اشطفيه بالماء الدافئ.

2. فول الصويا

يحتوي فول الصويا على مركبات الأيسوفلافون (Isoflavones)، والأحماض الدهنية، ومثبطات التربسين (Trypsin inhibitors) التي تمنع تكوين الميلانين والتربسين وتساعد في تقليل فرط التصبغ.

لذلك اخلطي فول الصويا وعصير الليمون ولب الطماطم، ثم طبقي المعجون على مناطق الجلد المصابة ودلكيها لبضع دقائق واتركيه حتى يجف ثم اشطفيه.

3. الزبادي

يحتوي الزبادي على أحماض ألفا هيدروكسي (Alpha-hydroxy acids) التي تساعد في تقشير الجلد السطحي وحمض اللبنيك (Lactic acid) والغليكوليك (Glycolic acid) اللذان يساهمان في تقليل تصبغ الجلد.

اخلطي الزبادي مع الشوفان المطحون، ثم أضيفي العسل بنسب متساوية وضعي العجينة على مناطق الجلد المصاب ثم اتركيه ليجف واشطفيه بالماء الدافئ.

4. التوت البري

يحتوي التوت على مركب الأربوتين (Arbutin)، وهو مركب موجود في التوت البري يمنع تكون المزيد من صبغة الميلانين. يمكنك الحصول على نتائج فعالة من خلال مزج عصير التوت البري مع العسل والقرفة ثم تطبيق العجينة على الجلد المصاب.

الوقاية من اسمرار الجلد أثناء الحمل

على الرغم من عدم وجود الكثير مما عليك فعله لمنع التقلبات الهرمونية، لكن إليك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لحماية بشرتك من الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية:

  • ارتدي الملابس الواقية إذ أن التعرض لأشعة الشمس يزيد من تغيرات لون الجلد أثناء الحمل، وحتى إذا كنت تستخدمين واقٍ من الشمس ارتد قبعة وأكمام طويلة.
  • ضعي واقي الشمس مع عامل الوقاية 30 أو أعلى على بشرتك يوميًا حتى إذا كنت لا تخرجين من المنزل، فأشعة الشمس قد تدخل عبر النافذة ويمكن أن تؤثر على بشرتك.
  • ابحثي عن واقي شمس مصنوع من الزنك الصافي حتى لا تصبح لون بشرتك رمادية.
  • احصلي على ما يكفيك من مكملات حمض الفوليك، إذ وجد الأطباء أن تغير لون البشرة مرتبط بنقص حمض الفوليك، وتأكدي أيضًا من حصولك على ما يكفيك من الفوليك من نظامك الغذائي الأساسي.
  • تجنبي الاستحمام بماء ساخن واحتفظي بقطعة قماش مبللة باردة على وجهك بشكل دوري بعد ممارسة التمارين أو رشي وجهك بالماء البارد إذا شعرت بوجود حرارة في الوجه.

متى عليك القلق؟

تسبب زيادة الهرمونات تغيرات في لون البشرة والنمش والشامات خلال الحمل، ويعد هذا أمرًا طبيعيًا ينتهي بعد الولادة بأشهر قليلة.

لكن إذا لاحظتي أن الشامة أو النمش يتغيران في المظهر أو الشكل، يجب عليك استشارة الطبيب فورًا.

من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 30 مارس 2021