أسباب الصداع عند الحامل: بعضها قد يفاجئك

تتساءل الكثيرات ما هي أسباب الصداع عند الحامل؟ وهل هناك نصائح للتخلص منه؟ سنتناولها جميعها في هذا المقال.

أسباب الصداع عند الحامل: بعضها قد يفاجئك

قد تعاني المرأة من الصداع المتكرر غير المبرر خلال فترة الحمل، فما هي أسباب الصداع عند الحامل بالتفصيل؟ سنتناولها في السطور الاتية:

أسباب الصداع عند الحامل

أسباب الصداع عند الحامل عديدة، وتعتمد بشكل كبير على نمط الحياة الخاص بها، ومنها:

1. التغيرات الهرمونية 

تعد هرمونات الحمل سبب رئيس للصداع عند الحامل، إذ إنه خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يمر جسم المرأة بتغييرات كبيرة، مثل: زيادة الوزن، وتدفق الهرمونات الكبير، وزيادة كمية الدم، مما يزيد من احتمالية الإصابة بالصداع كصداع التوتر.

2. ارتفاع ضغط الدم 

تصاب أغلب النساء الحوامل بارتفاع ضغط الدم بعد الأسبوع 20 من الحمل، وهذا لا يتسبب فقط في الإصابة بالصداع الحاد، وإنما قد يزيد من خطر الإصابة بتسمم الحمل والولادة المبكرة.

3. الإرهاق

يمكن أن يتسبب التعب، والتوتر، والإجهاد في الإصابة بصداع الحمل، وذلك إلى جانب انخفاض مستويات السكر في الدم والجوع.

4. الأطعمة 

تناول أنواع معينة من الأطعمة، مثل: منتجات الألبان، والشوكولاته، واللحوم المصنعة.

5. انسحاب الكافيين 

النساء اللواتي يتناولن كمية أقل من الكافيين خلال فترة الحمل يعانين من صداع انسحاب الكافيين.

6. الجفاف 

أيضًا الجفاف الذي يصاحب القيء والغثيان يتسبب بالصداع.

7. أسباب أخرى 

هناك عدة مسببات للصداع عند الحامل في المراحل المتقدمة من الحمل، مثل: 

  • الوزن الزائد.
  • سوء التغذية.
  • الحالة الصحية السيئة.
  • قلة النوم.
  • الشد العضلي.

عوامل خطر الصداع عند الحامل

في بعض الحالات يجب التوجه إلى الطبيب فورًا للحصول على الرعاية اللازمة، وتشمل هذه الحالات ما يأتي:

  • الصداع الشديد الذي لا يزول.
  • الشعور بالدوار والدوخة.
  • عدم وضوح الرؤية أو تغير مجال الرؤية.
  • السكتات الدماغية.

أعراض مرافقة للصداع عند الحامل

تعاني أغلب النساء الحوامل من عدة أعراض ناجمة عن الصداع، مثل:

  • ألم عند رؤية أضواء ساطعة.
  • ألم شديد يشبه الخفقان أو ألم نابض.
  • وميض من الأضواء يبدأ قبل الصداع.
  • الغثيان.

نصائح للمرأة الحامل التي تعاني من الصداع

هناك عدة أمور يجب على المرأة الحامل التي تعاني من الصداع التنبه لها، مثل:

  • ضعي كمادة دافئة أو باردة على مكان الصداع لمدة 10 دقائق.
  • دلكي رأسك بلطف لتنشيط الدورة الدموية.
  • اشربي كمية كافية من الماء خلال اليوم.
  • قومي بأخذ حمام دافئ لتتخلص من الشد العضلي.
  • احصلي على قسط كافٍ من الراحة، ولا ترهق نفسك كثيرًا.
  • مارسي التمارين البسيطة، مثل: السباحة، أو اليوغا.
  • خذي قسطًا من الراحة في مكان مظلم بعيدًا عن الأضواء القوية.
  • قومي بتقسيم وجباتك الغذائية إلى وجبات صغيرة وتناوليها على مدار اليوم، هذا سيساعد في الحفاظ على مستوى السكر في الدم، وبالتالي تلافي الإصابة بالصداع.

نصائح حول ادوية علاج الصداع عند الحامل

يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب قبل أخذ أي نوع من الأدوية، وعلى وجه الخصوص الأدوية الاتية:

  • تجنبي تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل: الأسبرين، أو الأيبروفين، إذ إن تناول هذا النوع من الأدوية خلال فترة الحمل يزيد من خطر إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.
  • استشيري طبيبك قبل تناول دواء أسيتامينوفين (Acetaminophen)، إذ أنه قد يؤثر على صحة الجنين، حيث أثبتت أدلة أن النساء اللواتي يتناولن الأسيتامينوفين أثناء الحمل يعرضن أطفالهن لخطر الإصابة باضطراب نقص الانتباه، أو التوحد أو فرط النشاط.
من قبل دينا الساريسي - الأربعاء ، 28 أبريل 2021