أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل

قد يستفرغ طفلك خلال الليل مما قد يثير قلقك، فما هي أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل؟ وكيف يمكن علاجها؟ ومتى يجب مراجعة الطبيب؟

أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل

يلاحظ بعض الاباء حدوث استفراغ في الليل تحديدًا عند الأطفال على الرغم من عدم ملاحظة ذلك خلال النهار، فما هي أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل؟ وكيف يمكن علاجها؟

أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل

تختلف أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل، ففي بعض الحالات قد يكون استفراغ عارض لمرة واحدة ولسبب لا يستدعي التدخل الطبي، وفي حالات أخرى قد يكون نتيجة لحالات مرضية، ومن أبرز أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل الاتي:

  • التسمم الغذائي

يعد التسمم الغذائي أحد أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل، حيث يحدث الاستفراغ كردة فعل من الجسم على التسمم الغذائي.

يمكن للطعام المطبوخ وغير المطبوخ أن يسبب التسمم الغذائي، مثل: الطعام الفاسد أو الذي لم يتم طبخه بشكل صحيح.

ويمكن أن يترافق مع الاستفراغ في حالة التسمم الغذائي عدة أعراض، منها:

  1. ألم البطن.
  2. تقلصات في المعدة.
  3. غثيان.
  4. دوخة.
  5. ارتفاع في درجة الحرارة.
  6. تعرق.
  7. إسهال.
  • حساسية الغذاء

تحدث حساسية الغذاء كرد فعل من جهاز المناعة عند الطفل تجاه طعام معين، قد يكون الغذاء الذي تناوله الجسم غير ضار وغير فاسد ولكنه يسبب حساسية عند الطفل.

ومن الأغذية التي تسبب حساسية بشكل شائع عند الأطفال:

  1. البيض.
  2. منتجات الألبان، مثل: الجبن، والحليب.
  3. القمح.
  4. الصويا. 
  5. الفول السوداني.
  6. المكسرات.
  7. الأسماك والمأكولات البحرية.

لذلك راجع ما تناول طفلك خلال الساعات الماضية، ففي حال كان حساسية الغذاء هو سبب الاستفراغ قد يرافقه أعراض أخرى، مثل: حدوث السعال المتكرر الذي قد يرافقه صفير، وحدوث مشكلات في التنفس والبلع قد تستدعي التدخل الطبي.

  • إنفلونزا المعدة

تعد إنفلونزا المعدة أحد أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل الشائعة والتي تسببها العدوى الفيروسية، قد تظهر أعراض أخرى مصاحبة للاستفراغ، مثل:

  1. ارتفاع في درجة الحرارة.
  2. تقلصات في المعدة.
  3. صداع.
  4. إسهال.

قد تسبب أنواع أخرى من العدوى حدوث استفراغ عند الأطفال في الليل، مثل: التهاب المسالك البولية، أو التهاب الأذن، أو التهاب السحايا.

  • ارتجاع حمض المعدة

يمكن أن يحدث ارتجاع حمض المعدة أو حرقة المعدة عند الأطفال من عمر سنتين فما فوق، ويؤدي الارتجاع الحمضي إلى تهيج الحلق مما يسبب الاستفراغ.

قد يؤدي تناول بعض المأكولات إلى حدوث الارتجاع الحمضي، مثل: تناول الأطعمة المقلية أو الدهنية، أو تناول النعناع والبرتقال والشوكولاتة، أو تناول الطماطم أو صلصة الطماطم.

  • التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية من أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل، ولكن في هذه الحالة قد تلاحظ على الطفل ظهور أعراض قوية وألم شديد في البطن، لذا قم بالتوجه إلى قسم الطوارئ فورًا.

تزيد احتمالية حدوث التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال فوق عمر العشر سنوات، وتقل احتمالية حدوثه عند الأطفال الأصغر عمرًا.

  • السعال

إذا لاحظت على الطفل سعال خفيف خلال النهار قد يزداد السعال ليلًا ويؤدي إلى رد فعل لدى الطفل مما يجعله يستفرغ، إذ قد يدفع السعال الطفل إلى التنفس من الفم، مما يزيد من جفاف الحلق ويفاقم من السعال، وهذا قد يزيد احتمالية استفراغ الطفل.

كما قد تؤدي بعض الأمراض التنفسية، مثل: الربو إلى حدوث السعال، وبالتالي الاستفراغ الليلي.

علاج الاستفراغ عند الأطفال في الليل

يعتمد العلاج عادةً على معرفة الأسباب وتجنبها، ولكن بعد استفراغ الطفل احرص على شرب الطفل للماء أو محلول الجفاف من أجل تعويض السوائل المفقودة من جسم الطفل.

وبشكل عام يستفرغ الطفل مرة واحدة ثم يعود للنوم، لكن في بعض الأحيان يستفرغ الطفل بشكل متكرر، لذلك يساعد تجنب بعض العادات في تحسن الطفل، مثل:

  1. مسببات الحساسية، مثل: الوبر، والغبار، والريش.
  2. المشروبات والأطعمة التي تؤدي إلى ارتداد الحمض.
  3. المواد الكيميائية والدخان والهواء الملوث.

أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

بغض النظر عن سبب حدوث الاستفراغ، إذا ظهرت هذه الأعراض على طفلك مع الاستفراغ احرص على مراجعة الطبيب:

  • ارتفاع حرارة الطفل لتصل إلى 38.9 أو أكثر.
  • صعوبة المشي.
  • ألم بطن شديد.
  • السعال المستمر أو السعال الديكي.
  • قلة التبول أو عدم التبول.
  • وجود دم في البراز.
  • جفاف الفم والتهاب الحلق.
  • النوم لساعات أكثر من المعتاد.
  • تعب عام.
  • الإسهال المستمر أي 3 أيام أو أكثر.
من قبل د. شهد نجار - الاثنين ، 6 سبتمبر 2021