اسئلة وأجوبة: هكذا تواجهون مخاوفكم في تربية الاطفال من مختلف الاعمار!

جمعنا لكم هنا بعضاً من الأسئلة الشائعة التي قد تطفو لدى كل والدين في مراحل نمو أطفالهم المختلفة، علّها تساعدكم على استيعاب التغييرات السريعة التي يمر فيها الطفل واستيعاب حقيقة كونكم لستم الأهل الوحيدين وسط هذا السيل من الأسئلة:

اسئلة وأجوبة: هكذا تواجهون مخاوفكم في تربية الاطفال من مختلف الاعمار!

عندما نتحول إلى أمهات واباء لأول مرة نعتقد غالبا –وذلك أمر يمكن فهمه- أن الطفل أو الطفلة سيستمر طويلا في مرحلة الرضاعة، والنوم الطويل لأكثر من 16 ساعة، كما يعتقد وخاصة الاباء أنهم سيشترون حفاضات وتركيبة حليب لسنوات وسنوات. ولكن أطفالنا يفاجئوننا ويكبرون بسرعة وسرعان ما نراهم يتجولون في البيت بحرية حيث يقودهم فضولهم لاستكشاف كل ما هو جديد ومثير بالنسبة لهم. وقد تكون من أصعب اللحظات عندما نتفاجأ أنهم أصبحوا في سن تسمح لهم أن يغادروا البيت كل يوم ليتواجدوا في الحضانة مع عشرات الأطفال الاخرين ومربية غريبة قد لا نكن نعرفها من قبل.

إن النمو السريع للطفل\ة واستحقاقاته تتركنا مع العديد من الأسئلة وأحيانا العجز والإحباط، هنالك من الأهل من يتبنوا التوجه الإيجابي في كل شيء ويتعاملون مع تساؤلاتهم وحيرتهم كجزء طبيعي من مراحل تطور ونمو الطفل الطبيعية، ولكن هنالك من الأهل من يعتبرون كل مرحلة انتقالية بمثابة تحد كبير وأحيانا معضلة تدخلهم في دوامة من التوتر وقلة الحيلة والتشكيك بالذات، حيث ينعكس ذلك أول ما ينعكس على الطفل نفسه وخاصة من خلال الضغط الذي يتعرض له من قبل  الوالدين المتوترين دائما.

بسبب التغييرات الهائلة التي يمر فيها الطفل بفارق كل سنة وأقل، فلا نكاد كأهل ننشغل في مسألة ما، كالترطيب الليلي أو التأقلم في الحضانة حتى تطفو على السطح تحديات جديدة، من المهم أن نعرف ونعمق أن طفلنا أو طفلتنا عاديون جدا (باستثناء الحالات المشخصة كمرضية لا سمح الله)، وأن حيرتنا ربما تنبع من وتيرة التغييرات السريعة في النمو خلال مدة زمنية قصيرة نسبيا ومحدودة.

جمعنا لكم هنا نماذج لأسئلة شائعة قد تطفو لدى كل والدين في مراحل نمو أطفالهم المختلفة، علها تساعدكم على استيعاب التغييرات السريعة التي يمر فيها الطفل واستيعاب حقيقة كونكم لستم الأهل الوحيدين وسط هذا السيل من الأسئلة.

اضغطوا على الفئة العمرية المناسبة واكتشفوا الاسئلة والاجوبة الخاصة بها:

طفل الخمس سنوات

طفل الست سنوات

طفل الثماني سنوات

طفل العشرة سنوات

 

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 4 فبراير 2014
آخر تعديل - الخميس ، 17 نوفمبر 2016