أذن الطفل الرضيع: حالات طبية

قد يولد الرضيع ولديه شكل أذن مختلف عن غيره، لتتعرف في هذا المقال قليلا عن أذن الطفل الرضيع وكيفية التعامل مع المشاكل التي قد تواجهها.

 أذن الطفل الرضيع: حالات طبية

سنتطرق في هذا المقال إلى أهم الحالات الطبية في أذن الطفل الرضيع التي قد يتم ملاحظتها:

1. أذن الطفل الرضيع غير المنتظمة 

تلعب أذن الطفل الرضيع دورا مهمًا في انخراط الطفل إلى العالم، حيث تساعده في سماع الأصوات وتعلم الكلام، والتوازن للأستعداد للمشي، كما انها تلعب دورا مهما عندما يكبر في اكتساب الثقة بالنفس. 

يولد 15% من الأطفال باذان ذات شكل غير طبيعي، كان الاعتقاد السائد لدى الأطباء أن شكل الأذن يتسطح من تلقاء نفسه عندما يكبر لكن بينت الدراسات هذه التشوهات تبقى لدى أن 70% من هؤلاء الأطفال عند كبرهم. 

قد يكون شكل أذن الطفل الرضيع عند الولادة غير منتظمة، يمكن أن يعود ذلك إلى وجود تشوه خلقي في الاذن، حيث أنها اكتسبت الشكل الغير المنتظم من عدم تطور الأذن أو صيوان الأذن بشكل كامل. 

يكون التشوه غالبًا في أذن الطفل الرضيع بالحافة العلوية، حيث يمكن أن تكون مجعدة أو مشدودة أو بارزة.

أسباب عدم انتظام أذن الرضيع

لا يعود هذا التشوه إلى سبب محدد ولكن يوجد العديد من الأسباب التي يمكن ان ينتج عنها اذن ذات شكل غير طبيعي ومنها:

  • نقص تدفق الدم إلى الأذنين أثناء نمو الجنين.
  • تناول بعض الأدوية الضارة أثناء حمل الأم .
  • طفرات وراثية. 

لحسن الحظ يمكن تصحيح هذا التشوه الأذني بطرق غير جراحية قبل بلوغ الطفل ل3 أشهر.

علاج أذن الطفل الرضيع الغير منتظمة

يتم العلاج بأحد الاتي:

  • قولبة الأذن

 يعد من أول طرق العلاج الغير جراحية التي ينصح بالبدء بها.

ينصح القيام بهذا العلاج في أقرب وقت من التشخيص؛ إذ أنه بعد مرور(6-7) أسابيع سيتصلب غضروف الأذن ما يجعل إعادة تشكيله أمرًا صعبًا جدًا.

كلما كان البدء في علاج أذن الطفل الرضيع كانت مدة العلاج أقل.

كيفية قولبة الأذن

يتم تصنيع قالب من الجبيرة بشكل الأذن المرغوب ومن ثم تثبيتها في أذن الرضيع باللاصق. ومن مميزات هذه الطريقة أنها غير مؤلمة.

يتم بعد ذلك متابعة الطبيب باستمرار لمتابعة التغير في شكل الأذن ويستمر العلاج عادة من 6-8 أسابيع. 

  • استخدام جهاز السيليكون 

 من الطرق الجديدة في علاج تشوه الاذن، يتم تثبيته على الأذن، وتسجيل نتائج التطور مع الوقت.

 قد يحجب الجهاز السمع عن الطفل ولكنه لا يؤثر على تطوره ونموه.

 يكون الجهاز فعالًا أكثر إذا تم استخدامه في الأسابيع الأولى من الولادة وتقل فعاليته مع زيادة العمر. 

  • العمليات الجراحية 

قد نلجأ إلى العمليات الجراحية في حال تأخر العلاج عن المراحل الأولى وفي حال عدم الاستفادة من قولبة الأذن كعلاج أولي. 

2. كيف تعرف أن هناك ألمًا في أذن الطفل الرضيع

قد يعاني الأطفال الرضع من بعض الألم في الاذن بسبب بعض الالتهابات أو غيرها ويمكن الكشف عن ذلك عن طريق ملاحظة مايلي:

  • البكاء بشكل غير اعتيادي.
  • شد الرضيع لأذنيه.
  • ارتفاع درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية.
  • خروج سائل من الأذن.
  • عدم الاستجابة للصوت كما في العادة.

أسباب ألم أذن الطفل الرضيع

تتعدد أسباب الألم عند أذن الطفل الرضيع وتشمل ما يلي:

  • التهاب الأذن الوسطى بسبب عدوى بكتيرية ويتم علاج معظم التهابات الأذن باستخدام المضادات الحيوية، يتحسن الطفل الطفل بعد عدة أيام ويحصل الشفاء التام بعد من اسبوع إلى اسبوعين ، اذا لم يحدث تحسن من الأفضل استشارة الطبيب لإعطاء العلاج المناسب. 
  • نزلات البرد فقد تعمل على انسداد الأذن وتورمها. 
  • ضيق في قناة استاكيوس الواصلة بين الأذن والحلق مما يؤدي إلى صعوبة في تصريف السوائل وتوليد ضغط يسبب هذا الألم. 

3. تراكم الشمع في أذن الطفل الرضيع 

يعد الشمع مادة طبيعية يفرزها الجسم للتخلص من الأوساخ والغبار التي قد تدخل إلى الأذن، كما انها لها خصائص مضادة للبكتيريا.

في بعض الأحيان قد تزيد قدرة الأذن على إفراز الشمع بمعدل أكبر من المعتاد وتلاحظ ذلك عن طريق رؤية شمع سائل يخرج من الأذن.

كيفية تنظيف أذن الطفل الرضيع من الشمع

لا يجب تنظيف الاذن اذا كان يفرز بكميات طبيعية، أما إذا كان هناك كميات كبيرة منه مع عدم وجود اعراض اخرى تدل على الالتهاب وغيره، فيجب تنظيفه عن طريق ما يلي:

  • تنظيف الأذن الخارجية بقطنة نظيفة ومبللة برفق
  • اذا كان الشمع عالي الكثافة يمكن استشارة الصيدلي لوصف القطرات الملينة للشمع
  • قد يوصي الصيدلي بوضع القليل من زيت الزيتون أو زيت اللوز وذلك يمكن أن يفيدك
  • لا تدخل اي اداة اخرى إلى أذن الطفل قد تتسبب في إدخال الشمع أكثر للداخل. 
من قبل أفنان السعود - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020